حلول لمشاكل قد تواجهك خلال ممارسة رياضة الجري

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 20 أبريل 2016
حلول لمشاكل قد تواجهك خلال ممارسة رياضة الجري
مقالات ذات صلة
الإمارات تعتمد لقاح سبوتنيك V المضاد لفيروس كورونا وهذه في فعاليته
العناق: كيف لـ 20 ثانية من حياتك تجعلك سعيداً؟
تحذيرات طبية لهؤلاء المرضى قبل التطعيم بلقاح كورونا

رياضة الجري من أفضل طرق ممارسة التمارين الرياضية، وهي لا تتطلب أدوات خاصة لذلك ويمكنك ممارستها في أي مكان وتأتي بنتائج إيجابية كبيرة على صحة الإنسان.

ولكن هناك بعض المشاكل التي قد تواجهك وأنت تمارس هذه الرياضة، ونتناول فيما يلي أبرز تلك المشاكل والطرق المثلى للتعامل معها وتجاوزها.

التعرق المفرط

يتسبب الجري في بعض الأحيان في إصابتك بالتعرق المفرط في اليدين والقدمين وتحت الإبطين ويمكنك استخدام ملابس قطنية مناسبة أو استخدام عقاقير لمنع التعرق بشكل طبيعي.

عدم الراحة في الجري

تتسبب الملابس الداخلية غير المريحة المصنوعة من مواد غير قطنية، في احساسك بعد الراحة أثناء الجري، بسبب ما قد ينتج عنها من احتكاك بالجلد والإصابة بالالتهابات، وهذه الملابس يجب أن تتجنب ارتداءها من الأساس أثناء ممارسة رياضة الجري.

البواسير

من الممكن أن يتسبب الجري في تضخم الوريد الشرجي «البواسير» ويجب في هذه الحالة مراجعة الطبيب قبل الجري مرة أخرى، ووضع كريم موضعي مناسب لهذه الحالة حتى لا تتفاقم وتزداد الحالة.

أظافر القدم السوداء

بعض العدائيين خاصة لمسافات طويلة والذين يمارسون رياضة الجري باستمرار، يعانون من أظافر سوداء طويلة، تسقط سريعا، وذلك نتيجة احتكاك مقدمة الأصبع والظفر بالحذاء، وللوقاية من هذه المشكلة، يجب أن ترتدي حذاء أكبر بمقدار نصف درجة أعلى من الطبيعي.

إدرار البول

هذه المشكلة تصيب الرجال الذي لديهم سلس بولي، فبدلا من أن يخرج الماء في الجسم إلى عرق يخرج لبول، ويرجع ذلك إلى ضغط عضلات الحوض على المثانة، والعلاج الفعال لهذه المشكلة هو اللجوء لتمارين كيجل لتقوية عضلات قاع الحوض وبالتالي عدم تأثرك بهذه المشكلة أثناء الجري.

الإسهال

ويرجع ذلك إلى تشنج العضلات وانتفاخ البطن، وقد يكون ذلك بسبب تناول بعض المواد الغذائية التي تسبب الاسهال أو وجود أعراض لمرض القولون العصبي، ولهذا تجنب الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفاكهة والخضروات قبل ممارسة رياضة الجري بيوم كامل.

حب الشباب

قد يظهر لك حب الشباب على الوجه والصدر والظهر، ويرجع ذلك إلى انسداد مسام العرق في تلك المناطق، وللوقاية من ذلك يجب تغيير الملابس فورا بعد الركض والاستحمام بعد ذلك مباشرة.

حك الفخذين

وينتج ذلك عن تفاعل الحساسية المفرطة مع الحرارة الشديدة وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى طفح جلدي أو بثور أو جروح سطحية في النهاية نتيجة لاحتاج الفخذين بعضهما ببعض، ولعلاج ذلك تحتاج للياقة بدنية عالية تمكن من تباعد الفخذين عن بعضهما البعض.

مشاكل صحية

قد يصيبك بصورة فجائية وأنت تمارس الجرس بعض المشاكل الصحية، كضيق التنفس وانخفاض ضغط الدم وعندها يجب التوقف فورا عن الجري والتوجه للطبيب واستخدم العلاج المناسب لحالتك.

التهاب الصدر

قد ينتج ذلك بسبب احتكاك الصدر مع القميص الذي ترتديه وخاصة إذا كانت خاكة ما ترتديه يجب فيها بعض الخيوط الصناعية، ويمكن علاج تلك المشكلة بوضع الزيوت المناسبة قبل الجري على هذه المنطقة.