دراسة: الباراسيتامول ليس له فاعلية في تسكين آلام هشاشة العظام

  • تاريخ النشر: الإثنين، 21 مارس 2016
دراسة: الباراسيتامول ليس له فاعلية في تسكين آلام هشاشة العظام
مقالات ذات صلة
فوائد عشبة السنامكي.. راحة للمعدة وتجميل للشعر والبشرة
عشرة أغذية للحصول على بشرة نضرة وشعر لامع
جير الأسنان: كيف تتخلص منه بدون أن تشعر بالألم؟

أكدت دراسة حديثة، أن مسكن الباراسيتامول ليس له تأثير يذكر على التخفيف من حدة الآلام المصاحبة لهشاشة العظام، وهو أحد أنواع التهاب المفاصل الأكثر شيوعا بين كبار السن.

وقال الباحثون المشاركون في الدراسة التي أجريت على نطاق واسع بجامعة بيرن السويسرية: "إن الباراسيتامول ليس له فاعلية في علاج آلام هشاشة العظام، الذي يؤثر على ما يصل إلى 10 في المائة من الرجال و18 في المائة من النساء حول العالم".

وتؤدي العظام المنخورة، إلى الإصابة بمرض هشاشة العظام، حيث تقوم بإضعاف العظام إلى درجة تصبح فيها هشة، لدرجة أن القيام بأعمال بسيطة جدا تحتاج إلى أقل قدر من الضغط، كالإنحناء إلى الأمام أو رفع مكنسة كهربائية أو حتى السعال، قد يسبب كسورا في العظام.

وأضافوا "هناك أدلة متزايدة تظهر أن الباراسيتامول ليس له تأثير يذكر على تخفيف حدة الألم أو تحسين الحركة، كما أن لديه أيضا الآثار الجانبية الخاصة به إذا تم تناوله بجرعات كبيرة وعلى فترات طويلة"، وفقا لما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

ويعود سبب ضعف العظام هذا، في معظم الحالات، إلى النقص في مستوى الكالسيوم والفسفور، أو النقص في معادن أخرى في العظام، كما تؤدي الإصابة بمرض هشاشة العظام، في الغالب، إلى كسور في العظام، معظمها في عظام العمود الفقري، الحوض، الفخذين أو مفصل كف اليد.

ويعد الباراسيتامول أكثر العلاجات شيوعا لتخفيف الآلام المصاحبة لهشاشة العظام، فرغم وجود أدوية أقوى وأكثر فاعلية، يظل الباراسيتامول، أكثرهم أمانا بالنسبة للأعراض الجانبية.

وبالرغم من الاعتقاد السائد بأن هذا المرض يصيب السيدات، بالأساس، إلا أن هشاشة العظام قد يصيب الرجال أيضا وإضافة إلى المصابين بمرض هشاشة العظام هنالك الكثيرون ممن يعانون من قلة كثافة العظام.

وحث أطباء بريطانيون بارزون، مرضى هشاشة العظام الذين يتناولون مسكن الباراسيتامول، على عدم الإصابة بالقلق، مطالبن في الوقت نفسه بإجراء مزيد من الأبحاث لتطوير علاجات أفضل لهذا المرض.

وتتسم المراحل المبكرة من ضعف الكتلة العظمية، بأنها تخلو عادة من الآلام أو أي أعراض أخرى، ولكن في المراحل المتقدمة منه قد تجد عدة أعراض بارزة منها: آلام في الظهر، وقد تكون آلاما حادة في حال حدوث شرخ أو انهيار في الفقرات، فقدان  الوزن مع الوقت، مع إنحناء القامة، حدوث كسور في الفقرات، في مفاصل كفي اليدين، في حوض الفخذين او في عظام أخرى.