رامز جلال يتسبب في معاقبة مسؤولين في مصر وتحذيرات له بشأن مقلبه الجديد

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 ديسمبر 2020
رامز جلال يتسبب في معاقبة مسؤولين في مصر وتحذيرات له بشأن مقلبه الجديد
مقالات ذات صلة
الأمير هاري يفجر مفاجآت بشأن أسباب رحيله: أخشى أن يعيد التاريخ نفسه
محمد عبده يغني في فيديو نادر وبجانبه طفل والجمهور يطالبه بكشف هويته
الأمير هاري يكشف السبب الحقيقي وراء هروبه إلى الولايات المتحدة

رغم أن شهر رمضان لم يبدأ بعد، إلا أن اسم الفنان المصري رامز جلال تصدر تريند السوشيال ميديا وقائمة الأكثر بحثاً على غوغل خلال الساعات الماضية، وذلك بعد انتشار عدة أخبار تتعلق به وبعقوبات مرتبطة به.

معاقبة مسؤولين في مصر بعد تسترهم على رامز جلال

حيث قضت المحكمة التأديبية العليا بمجلس الدولة المصري بمجازاة كلا من رئيس الإدارة المركزية للمسرح القومي ومدير عام البيت الفني للمسرح، وذلك بسبب الفنان رامز جلال.

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فقد جاء هذا القرار بعد ثبوت تسترهما على انقطاع الممثل المصري رامز جلال لمدة 6 سنوات، رغم تقاضيه كافة مستحقاته المالية عن تلك الفترة.

وقالت المحكمة عن أسباب حكمها أن المخالفين الثلاثة، خلال الفترة من أول يناير 2010 حتى أول يناير 2016، خرجوا على مقتضى الواجب الوظيفي، ولم يحافظوا على ممتلكات وأموال الجهة التي يعملون بها، وقصروا في أداء مهام عملهم، ما من شأنه المساس بمصلحة الدولة المالية.

وأشارت التقارير إلى أن الحكم تضمن خصم أجر 10 أيام من راتب لبيب محمد لبيب، مسؤول دفتر الحضور والإنصراف للفنانين بالبيت الفني للمسرح، وذلك لإهماله في الإشراف على دفتر الحضور والانصراف الخاص بفناني المسرح القومي، مما أدى إلى صرف كافة المستحقات المالية للممثل رامز جلال منذ عام 2010 وحتى 2016 رغم انقطاعه عن العمل خلال تلك الفترة، ودون اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضده، والإبلاغ عن انقطاعه ووقف مستحقاته واتخاذ اجراءات انتهاء خدمته.

كما قضت المحكمة بإنقضاء الدعوى التأديبية ضد مسؤول آخر توفي أعد تقارير أداء شهرية بالمسرح القومي، تم بمقتضاها صرف مستحقات مالية للفنان الشهير رغم علمه بانقطاعه عن العمل.

وإضافة إلى هذا، وجهت المحكمة عقوبة اللوم إلى يوسف إسماعيل يوسف، مدير عام المسرح القومي، بدرجة "فنان قدير"، وذلك بعد ثبوت أنه اعتمد إقرارات الأداء الشهرية الخاصة بالممثل رامز جلال منذ عام 2015 بتقدير ممتاز، رغم انقطاعه عن العمل، مما أدى إلى صرف مستحقاته خلال فترة توليه الفرقة من 10 يناير 2015 وحتى أول يناير 2016.

نقيب الإعلاميين يوجه تحذير شديد اللهجة إلى رامز جلال

وأصدر نقيب الإعلاميين في مصر، طارق سعدة، تحذيراً شديد اللهجة إلى الفنان رامز جلال، حال مزاولته أي نشاط خلال شهر رمضان المقبل.

وقال سعدة في تصريحات صحفية نقلتها عنه تقارير محلية، أن رامز جلال لم يتقدم للحصول على تصريح مزاولة المهنة من نقابة الإعلاميين، لتقديم أى برنامج مقالب فى شهر رمضان 2021.

وتابع قائلاً أن جلال بالنسبة للقانون يُعتبر مقدم برامج ويعمل دون تصريح ويخالف القانون، موجهاً تحذيراً إلى الفنان الشهير من ظهوره في شهر رمضان القادم دون الحصول على تصريح مزاولة المهنة.

وأكد نقيب الإعلاميين المصري أن أي ظهور لرامز جلال في أي برنامج مقالب خلال شهر رمضان دون الحصول على تصريح مزاولة المهنة سنتخذ الإجراءات القانونية ضده، وتحديداً أنه مقدم برنامج.

وأشار سعدة إلى أنه إذا كانت البرامج تسخر من الضيوف وتراوغ عليهم، فإن هذا أمر مرفوض، مضيفاً أنه في حال كانت بعض البرامج للتشكيك والترفيه على المشاهدين فهذا مقبول، ولكن لابد أن يحصل مقدمها على تصريح مزاولة المهنة.

واختتم حديثه بقوله أنه يتمنى أن تقدم الشاشات إعلاماً هادفاً وبرامج متنوعه في شهر رمضان القادم.

رامز جلال رمضان 2021

جدير بالذكر أن الفنان المصري رامز جلال اعتاد قبل عدة سنوات تقديم برامج مقالب خلال شهر رمضان، حيث يستضيف فيها مجموعة من المشاهير، ويورطهم في مقالب متنوعة تثير ذعرهم، قبل أن يظهر أمامهم في النهاية كاشفاً هويته لهم، فيتعرض عادة لضرب مبرح منهم جزاء ما فعله بهم.

وحتى لحظتنا هذه، لم يتم الإعلان بشكل رسمي بعد عن برنامج المقالب الذي سيقدمه رامز جلال خلال رمضان 2021، خاصة أن برنامجه الأخير رامز مجنون رسمي الذي عُرض في رمضان الماضي واجه العديد من الصعوبات مثل أغلب الأعمال الفنية التي تم عرضها خلال عام 2020 بسبب أزمة جائحة كورونا العالمية.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا