شاب سعودي يعرض قصة نجاحه في المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 17 أغسطس 2021
شاب سعودي يعرض قصة نجاحه في المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور
مقالات ذات صلة
"أشكر مدير الشركة اللي رفضني".. بالفيديو: شاب سعودي يروي قصة نجاحه
جاريت كامب وترافيس كالانيك: شابان كتبا قصة نجاح شركة أوبر
الادعاء العام الألماني يعرض ببغاوات للمزاد والسبب؟

بدأت علاقة، الشاب السعودي محمد بن أحمد الحسين، بتربية الصقور كهواية، ثم صقلها بالدراسة قبل أن يبدأ عملاً احترافياً مدروساً استطاع من خلاله تحقيق نجاحات كبيرة، تعرّف على قصة الحسين مع تربية الصقور خلال السطور التالية.

تكوين أول مؤسسة مُتخصصة في مجال تغذية الصقور

التحق الحسين بكلية الزراعة قسم "علوم الأغذية"، وتخصص في مجال التغذية بشكل علمي، وكوَّن أول مؤسسة سعودية متخصصة في مجال تغذية الصقور وهي المؤسسة التي أطلق عليها اسم "غذاء الصقر".

بدأت فكرة المؤسسة عندما لاحظ الحسين احتياجاً كبيراً للأغذية والأدوية المُخصصة لعلاج الصقور، لهذا ركز على هذا المجال وكوَّن شراكة مع شركات عالمية كبرى مثل فيتا فارم وشركة نكتون الألمانية الرائدة في مجال الصقور وشركة أخرى مكسيكية".

تستعين المؤسسة بالعديد من الأبحاث فيما يتعلق بالحالات التي تمر عليهم، ويُتابع فريق العمل مع العميل وضع الصقر ومدى استجابته للغذاء حسب حالته الصحية.

المشاركة الوحيدة في مجاله بالمزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور

شركة "غذاء الصقر" هي المشاركة الوحيدة في مجال تغذية وعلاج الصقور بالمزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور الذي يُنظمه نادي الصقور السعودي حتى الخامس من سبتمبر المقبل.

عن الخدمات التي تُقدّمها الشركة يقول الحسين، خلال المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور: "نُقدّم الكثير من الخدمات في مجال الأغذية، ولدينا عملاء من جميع أنحاء الخليج، وفي الداخل لدينا مرابط خاصة نشرف على تغذيتها ومتابعة وضعها الصحي".

ما يطمح فيه الحسين هو أن تُصبح شركته الوجهة الأولى لكل صقار في المملكة.

الاهتمام بالصقور في المملكة العربية السعودية

ارتبطت الصقور بالإنسان في الجزيرة العربية منذ آلاف السنين، فأصبحت هذه العلاقة هي طريقة حياة وهواية توارثها العرب، وبسبب هذه العلاقة جاءت ريادة الصقّار العربي الدولية حتى أصبح تفوق الصقارين العرب في تدريب الصقور والصيد بها أمر معروف عالمياً.

تُعرف المملكة العربية السعودية بأنها منطقة استيطان لأنواعٍ مختلفة من الصقور، وممراً لأنواع أخرى مهاجرة. كما انضمت المملكة للاتفاقيات الدولية المتعلقة بحماية الصقور من الانقراض وحماية الطيور المهاجرة، بالإضافة إلى أن قرابة 20 ألف صقار يمارس هواية الصقارة بالمملكة.

نادي الصقور السعودي

تأسس نادي الصقور السعودي في العام 2017 ويُشرف عليه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، يهدف نادي الصقور السعودي للمحافظة على التراث التاريخي والتقاليد المرتبطة بثقافة الصيد بالصقور ولعب أدوار تتعلق بالتوعية والتدريب والبحوث وبرامج العمل لحماية الصقور وازدهار رياضة الصيد بها.

تمكن نادي الصقور السعودي في فترة قياسية من تنظيم آلية بيع وشراء الطيور، من خلال فعالياته التي نظمها منذ تأسيسه، وجمعت تحت سقف واحد الصقارين والطواريح والمهتمين، في بادرة يعوّل عليها محبو هذا الطائر الشجاع بأن تمهد الطريق لمزيد من المزادات التي تخدم سوق الصقور والهواة داخل المملكة وخارجها.

نظم النادي مزادات مُصغرة كجزء من فعاليات معرض الصقور والصيد السعودي، الذي نظم بدورتين وخصص أياماً محددة لإقامة مزادات بيع الطيور، قبل أن تتكلل الفكرة بإقامة مزاد مخصص للصقور المطروحة محلياً في أكتوبر الماضي.

تجاوزت مبيعات مزاد نادي الصقور الأول العشرة ملايين ريال، توزعت على 102 صقر، من ناحية أخرى، فإن أوراق البيع الصادرة عن المزاد تُسهل إصدار جواز سفر للصقر، بالتعاون مع المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية.