شخصيات بارزة تم منحهم الجنسية السعودية

  • تاريخ النشر: السبت، 13 نوفمبر 2021
شخصيات بارزة تم منحهم الجنسية السعودية
مقالات ذات صلة
تعرّف على قائمة الشخصيات المُميزة التي حصلت على الجنسية السعودية
شخصيات عربية وعالمية بارزة غيّبها الموت في عام 2020
السعودية: سحب الجنسية من أي سعودي يحصل على جنسية أخرى دون إذن

صدر أمر ملكي بمنح الجنسية السعودية لعدد من أصحاب الكفاءات والخبرات والتخصصات النادرة. بهدف فتح باب تجنيس الكفاءات الشرعية والطبية والعلمية والثقافية والرياضية والتقنية، بما يسهم في تعزيز عجلة التنمية، ويعود بالنفع على المملكة العربية السعودية في المجالات المختلفة.

منح الجنسية السعودية لخبير مالي وخبراء في التقنيات الرقمية

ضمت قائمة الحاصلين على الجنسية السعودية عدداً من الأسماء البارزة منهم:

  • مناهل عبدالرحمن ثابت: المتخصصة في التقنيات الرقمية لتميزها في الهندسة المالية، وفي مجال الرياضيات والعلاقات الكميّة.
  • عاصف ساجد: الخبير في التقنيات الرقمية، الذي تولى العديد من المناصب القيادية في شركات الاستشارات والخدمات المالية، وأسهم في تشكيل البرامج الاستراتيجية لعدد من الجهات الحكومية.
  • إيهاب خليل: الخبير المالي وهو خبير في مجال الأسهم المغلقة وتمويل الشركات، واستراتيجيات الاستثمار، وتقييم وهيكلة الاستثمارات.

شخصيات مُميزة أخرى مُنحت الجنسية السعودية

من الشخصيات التي حصلت على الجنسية السعودية:

  • الدكتور أمين سيدو:

بذل الدكتور أمين سيدو جهوداً علمية وبحثية كبيرة، وله العديد من الإنجازات والإسهامات في كثير من المجالات الثقافية، حيث أصدر أكثر من ثلاثين إصداراً في مختلف المجالات، وثقت لسير أعلام الثقافة والفكر والأدب في السعودية، فقد عمل منذ صغره على تكريس معظم وقته في طلب العلم والمعرفة. كما أنه قد اشتغل في مكتبة الملك فهد الوطنية وعمل في مجال التحرير، واشتهر بكثير من الصفات الحميدة خلال فترة عمله في المكتبة منها الصدق والوفاء والإخلاص.

برع سيدو في الدراسات الببلوغرافية، وقدّم أعمالاً في هذا المجال. وقدّم دراسة ببليومترية وحصر ببليوجرافي عن "السعوديون وعلم المكتبات والمعلومات".

  • الدكتور محمد البقاعي:

وهو باحث ومحقق ومترجم، له حوالي 40 مؤلفاً في فنون متعددة، من أبرزها الدراسات التاريخية والنقدية والترجمة، عمل الدكتور محمد البقاعي أستاذاً للدراسات اللغوية والأدب النقدي في عدد من المؤسسات الأكاديمية، منها جامعة الملك سعود بالرياض.

يعمل البقاعي حالياً في مركز الملك سلمان لدراسات تاريخ الجزيرة العربية، وقد حصل في عام 2018 على جائزة الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمية للترجمة في دورتها التاسعة عن مجال "جهود الأفراد".

  • الدكتور عبد الكريم السمك:

وهو مؤرخ حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ الحديث والمعاصر، عاش قرابة نصف قرن من في المملكة العربية السعودية، وقد قام بنشر تراجم لعدد من رجالات الدولة خلال فترة التأسيس، خاصةً من العرب الذين عملوا مع الملك عبد العزيز.

يُذكر أن عبد الكريم السمك قد اهتم بإنتاج الصحافي والمؤرخ أمين سعيد، ونشر العديد من كتبه التي ركز فيها على الدولة السعودية.

  • سمعان العاني:

هو أحد رواد الإخراج المسرحي في المملكة العربية السعودية، ومن أوائل من التحق بالمسرح السعودي كمخرج منذ السبعينيات، بعد تخرجه من قسم المسرح في بغداد وقدومه إلى السعودية.

من مسرحيات سمعان العاني مسرحية "قطار الحظ" التي وصفت بأنها أول عمل مسرحي سعودي تقريباً، وتخرج على يديه العديد من الممثلين السعوديين.

  • مختار عالم:

مختار عالم هو خطاط كسوة الكعبة المُشرفة وشيخ خطاطي مكة، كما عمل خطاطاً لشهادات الدبلوم والماجستير والدكتوراه بجامعة أم القرى لمدة سنتين منتصف التسعينات الميلادية. وهو يعمل الآن خطاطاً بمصنع كسوة الكعبة المشرفة.

شارك مختار عالم بأعماله في المعارض الدولية والملتقيات العالمية، وقدّم دروساً ودورات في التدريب على مهارات الخط، وتُدرس مُذكرة له عن خط الرقعة في معهد الحرم المكي الشريف.

منح الجنسية السعودية لعدد من أصحاب الكفاءات

يُذكر أن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز كان قد وافق على منح الجنسية السعودية لعدد من أصحاب الكفاءات المتميزة والخبرات والتخصصات النادرة. جاءت الموافقة خلال قرار نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أول أمس الخميس، حيث يشمل تجنيس الكفاءات في المجالات التالية: الشرعية، الطبية، العلمية، الثقافية، الرياضية، التقنية.

يُذكر أنه قبل نحو العامين كان خادم الحرمين الشريفين قد أصدر أمراً بفتح باب التجنيس لبعض الكفاءات العلمية والثقافية المميزين، والمبدعين ممن تتوافر فيهم المعايير والشروط المطلوبة، كانت هذه الخطوة بهدف جذب "العلماء والمفكرين والمبتكرين من جميع أنحاء العالم، بحسب ما أفاد في حينه حساب المشروع السعودي الحكومي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

يُشار إلى أن تلك المبادرة اقترحت في أكتوبر 2019 بهدف جذب العلماء والمثقفين والمتخصصين المتميزين، بما يتماشى مع رؤية المملكة لعام 2030، وفق ما جاء في بيان الحكومة السعودية آنذاك.