عيد العمال 2021: كيف احتفل غوغل به؟

  • تاريخ النشر: السبت، 01 مايو 2021
عيد العمال 2021: كيف احتفل غوغل به؟
مقالات ذات صلة
2020 العام الذي تنفست فيه الأرض
بعد الحديث عن إعجاب الأوكرانيات بالسعوديين: شاب سعودي يجرب وهذا ما حدث
عملة الكويت: أغلى عملات العالم

يشارك محرك البحث غوغل مستخدميه اليوم الموافق 1 مايو 2021 في الاحتفال بعيد العمال العالمي الذي تُكرم فيه الشعوب بمختلف ثقافاتها عمال العالم الذين مروا بتاريخ كبير من الكفاح والنضال لنيل أبسط حقوقهم من خلال وضع قوانين العمل ووضع النظام العام المُحدد لعدد ساعات العمل والذي يتبعه العالم بأكمله الآن.

غوغل يحتفل بعيد العمل 2021

كما عودتنا شركة غوغل في كل مناسبة عالمية أو ذكرى لشخصية ملهمة تقوم بتوثيقها عن طريق تغيير واجهة محرك البحث العالمي غوغل بواجهة تُناسب الذكرى أو الحدث الذي يُحتفل به، ولأن اليوم هو الأول من مايو أي يوم العمال كما يُطلق عليه شاركت غوغل عمال العالم والقوى العاملة في مختلف الدول بتغيير واجهتها إلى واجهة تضم صور كرتونية تدل على مهن مختلفة أساسية في حياتنا ولا غنى عن واحدة منها، مثل الأطباء والعاملين بقاطع الصحة، المزارعون، المهندسون وعمال الطرق والبناء.

عيد العمال العالمي

يُخلد يوم 1 من مايو من كل عام تاريخ كبير من كفاح العمال في جميع أنحاء العالم لنيل حقوقهم الأساسية في حياة كريمة ومعاملة آدمية من أصحاب المصانع والأعمال، حيث كانت القوى العاملة تلقى أسوأ معاملة في أمريكا وأوروبا وبالتحديد عمال المصانع خلال عصور الظلام وحتى منتصف القرن الـ 20 الذي اعترفت في الكنيسة الكاثوليكية بعيد العمال كمناسبة عالمية، فقبل أن يُجني العالم ثمرة نضال العمال وكفاحهم الذي استمر لعقود من الزمن لم يكن للقوة العاملة من العمال والحرفيين أي حقوق تُذكر فكأنهم يعملون بالسخرة مستعبدين لا حول لهم ولا قوة أمام القوة الكبيرة التي يتمتع بها صاحب العمل، فلا مواعيد محددة للعمل فيُمكن أن يُجبر العامل على العمل لأكثر من 16 ساعة متواصلة مُقابل أجر زهيد وبدون أي تأمينات صحية له ولا مراعاة لظروفه الاجتماعي والأسرية، فالعمال كانوا بالكاد يُحصلون قوت يومهم ومن لا يعمل منهم ليومٍ واحد حتى لا يجد غالباً ما يأكله هو وأسرته لذا كانوا مضطرين للعمل رغم قسوة ما يلقوه من أصحاب العمل خوفاً من أن يتم طردهم منه دون أي حقوق.

عيد العمال 2021: كيف احتفل غوغل به؟

لماذا 1 مايو عيد العمال؟

يرجع سبب اختيار يوم 1 مايو للاحتفال إلى عام 1886؛ حيث كان من المقرر أن يبدأ في يوم الأول من مايو من ذلك العام تحديد ساعات العمل بحد أقصى 8 ساعات فقط مع عدم اقتطاع أي شيء من أجور العمال وذلك حسب ما تم الاتفاق عليه من النقابات العمالية والتجارية في أمريكا وعدد من الدول الأوروبية، ولكن بالطبع لم ينال هذا المطلب استحسان أصحاب المصانع والأعمال الذين رفضوا نظام الـ 8 ساعات وقاموا بطرد العمال المضربين عن العمل والاكتفاء بالعمال الذين لم يُشاركوا في الإضراب.

كما كانت لهم سيطرة كبيرة في تلك الفترة على الحكومة الأمريكية نظراً للمصالح المشتركة بينهم، فما كان من السلطة الأمريكية إلا أن وقفت في وجه العمال المضربين عن العمل وحاولت منع تظاهراتهم بشتى الطرق من اعتقالات للعمال وتلفيق التهم التعدي على أسرهم وأخيراً الحكم بالإعدام على 7 ممن العمال المشاركين في الإضراب عن العمل وكانت تلك الشرارة التي انتقلت من الولايات المتحدة الأمريكية إلى العديد من دول العالم ليثور العمال في مختلف بقاع الأرض تحت شعار " يا عمال العالم اتحدوا" مطالبين بحقوقهم الرئيسية في حياة عادلة وظروف أدمية للعمل تبدأ بتحديد عدد ساعات العمل بـ 8 ساعات يومية فقط دون تقليل الأجور، ويًمكنك المعرفة أكثر عن تاريخ نظام الـ 8 ساعات وسبب اختيار يوم 1 مايو عيداً للعمال من هنا حيث سردنا لكم تاريخ عيد العمال منذ نهاية القرن التاسع عشر وحتى الاعتراف الدولي العالمي به كمناسبة عالمية وعطلة رسمية في العديد من الدول.