فهد بن سلطان: تجديد الثقة الملكية في أمير تبوك وشيوخ المنطقة يهنئون

  • تاريخ النشر: الأحد، 01 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الإثنين، 02 نوفمبر 2020
فهد بن سلطان: تجديد الثقة الملكية في أمير تبوك وشيوخ المنطقة يهنئون
مقالات ذات صلة
البيتكوين: عضو هيئة كبار العلماء في السعودية يوضح أسباب تحريمها
تسجيل الروضة إليك ما تحتاج إلى معرفته
طقس الرياض: تحذير من الأرصاد في ثان أيام شهر رمضان

أعرب شيوخ وأهالي منطقة تبوك السعودية عن سعاتهم وقدموا التهنئة إلى أمير منطقة تبوك، الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، على تجديد الثقة الملكية، والتمديد له لـ 4 سنوات أميراً لمنطقة تبوك.

شيوخ وأهالي تبوك يهنئون الأمير فهد بن سلطان على التمديد له أميراً للمنطقة

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فقد قدم الكثير من شيوخ منطقة تبوك التهنئة إلى الأمير فهد بن سلطان، ومن ضمنهم الشيخ نهار بن عبدالكريم الرمان، الذي أشاد بتعامل الأمير مع أهالي المنطقة، وحرصه على اللقاء الأسبوعي الذي يجمعه بالمواطنين في القصر الحكومي بتبوك، للاستماع إلى مطالبهم والعمل علي حلها، إلى جانب جولاته المستمرة لعموم محافظات المنطقة ومراكزها.

كما أشار إلى أن أمير تبوك قريب من الجميع، ويعد أخ للكبير ووالد للصغير، وبصماته واضحة للكل، مؤكداً أن الثقة الملكية الممنوحة له ستساهم بشكل كبير في استمرار عجلة التنمية في المنطقة.

ونقلت التقارير تصريحات للشيخ ماضي بن فهد الطلق، قال فيها: "يسرني في هذه المناسبة السعيدة، أن أرفع خالص التهاني والتبريكات لسمو أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، والتي تأتي نظير ما قدمه الأمير فهد بن سلطان للمنطقة ومحافظاتها، وما شهدته من تطور تحت قيادته وبتوجيهاته وتوجيهات ولاة الأمر، سائلاً الله أن يديم على البلاد أمنها وعزها واستقرارها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله".

شيوخ وأهالي تبوك يشيدون بالأمير فهد بن سلطان أمير المنطقة

وأكد الشيخ منصور بن عيد بن حرب أن الثقة الملكية بالتمديد لأمير منطقة تبوك يستحقها عن جدارة نظير ما قدمه ومازال يقدمه من عطاءات ساعدت في تنمية المنطقة.

ووجه التهنئة أيضاً الشيخ محمد إبراهيم الناصر، من أعيان منطقة تبوك، حيث قال: "نهنئكم ونهنئ أنفسنا وكل مواطن ومقيم في منطقة تبوك، مشيدًا بالنهضة التي شهدتها المنطقة في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية، وأصبحت محلاً للإعجاب والافتخار".

كما حرص الشيخ عبدالعزيز بن عناد الغريض، من أعيان منطقة تبوك، على تقديم التهنئة إلى الأمير فهد بن سلطان بهذه المناسبة، فقال: "هذه التهنئة لأنفسنا، أما نحن فنهنئ سموه بالثقة الملكية، التي أثلجت صدورنا، فالأمير فهد بن سلطان نعم الأخ والوالد والصديق، يشاركنا أفراحنا وأتراحنا كبيرنا وصغيرنا".

وشدد على دعم أمير تبوك لكل نشاط وعمل تنموي يهدف إلى الارتقاء بالمنطقة، لتصبح وجهة استثمارية وسياحية رئيسية، وتنال اهتمام رجال الأعمال والسياح بما تزخر به من مقومات ثرية.