قد ينقذا العالم من كورونا: قصة زوجان جمعهما الحب والعلم

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 11 نوفمبر 2020
قد ينقذا العالم من كورونا: قصة زوجان جمعهما الحب والعلم
مقالات ذات صلة
شركة موديرنا الأمريكية تُعلن لقاح لفيروس كورونا.. وهذا سعره
هل يجب عليك ارتداء الكمامة أثناء ممارسة الرياضة أم لا؟ الخبراء يجيبون
توأم ألماني ترتفع ثروته لـ "22 مليار دولار" بسبب لقاح كورونا

بارقة أمل حملتها أنباء تم تداولها خلال الساعات الماضية، من قبل وكالات الأنباء والصحف العالمية بشأن توصل شركة "فايرز" للقاح جديد؛ لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، حيث أشارت الشركة إلى أن فعالية اللقاح الجديد تصل إلى 90%.

وهذا الأمر يبدو أنه بشرى سارة للبشرية، بأن اللقاح المنتظر سينقذ البشرية من هذا المرض القاتل، الذي أصاب الملايين وأودى بحياة مئات الآلاف، خلال الفترة الماضية منذ ظهوره. لكن الكثير من الأشخاص لا يعلمون أن وراء هذا النجاح زوجين من الأطباء جمعتهما مظلتي الحب والعلم سوياً، فما قصتهما؟

قد ينقذا العالم من كورونا: قصة زوجان جمعهما الحب والعلم

قصة زوجان جمعهما الحب والعلم لإنقاذ البشرية من كورونا:

جهود بحثية استمرت لأشهر عكف عليها الزوجين الطبيبين أوجور شاهين وأوزليم تورشي؛ من أجل إنقاذ البشرية، حيث من المتوقع أن يغير هذا اللقاح وجه العالم خلال الفترة المقبلة.

أما عن الزوجين، فالدكتور أوجور شاهين، البالغ من العمر 55 عاماً، يرأس شركة بيونتك BioNTeck الألمانية، المتخصصة في التكنولوجيا الحيوية، وعن زوجته أوزليم تورشي، البالغة من العمر 53 عاماً، فهي عضو مجلس إدارة بالشركة.

درس الدكتور أجور شاهين، الذي ولد في تركيا ونشأ في ألمانيا، الطب ثم صار أستاذاً وباحثاً في مجال العلاج المناعي، ليستكمل مسيرته بالعمل في إحدى المستشفيات التعليمية بمدينتي كولوينا وهامبورغ، حيث ألتقى زوجته في هذا المكان في بدايات حياته الأكاديمية؛ ليتولد بينهما شغف مشترك يحلمان بتطويره في مجال البحث الطبي وعلم الأورام.

قد ينقذا العالم من كورونا: قصة زوجان جمعهما الحب والعلم

تجارب في يوم الزفاف:

ومن فرط حبهما واهتمامهما بالأبحاث والدراسات، عكفا على إجراء بعض التجارب يوم زفافهما، وفق ما صرحته به زوجته أوزليم تورشي، في إحدى اللقاءات السابقة. ولم يكن ذلك هو التعاون الأول لهما، فقد سبق وتعاونا سوياً لشحذ جهاز الإنسان المناعي والاعتماد عليه؛ كحليف محتمل لمواجهة السرطان وحاولا معالجة التركيب الجيني الفريد لكل ورم.

فريق الأحلام:

واعتبر الكثير أن الزوجين هما بمثابة فريق الأحلام، لذا تم الاحتفاء بهما، حيث هما وراء الآمال الجديدة، التي جعلت العالم يتنفس الصعداء بعد خوف ورعب دام لأشهر بسبب جائحة الفيروس التاجي.

تجربة اللقاح التجريبي:

وفي صعيد متصل، يترقب العالم الآن اللقاح التجريبي الجديد، التي أعلنت شركتا فايزر وبيونتك نسبة فعاليته 90%؛ من أجل طرحه للجمهور واستخدامه أمام المرض التاجي.

قد ينقذا العالم من كورونا: قصة زوجان جمعهما الحب والعلم
ريادة الأعمال في حياة الزوجين:

وعلى غرار رواد الأعمال، بدأ الزوجان حياتهما المهنية في عام 2001، حيث أنشآ شركة Ganymed الصيدلانية لتصنيع أجسام مضادة تكافح السرطان، جاء ذلك بالتزامن مع عمل أوجور، كأستاذ في جامعة ماينز، حيث لم يبتعد عن الحياة الأكاديمية والبحوث العلمية، حتى باع هذه الشركة عام 2016 لشركة Astellas اليابانية بمقابل يقدر نحو 1.4 مليار دولار.

تأسيس بيونتك:

أما عن تأسيس بيونتك، فقد أسس الزوجان الشركة عام 2008؛ من أجل التوصل لنطاق أوسع بكثير من أدوات العلاج المناعي للسرطان، حيث استثمرت فيها مؤسسة بيل وميليندا جيتس الخيرية.
 

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا