كيفية التخلص من إدمان وسائل التواصل الاجتماعي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020
كيفية التخلص من إدمان وسائل التواصل الاجتماعي
مقالات ذات صلة
كتابة السيرة الذاتية: 6 أخطاء شائعة تضيع عليك فرص التوظيف
7 طرق لإدارة وتحفيز القوى العاملة عن بعد بشكل فعال
التعليم الهجين: 10 مسئوليات من الآباء نحو أبنائهم

وسائل التواصل الاجتماعي لا تصدق، حيث تتيح لنا هذه المنصات التواصل مع الأشخاص في جميع أنحاء العالم، بث مقاطع الفيديو بنقرة زر واحدة، رؤية العالم دون مغادرة منزلنا على الإطلاق. مع ذلك، فإن لها جانباً مظلماً ألا وهو إلهاء وسائل التواصل الاجتماعي.

يقضي المستخدم العادي ما يقرب من 2.5 ساعة يومياً في التمرير عبر التحديثات وصور الإجازات وجميع أنواع المحتويات الأخرى، وفق موقع لايف هاك.

يمكن أن يؤدي تشتيت انتباه وسائل التواصل الاجتماعي إلى تعطيل حياتك الشخصية، إفساد إنتاجية عملك، سرقة الوقت الذي قد تقضيه في ممارسة الهوايات أو تحسين نفسك. لكن وسائل التواصل الاجتماعي لا تحتاج إلى أن تُستبعد من حياتك إلى الأبد؛ يحتاج الأمر فقط إلى التوازن مثل كل شيء آخر في الحياة، أي الاعتدال.

كيف تتخلص من إدمان وسائل التواصل الاجتماعي؟ جرب هذه الطرق التالية؛ للتأكد من أنك تستخدمها بطرق صحية ومنتجة:

إدمان وسائل التواصل الاجتماعي

1. تحديد الهدف:

ما الذي تريد تحقيقه من خلال الحد من مصادر التشتيت على وسائل التواصل الاجتماعي؟ ستؤثر إجابتك على هذا السؤال على خطة عملك. ربما تريد التوقف عن السهر حتى وقت متأخر وتصفح وسائل التواصل الاجتماعي. ربما تضعك إحدى المنصات في مساحة سيئة أو ربما تحتاج إلى التوقف عن التحقق من وسائل التواصل الاجتماعي في العمل.

عندما تقرر هدفاً، اكتبه حيث يمكنك رؤيته. ضع ملاحظة لاصقة على كمبيوتر العمل إذا كانت المشكلة هي التحقق من وسائل التواصل الاجتماعي في المكتب. إذا كان الاستخدام قبل النوم هو المشكلة، فضع الملاحظة بجوار كرسيك المريح، تأكد من أنه مرئي أينما كان لديك مشاكل.

2. تغيير إعدادات الإشعارات:

من المرجح أن تتحقق من جهازك عندما ينبثق إشعار. كلما زاد عدد الإشعارات التي تحصل عليها، زادت مصادر التشتيت التي ستواجهها. الخبر السار هو أنه يمكنك تخصيص إعدادات الإشعارات الخاصة بك. كما يمكنك اختيار الإخطارات العرضية أو قطعها تماماً. فإذا كان جهازك يحتوي على إعداد "الرجاء عدم الإزعاج" فلا تتردد في تمكينه.

3. ابدأ روتين الصباح بدون وسائل تواصل اجتماعي:

هل هاتفك أو حاسبوك هو أول شيء تتحقق منه في الصباح؟ قد تحتاج إلى قراءة بعض رسائل البريد الإلكتروني، لكن التحقق منها بمجرد استيقاظك قد يؤدي إلى صباح أقل إنتاجية؛ نظراً إلى التمرير على وسائل التواصل الاجتماعي.

حاول الابتعاد عن جهازك لأطول فترة ممكنة في الصباح, اقضِ بقية الصباح في ممارسة الرياضة، أو تحضير وجبة فطور مغذية، أو الانخراط في نشاط آخر خالٍ من الشاشات ينشطك.

4. استخدم أداة حظر الويب:

قد تكون إمكانيات الإنترنت مغرية للغاية في بعض الأيام. من السهل جداً الانتقال من العمل إلى وسائل التواصل الاجتماعي في نفس المتصفح، يمكن أن يستغرق التعافي من الإلهاء ما يقرب من نصف ساعة. لذا لماذا لا تمنع نفسك من الوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي في المقام الأول؟

تمنعك أدوات حظر الويب من الذهاب إلى مواقع معينة على جهازك. يمكنك تفعيل هذه الميزة خلال ساعات العمل بحيث لا يمكنك اللجوء إلى وسائل التواصل الاجتماعي عندما يبدأ عقلك في الشرود.