مضاد التعرق ومزيل العرق: ما الفرق وكيفية اختيار النوع المناسب لك؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 11 مايو 2021 آخر تحديث: الأحد، 13 يونيو 2021
مضاد التعرق ومزيل العرق: ما الفرق وكيفية اختيار النوع المناسب لك؟
مقالات ذات صلة
علاج حروق الشمس: تخلص من آثارها بسهولة
العناية بجمال الرجل: 7 عادات يومية تجعلك تبدو أصغر سناً
في اليوم العالمي للشفاه..إليك كيفية الاعتناء بشفتيك

يمكن أن تحتوي ترسانة العناية بالبشرة الخاصة على مزيل العرق ومضاد التعرق، لكن هل تساءلت عن الفرق بينهما؟ نعم، تستخدم مضادات التعرق ومزيلات العرق أغراضاً مختلفة. بينما يمكن لمضادات التعرق أن تقلل كمية التعرق، فإن مزيلات العرق يمكن أن تساعد فقط في التخلص من رائحة الجسم المرتبطة بالعرق.

لذا إليك ما تحتاج لمعرفته حول كيفية عمل مضادات التعرق ومزيلات العرق وفوائدها وأيها يجب أن تستخدمه.

مضاد التعرق ومزيل العرق: ما الفرق وكيفية اختيار النوع المناسب لك؟

ما هو مضاد التعرق؟

يتكون مضاد التعرق من كلوريد الألومنيوم ومركبات الألومنيوم الأخرى، التي تمنع فتح الغدد العرقية المعروفة باسم قنوات العرق.

يقول كيران ميان، طبيب أمراض جلدية، إن مضاد التعرق مثالي لأولئك الذين يريدون تقليل البلل أو يشعرون بأنهم يتعرقون أكثر من المعتاد.
التعرق هو الطريقة التي ينظم بها جسمك درجة حرارته، عندما تتبخر الرطوبة من بشرتك، فإنها تبرد الجسم.

  • ما هو فرط التعرق؟

في حين أنه من الطبيعي والصحي التعرق عند ممارسة الرياضة أو الشعور بالحرارة، يعاني نسبة من الأشخاص من حالة تسمى فرط التعرق، حيث يتعرقون أكثر من المعتاد. بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة، يمكن أن تساعد مضادات التعرق المتاحة دون وصفة طبية أو الموصوفة طبياً في السيطرة على التعرق.

  • متى يتم وضع مضاد التعرق؟

يجب وضع مضاد التعرق ليلاً قبل النوم لمنع قنوات العرق، والتي ستبقى في مكانها لمدة 24 ساعة تقريباً.

ما هو مزيل العرق؟

لا يوقف مزيل العرق التعرق كما يفعل مضاد التعرق، لكنه يعمل على التحكم في الرائحة المرتبطة بالتعرق.

يقول ميان: «إن العرق ليس له رائحة في الواقع، رائحة الجسم تأتي من نتيجة ثانوية للعرق حيث تقوم البكتيريا بتفكيكه». عادةً ما تعتمد مزيلات العرق على الكحول وتعمل عن طريق خلق بيئة أكثر حمضية على بشرتك، مما يقلل البكتيريا التي تؤدي إلى الرائحة.

وأوضح أن أولئك الذين ليس لديهم مشكلة في التعرق كثيراً ولكنهم يريدون التخلص من رائحة الجسم يجب أن يستخدموا مزيل العرق.

  • متى يوضع مزيل العرق؟

يجب وضع مزيل العرق في الصباح على بشرة نظيفة وجافة ويدوم حوالي 24 ساعة.

كيفية الاختيار بين مضاد التعرق ومزيل العرق

إذا كنت ترغب في التحكم في التعرق وتجنب بلل الإبط، يجب عليك استخدام مضاد للتعرق. ولكن إذا كنت لا تتعرق بشكل مفرط وتريد فقط الحد من رائحة الجسم ورائحته المنعشة، فإن مزيل العرق هو كل ما تحتاجه.

بالطبع، إذا كنت تستخدم مضاداً للتعرق لتنظيم التعرق، فسوف تقلل أيضاً من رائحة الجسم، تذكر أن الرائحة هي نتيجة ثانوية للعرق والبكتيريا.
في الواقع، وفقاً لـ مجلة الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية نُشرت عام 2005 أنه يمكن أن تكون مزيلات العرق ومضادات التعرق فعالة في السيطرة على رائحة الجسم.

اشتملت الدراسة على 53 مشاركاً من الذكور أكملوا فترة تكييف لمدة 12 يوماً لم يستخدموا خلالها مزيل العرق أو مضاد التعرق. ثم دخلوا في مرحلة علاج مدتها خمسة أيام استخدموا خلالها مضاداً للتعرق على إبط واحد ومزيل للعرق من جهة أخرى.

صنف الباحثون رائحة أجسامهم في 12 و24 ساعة بعد الأيام الأولى والثالثة والخامسة من العلاج. بعد خمسة تطبيقات، قلل مضاد التعرق الرائحة بنسبة 29% خلال 12 ساعة، وقلل مزيل العرق الرائحة بنسبة 27% خلال 12 ساعة.

مضادات التعرق ومزيلات التعرق: آمنة أم خطرة؟

تعتبر كل من مضادات التعرق ومزيلات العرق من المنتجات الآمنة، على الرغم من أن مضادات التعرق قد تنطوي على مخاطر صحية للأشخاص المصابين بأمراض الكلى المتقدمة.

قد لا يتمكن الأشخاص الذين تقل وظائف الكلى لديهم عن 30% من إزالة الألمنيوم الموجود في مضادات التعرق من نظامهم بكفاءة. تطلب إدارة الغذاء والدواء أن تحمل ملصقات مضادات التعرق تحذيراً لمن يعانون من أمراض الكلى لاستشارة طبيبهم قبل الاستخدام.

بالنسبة لأولئك الذين لا يعانون من أمراض الكلى، فإن مضادات التعرق لا تشكل مخاطر صحية وليست ضارة للأشخاص الذين يعانون من فرط التعرق أو لا يستخدمونه، كما يقول ميان.

لذا يمكنك تجربة مزيجاً من مضاد التعرق ومزيل العرق، الكل في واحد، إذا كنت تعاني من رائحة الجسم والتعرق، فهناك منتجات في السوق لها وظائف مزيل العرق ومضاد التعرق.

  • محتويات مضادات التعرق ومزيلات العرق

معظم المنتجات المركبة تحتوي على مضاد للتعرق ومزيل للعرق، لكن إذا لم يكن واضحاً، فتحقق من المكونات. يحتوي مضاد التعرق على مادة الألومنيوم المدرجة كمكون نشط بينما لا تحتوي مزيلات العرق عادةً على الألومنيوم، لكنها تحتوي على مضادات للبكتيريا، مثل الكحول أو صودا الخبز.

إذا اخترت استخدام كلا المنتجين بشكل منفصل، فيجب عليك وضع مضاد التعرق أولاً على بشرة نظيفة وجافة، ويفضل في الليل قبل النوم، مما يمنح مضاد التعرق وقتاً لتنشيطه طوال الليل، كما يقول ميان. وللحصول على أفضل النتائج، ضع مزيل العرق في الصباح على بشرة نظيفة.