مقابل 230 يورو في الشهر.. روبينيو يعود لـ "سانتوس" البرازيلي (فيديو)

  • تاريخ النشر: الأحد، 11 أكتوبر 2020
مقابل  230 يورو في الشهر.. روبينيو يعود لـ "سانتوس" البرازيلي (فيديو)
مقالات ذات صلة
دوري أبطال أوروبا: ريال مدريد ينجو بمعجزة وليفربول يفوز بسهولة
كيف وصف الشيخ حمدان بن محمد المقاتل الروسي حبيب نورمحمدوف بعد اعتزاله؟
10 ملايين دولار هي حصيلة حبيب نور محمدوف في مسيرته

أعلن نادي سانتوس البرازيلي، اليوم الأحد، عودة نجمه السابق روبينيو صاحب الـ 36 عاماً، للانضمام لصفوفه للمرة الرابعة خلال مسيرته الكروية التي قاربت على 18 عاماً.

وأشارت تقارير صحفية تناولت خبر عودة روبينيو لصفوف نادي سانتوس البرازيلي، إلى أن اللاعب وقع على عقد يمتد لخمسة أشهر يحصل في الشهر الواحد على راتب 230 يورو.

سانتوس يضم روبينيو

ويأتي ضم نادي سانتوس لروبينيو بعدما انتهى عقد اللاعب صاحب الـ 36 عاماً مع ناديه التركي أسطنبول باشاك شهير في شهر أغسطس مع انتهاء الموسم الرياضي 2019/2020.

مسيرة روبينيو مع سانتوس

وكان روبينيو قد انطلق من صفوف نادي مدينته، سانتوس؛ حيث تم تصعيده من فريق الشباب للفريق الأول موسم 2001/2002 بالتحديد في يناير 2002 قبل أن يرحل منه لصفوف ريال مدريد الإسباني، ثم عاد مرة أخرى لناديه موسم 2009/2010 على سبيل الإعارة من مانشستر سيتي الإنجليزي قبل اللعب في صفوفه للمرة الثالثة موسم 2014/2015 قادماً من دوري ثالث وهو الدوري الإيطالي؛ حيث كان يلعب لصالح أيه أس ميلان لذا تُعد العودة هذه المرة هي الرابعة ومن دوري مختلف أيضاً وهو التركي؛ حيث كان لاعباً بصفوف أسطنبول باشاك شهير.

وقال اللاعب صاحب الـ 36 عاماً، عقب توقيع عقود انتقاله لصفوف سانتوس لمدة 5 أشهر:"هذا هو بيتي دائماً.. هدفي المساعدة داخل الملعب وخارجه حتى يصل سانتوس إلى أفضل مركز ممكن".

وأتم روبينيو تصريحاته مُعللاً عودته بقوله:"شعور لا يوصف بالعودة إلى الفريق الذي قدّمني لعالم كرة القدم، سانتوس يمرّ حالياً بفترة اقتصادية صعبة، سأساعد النادي الذي أعطاني كل شيء، أريد أن ألعب براتب قليل، لكن الأهم هو أن أكون هنا".

مسيرة روبينيو في الملاعب الرياضية

خاض روبينيو 100 مباراة مع منتخب بلاده البرازيل، مُسجلاً 28 هدفاً وصانعاً 18 هدفاً آخرين لزملائه؛ حيث توّج مرتين بكأس القارات وفاز بكوبا أمريكا 2007.

اللاعب صاحب 36 عاماً، له مسيرة حافلة بدأت من صفوف سانتوس البرازيلي، ومنه لريال مدريد الإسباني ثم مانشستر سيتي الإنجليزي، وأيه أس ميلان الإيطالي، وغوانغجو إفرغراند تاوباو الصيني، وأتليتكو مينيرو البرازيلي وأسطنبول باشاك شهير التركي.