ممثل مصري يسخر من إذاعة القرآن الكريم: والأخيرة ترد

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 21 أكتوبر 2020
ممثل مصري يسخر من إذاعة القرآن الكريم: والأخيرة ترد
مقالات ذات صلة
شركة إماراتية تدخل "غينيس" بعد تحطيمها رقمًا قياسيًا لهدم أطول مبنى
قبل الـ Black Friday: نصائح هامة للاستفادة من هذا اليوم
متاجر آي ستايل iSTYLE: عالمك المناسب لتجربة مميزة لمنتجات آبل

سخر ممثل ستاند أب كوميدي مصري، خلال الأيام الماضية، من المذيعين في إذاعة القرآن الكريم المصرية، الأمر الذي أدى إلى هجوم شديد من قبل نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بل وصل الأمر إلى المطالبة بمعاقبته.

ممثل مصر يسخر من إذاعة القرآن الكريم:

وبدأت القصة حينما انتشر مقطع فيديو عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي لمقدم المحتوى محمد أشرف، الذي كان يسخر فيه من مقدمي برامج إذاعة القرآن الكريم، لتندلع أزمة كبيرة عقب مشاهدة هذا المحتوى، الأمر الذي أدى إلى إثارة غضب الكثير من رواد مواقع التوصل الاجتماعي وإبداء حالة من الغضب الشديد عليه، بالإضافة إلى اتهامه بالتنمر على مذيعي إذاعة القرآن الكريم والاستهزاء بالدين.

محمد أشرف

هاشتاغ ادعم إذاعة القرآن الكريم:

وعقب انتشر مقطع الفيديو هذا، انطلقت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي بهاشتاغ ادعم إذاعة القرآن الكريم، حيث تصدر التريندات في مصر على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، كما عبر الكثير من المغردين من خلاله دعمهم لإذاعة القرآن الكريم والقائمين عليها.

إذاعة القرآن الكريم ترد على سخرية ممثل منها:

ومن ناحيته، أصدرت إذاعة القرآن الكريم بياناً رسمياً للرد على الممثل المصري محمد أشرف، ممثل ستاند أب كوميدي، الذي سخر من أحد برامجها "بريد الإسلام، حيث وصفته الإذاعة بأنه "مهرج غير مضحك".

وأشار البيان الصادر عن إذاعة القرآن الكريم إلى أن حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام في مصر، أصدر قراراً بتوجيه الشؤون القانونية بالهيئة؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية كافة على الفور، ضد صاحب فيديو السخرية من إذاعة القرآن الكريم ورموزها.

وأفاد البيان بأن إذاعة القرآن الكريم ستتخذ إجراءً آخر وهو مخاطبة الجهات المعنية والتنسيق معها لمحاسبة هذا الشخص، على ما اقترفه من خطأ جسيم وقع في حق إذاعة القرآن الكريم، التي لها قدسية وتقدير واحترام ومكانة خاصة في قلوب المستمعين من الشعب المصري والعربي.

تحذير الوطنية للإعلام المصرية بعد السخرية من إذاعة القرآن الكريم:

ووجهت الهيئة الوطنية للإعلام تحذيراً لأي جهة أو شخص ينتهج مثل هذا النهج "المتدني غير مقبول والذي يوصف بالانحطاط الأخلاقي"، مؤكدة أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده.