نزار باهبري يعود إلى منزله بعد 3 أسابيع من الإصابة بكورونا

  • تاريخ النشر: السبت، 22 أغسطس 2020
نزار باهبري يعود إلى منزله بعد 3 أسابيع من الإصابة بكورونا
مقالات ذات صلة
كيف ساعد تطبيق تباعد شاباً كثير المخالطة من عدوى كورونا؟
تطبيق تباعد: السعودية تحث المواطنين على تحميله لاحتواء كورونا
لمدة 15 يوماً: إعادة تشديد الإجراءات الصحية في جدة

تمكن الدكتور نزار باهبري، استشاري مكافحة العدوى، السيطرة على فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، الذي ألم به منذ ما يقرب 3 أسابيع.

تعافي الدكتور نزار باهبري من كورونا:

وظهر الدكتور نزار باهبري في مقطع فيديو، أثناء عودته إلى المنزل بعد تعافيه من مرض كوفيد-19، حيث ألزمه هذا المرض السرير الأبيض في إحدى مستشفيات جدة على مدار الـ 3 أسابيع الماضية.

ووصف الدكتور نزار باهبري ما ألم به خلال الأسابيع الماضية بأنها أصعب أسابيع التي مرت في حياته، لكنه في تحسن يوماً بعد يوم، شاكراً الله على هذه النعمة، مؤكداً أنه في طريقه إلى المنزل ويحتاج للأوكسجين.

نزار باهبري يعود إلى منزله بعد 3 أسابيع من الإصابة بكورونا

الحالة الصحية لـ الدكتور نزار باهبري:

وللوقوف على الحالة الصحية للدكتور نزار باهبري، فقد كشف عن أنه لا يستطيع المشي كثيراً، حيث إن هذا يحدث مع أقل من 1% من المرضى بالفيروس التاجي، كذلك تأثرت رئته من هذا الأمر، مشيراً إلى أنه من خلال العلاج الطبيعي سيعود إلى حياته الطبيعية.

وقال الدكتور نزار باهبري: «أشكر الله عز وجل بعد أن منّ عليّ بالشفاء من فيروس كورونا المستجد، كما قدّم شكره وتقديره لمن دعا له عندما كان في العناية المركزة وهو يتلقى العلاج على مدى ثلاثة أسابيع».

إصابة الدكتور نزار باهبري بفيروس كورونا:

وكان الدكتور نزار باهبري، استشاري مكافحة العدوى، أصيب بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، في مطلع شهر ذي الحجة لعام 1441 هـ. وجراء ذلك أدخل المستشفى لتلقي العلاج والرعاية الصحية اللازمة.

دور الدكتور نزار باهبري المجتمعي:

ويعد الدكتور نزار باهبري من أبرز الأطباء في المملكة العربية السعودية، الذين ساعدوا بشكل مباشر في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد، فقد أسهم بشكل مباشر في علاج أكثر من 513 مريضاً بالفيروس التاجي، كما أنه له حضور مميز وفعال في القنوات الإعلامية وعبر وسائل التواصل المختلفة؛ للتوعية حول هذه الجائحة العالمية منذ ظهوره وانتشاره في المملكة العربية السعودية.