وداعاً يحيى كوشك: ماذا تعرفون عن مهندس بئر زمزم؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 مارس 2021
وداعاً يحيى كوشك: ماذا تعرفون عن مهندس بئر زمزم؟
مقالات ذات صلة
فهد هزازي: وفاة بطل كمال الأجسام بشكل مفاجئ
محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز: السعودية تنعي والدة نائب أمير الرياض
مشاهير عرب لقوا حتفهم في ظروف غامضة

أعلنت وسائل إعلام محلية خبر وفاة المهندس يحيى حمزة كوشك، مدير عام مصلحة المياه والصرف في المملكة العربية السعودية، الذي اشتهر بلقب مهندس بئر زمزم، والذي رحل عن عالمنا مساء أمس الاثنين عن عمر ناهز الـ 80 عاماً.

يحيى كوشك مهندس بئر زمزم

ووفقاً لما ذكرته تقارير محلية، فقد شغل الراحل يحيى كوشك العديد من المناصب خلال حياته العملية والمهنية الطويلة، من ضمنها قيامه بقيادة فريق تنظيف بئر زمزم قبل حوالي 4 عقود، وهي المهمة التي نال عنها لقبه الشهير مهندس بئر زمزم.

وقد تحدث المهندس السعودي الراحل عن تفاصيل هذه المهمة في كتاب أصدره وثق فيه مشاهداته من داخل البئر.

ونقلت التقارير من كتاب يحيى كوشك عن بئر زمزم: "تبين بالمشاهدة أن هناك مصدرين أساسيين فقط، أحدهما تجاه الكعبة، والآخر تجاه أجياد."

وأضاف الراحل في كتابه: "أما المصدر الثالث الذي قالت الروايات التاريخية أنه في جهة جبل أبي قبيس والصفا، فقد وجدت بدلاً منه تلك الفتحات الصغيرة بين أحجار البناء وعددها 12 فتحة".

من هو المهندس يحيى كوشك؟

والمهندس الراحل يحيى حمزة كوشك من مواليد عام 1941، وهو حاصل على درجة الدكتوراه في العلوم الهندسية في عام 1988.

والراحل كوشك شغل منصب مدير عام مصلحة المياه والصرف الصحي بالمنطقة الغربية، كما أنه كان عضواً في مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين والغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة، بالإضافة إلى قيامه بتأسيس مكتب يحيى حمزة كوشك للاستشارات الهندسية.

أهم المناصب التي شغلها يحيى كوشك

ومن ضمن المناصب المهمة التي شغلها الراحل يحيى كوشك في حياته، ما يلي:

  • عضو في مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين.
  • عضو في الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة.
  • عضو في مجلس الأعمال السعودي- التركي في مجلس الغرف السعودي.
  • وكيل الشؤون الفنية لأمانة العاصمة المقدسة.
  • عضو مجلس إدارة شركة جولدن بيراميدز بلازا في مصر.

يحيي كوشك وكتاب زمزم طعام طعم وشفاء سقم

عُرف الراحل يحيى حمزة كوشك بلقب مهندس بئر زمزم، بعدما قاد قبل نحو 4 عقود فريق تنظيف للبئر، وقد سجل تجربته هذه في كتاب يحمل عنوان زمزم طعام طعم وشفاء سقم.

ووفقاً لتقارير محلية، فإن هذ الكتاب يدخل ضمن اهتمامات الباحثون المشنغلون بالدراسات والبحوث التاريخية، حيث أنه يقع ضمن تخصص علوم التاريخ، وكذلك الفروع قريبة الصلة من الجغرافيا والآثار والتاريخ الاجتماعي، وغيرها من التخصصات الاجتماعية.