10 أشياء عليك تجنبها أثناء المحادثة مع الآخرين

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 أكتوبر 2019 آخر تحديث: الأربعاء، 23 أكتوبر 2019
10 أشياء عليك تجنبها أثناء المحادثة مع الآخرين
مقالات ذات صلة
مهارات الاتصال: المبادئ التوجيهية للتواصل الفعال في بيئة العمل
القيادة المؤثرة والإدارة الفعالة: أيهما أهم القيادة أم الإدارة؟
لماذا عليك أن تحصل على يوم إجازة من العمل؟ إنجازات في انتظارك

كل فرد لديه أسلوب محادثة فريد يعتمد على شخصيته وتفضيلاته، ولكن إذا كنت ترغب في التأكد من أن محادثتك تسير على ما يرام.
هناك بعض القواعد التي تنطبق على كل ما يتعلق ليس فقط بما تتحدث عنه، ولكن كيف تتحدث عنه، سواء كنت تتحدث مع زميل في العمل أو أحد معارفك غير العاديين أو حتى مع أحد أفراد أسرتك.
لذا إليك بعض الأشياء التي يجب ألا تفعلها مطلقًا أو تطلبها أو تفعلها  أثناء المحادثة.
 



إخبار شخصًا كيف ينبغي أو لا ينبغي أن يشعر: 
عندما يخبرك أحدهم حيال ما يشعره نحو موقف معين أو أمر ما، ليس عليك أن تقاطعه وتخبره بألا يشعر هكذا أو لا ينبغي هذا، فهذا خطأ كبير، فهو حينما يحدثك فهو يعلم ماذا يشعر وكيف، وتصرفك نحو هذا الأمر بهذا الشكل قد يشعره بالأسوأ، لذا ليس عليك سوى أن تسمعه جيدًا وذكر نفسك جيدًا بأنه لا يمكن لأحد التحكم فيما يشعر أو ما تثيره عواطفه. 

التعبير عن الشعور أثناء المحادثة
الاعتذار المتكرر: 
في كثير من الأحيان تجد نفسك في دائرة الاعتذار أكثر عن العادة أثناء الحديث، هذا بدوره يسبب في عدم الارتياح من الجميع،  لذا عليك عدم الاعتذار عن شيء ما إذا لم تكن قد انتهكت بالفعل أخلاقك وقيمك وتشعر بالذنب.
الاعتذار المتكرر اثناء المحادثة
لا تُخبر أحد بأنه مخطئ: 
من الأفضل حينما تحادث أحدهم ألا تخبره أنه مخطئ كلما سرد إليك أمرًا ما، لكن عليك الاستماع والإنصات جيدًا ثم إخباره بشكل مفصل عم إذا كان مخطئًا في أمر ما ثم حاول أن تعالج هذا الخطأ إذا أراد ذلك. 

لا تخبر أحدًا بأنه مخطئ
أجندة أعمال ممتلئة: 
يحتاج أي متحدث الإنصات إليه جيدًا والاهتمام له ولحديثه، لذا إذا كنت تجري محادثة مرتب إليها من قبل لا تتحدث عن قائمة أو أجندة أعمالك الممتلئة طوال الحديث. 

أجندة أعمال ممتلئة
تحدث بدلًا من الصمت: 
يحتاج الحديث إلى التبادل بين الأطراف المشتركة، إذا كان لابد من الاستماع جيدًا فلابد من المشاركة بين الأطراف لإعطاء الاهتمام واستكمال المحادثة بشكل إيجابي. 
المحادثة بدلًا من الصمت
اختار الكلمات بعناية: 
هل أنت الشخص الذي يذهب إلى مقهى فرنسي ويطلب كواسون بدلاً من كرواسون؟ إذا كان الأمر كذلك، ليس عليك سوى إبقاء هذه الكلمات المنطوقة عند الحد الأدنى أثناء المحادثة لتجنب حدوث اختلاف مع الآخرين.

اختيار الكلمات بعناية أثناء المحادثة
لا تسأل على الدخل: 
من قواعد الأتيكيت عدم الحديث عن دخل الأخرين، ولا في أمورهم المعيشية وكيفية الحصول على الأموال من أجل حياته، لذا إذا لم يبادر الأخر في هذا الشأن لا تبادر أنت. 

الدخل والمحادثة
لا تسأل عن الأمور الشخصية:
متى ستتزوج؟.. متى تنجبون طفلًا، كل هذه أسئلة شخصية يجب عليك تجنب طرحها في محادثة مع شخص لا تعرفه جيدًا أو لم تره منذ وقت طويل.
الأمور الشخصية في المحادثة

سؤال شخصًا ما إذا كنت مملًا:
من الوقح أن نسأل بوضوح، هل أنا ممل لك؟ لأنك إذا كنت تشعر بأنك يجب أن تطرح هذا السؤال ، فمن المحتمل أن تكون كذلك.
ملل في المحادثة
التحدث عن كل إنجازاتك وممتلكاتك:
تحويل المحادثة إلى لعبة الاستحواذ هذا أمرًا خاطئًا، فلا يجب الحديث مع الأخر حول رفاهيات حياتك لأنه قد لا يكون مهتمًا بهذه الأمور. 

الإنجازات والمحادثة