أشياء تسبب مشاكل زوجية في الحجر الصحي: تجنبها

اكسر الروتين: 5 أفكار لبعض المرح مع زوجتك

4 أشخاص لا يجب أن تتحدث معهم عن مشاكلك الزوجية

  • بواسطة: مي شاهين الخميس، 21 مايو 2020 الخميس، 21 مايو 2020
4 أشخاص لا يجب أن تتحدث معهم عن مشاكلك الزوجية

في بعض الأحيان يمكن أن يصطدم الأزواج سوياً، حيث قد يبدو من الطبيعي في خضم الأذى أن نتحدث إلى أشخاص قد يجعلوننا نشعر بالرضا. إنه يجعلنا نشعر باستقرار أكبر عندما نمر بوقت صعب للتحدث مع الأشخاص الموجودين إلى جانبنا والذين يفهمون الألم الذي نمر به.

لكن هناك 4 أشخاص لا يجب أن تتحدث معهم عن مشاكل زواجك. فإنهم نظراً لدرجة القرابة أو الصداقة لن يكونوا موضوعيين بل سيكون زواجك في خطر.

1. الأشخاص المقربين من الأسرة:

من الصعب على أفراد العائلة- خاصةً الآباء- أن يكونوا موضوعيين، حيث إن غريزتهم الطبيعية هي أن تحميك. فالعادة التي يتحدث بها أحد الزوجين أمام أفراد العائلة أو المقربين من الأسرة تكون تنفيس عن الغضب. وهذا الأمر يغضب أفراد العائلة ويشعرون بالسلبية تجاه الطرف الثاني، فقد تتم مصالحة بين الزوج والزوجة، لكن نظراً لعدم حدوث مصالحة بين العائلة والأزواج، فإن المشاعر السيئة تجاه الطرفين تبقى.

2. الناس من الجنس الآخر:

الشخص الذي يتواصل مع شخص من الجنس الآخر بينما يتحدث بشكل سيء عن زوجته، كمكافأة، مما يجعل زوجته مريبة في نفس الوقت، يسبب انفصال الحياة الزوجية. فالنتيجة النهائية هي الغيرة أو ربما أسوأ رفع قضية بين الطرفين.

3. الأشخاص ذوي النظرة السلبية للزواج بشكل عام:

احذر التحدث إلى الناس حول مشاكلك الذين لديهم نظرة سلبية للزواج بشكل عام؛ لأن ليس منطقهم معيباً فحسب، بل سيزرعون أفكاراً سلبية حول الزواج وزوجتك. إنه مثل الجري في سباق الماراثون وامتلاك شخص يصرخ قائلاً: "لن تنجح أبداً!"

4. الناس المتهكمون:

استعادة الزواج بشكل صحي يتطلب القوة والعمل. لكن التحدث مع المتهكم وهو شخص يحكمه الخوف أمر لا يجب الحدوث؛ لأن الذين يحكمهم الخوف لن يعرفوا الحب تماماً أو التضحية التي يتطلبها. اطلب المشورة بدلاً من ذلك من خلال الأشخاص الذين لديهم توازن بين الواقع والتفاؤل.