50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 20 أبريل 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 14 سبتمبر 2021
50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار
مقالات ذات صلة
شركات رائدة فشلت في مواكبة التطور التكنولوجي
الشركات الـ 50 الأكثر إبداعاً في عام 2014
هل فشلت علاقتك؟ تستطيع إصلاحها إذا اتبعت هذه النصائح!

الكثير من الشركات التي تختبر الابتكار والنجاح تتمسك به بشدة واعتقد أن ذلك من حقهم، فهذا هو سر النجاح الأبدي، أما العقلية غير المرنة التي لا تهدف للابتكار والتطوير تعرض أي شركة لخطر الفشل والرفض مستقبلًا وذلك بسبب عدم تطورها مع السوق، حيث يقول فيل ماكيني Phil McKinney الرئيس التنفيذي لـ CableLabs "بدون استراتيجية ابتكار قوية ومرنة لا يمكن لأي شركة البقاء على قيد الحياة".

1.Kodak

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

"لقد طورنا أول كاميرا رقمية للمستهلكين في العالم لكننا لم نحصل على الموافقة لإطلاق أو بيعها خوفا من الآثار المترتبة عليها في سوق الأفلام " - دون ستريكلاند Don Strickland نائب رئيس شركة كوداك السابق.

لقد كانت Kodak الشركة التي سيطرت على التصوير الفوتوغرافي في السوق خلال معظم

القرن ال 20، وقد أضاعت الشركة فرصتها لقيادة التصوير الرقمي والذي كان ثورة في عالم التصوير حيث أنها كانت في حالة إنكار له لفترة طويلة، وقد كان ستيف ساسون Steve Sasson مهندس كوداك قد اخترع بالفعل أول كاميرا رقمية تعود لعام 1975 لكنه كان تصويرًا بدون أفلام لذلك كان رد فعل الإدارة "هذا لطيف - لكن لا تخبر أحداً بذلك" كما يقول ساسون.

فقد فشل قادة كوداك في رؤية التصوير الرقمي كثورة تقنية ونظروا له على أنه إعاقة تقنية، وقد كانت الإدارة مركزة للغاية على نجاح تقنيات تصوير الأفلام لدرجة أنه قد غابت عن أذهانهم الثورة الرقمية مم جعل كوداك لـتتعرض للإفلاس في عام 2012.

2.Nokia

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

لم يكن الأمر يتعلق فقط بفشل Nokia في إدراك الأهمية المتزايدة للبرامج بل كان أيضًا لأنها قللت من أهمية الانتقال إلى الهواتف الذكية، وكان هذا في وقت لاحق حالة كلاسيكية لشركة كانت مفتونة بنجاحها السابق.

Nokia وهي شركة تأسست في فنلندا كانت أول من أنشأ شبكة خلوية في العالم، وفي أواخر التسعينيات وأوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين كانت نوكيا هي الشركة الرائدة عالميًا في مجال الهواتف المحمولة ومع وصول الإنترنت بدأت شركات الهاتف المحمول الأخرى في فهم كيف أن البيانات وليس الصوت هي مستقبل الاتصالات، ولم تدرك نوكيا مفهوم البرمجيات وواصلت التركيز على الأدوات الصلبة "Hardware" لأن الإدارة تخشى تنفير المستخدمين الحاليين إذا غيرت من منتجاتها كثيرًا.

كان خطأ نوكيا هو حقيقة أنهم لم يرغبوا في قيادة التغيير الجذري في تجربة المستخدم، وتسبب هذا في قيام نوكيا بتطوير نظام تشغيل مع تجربة سيئة للمستخدم لم تكن مناسبة في السوق، وقد بالغت الشركة في تقدير قوة علامتها التجارية واعتقدت أنها يمكن أن تصل متأخرة في لعبة الهاتف الذكي وتنجح. وفي عام 2008 اتخذت نوكيا أخيرًا قرارًا للتنافس مع Android لكن الأوان كان قد فات حينها، ولم تكن منتجاتهم تنافسية بما فيه الكفاية.

3.Xerox

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

"لقد فشلت Xerox في التغلب على سوق الحوسبة الشخصية وذلك على الرغم من تطويرها التكنولوجيا الثورية مما يوضح أهمية مواءمة جميع قطاعات مؤسستك في السعي وراء الابتكار." - Maxwell Wessel المدير العام لـ SAP.iO

Xerox كانت في الواقع أول من ابتكر الكمبيوتر الشخصي وكان منتجهم متقدمًا على بقية الشركات ولسوء الحظ فإن فكرة الإدارة السلبية عن التحول الرقمي ستكون باهظة الثمن حيث أنهم لم يكلفوا أنفسهم عناء استغلال الفرص المتاحة لهم.

وكان الرئيس التنفيذي ديفيد كيرنز David Kearns مقتنعًا بأن مستقبل Xerox كان في آلات الطباعة والنسخ ولم يُنظر إلى منتجات الاتصال الرقمي الجديدة التي تم اختراعها على أنها شيء يمكن أن يحل محل الطباعة على الورق، لذلك فشلت شركة زيروكس في فهم أنه لا يمكنك الاستمرار في جني الأموال على نفس التكنولوجيا.

4.Blockbuster

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

الإنترنت لم يقتل بلوكباستر فقد فعلت الشركة ذلك لنفسها، فقد كانت شركة تأجير الفيديو بلوكباستر في ذروتها في عام 2004 وقد نجوا من التغيير من VHS إلى DVD لكنهم فشلوا في الابتكار في سوق يسمح بالتسليم (أثناء قيام Netflix بشحن أقراص DVD إلى منازل المستهلكين اعتقدت شركة Blockbuster كثيرًا أن متاجرها كافية لإرضاء عملائها)

ونظرًا لأنهم كانوا قائدين لسوق تأجير الأفلام لسنوات لم تدرك الإدارة سبب وجوب تغيير جذري في استراتيجيتها، ففي عام 2000 اقترح مؤسس شركة Netflix ريد هاستنغ Reed Hastings على الرئيس التنفيذي السابق لشركة Blockbuster جون أنتيكو John Antioco نوعًا من الشراكة حيث أرادت Netflix من شركة Blockbuster الإعلان عن علامتها التجارية في المتاجر بينما ستعمل Netflix على تشغيل خدمات Blockbuster عبر الإنترنت.

وقد تم رفض الفكرة من قبل جون أنتيكو لأنه اعتقد أنها سخيفة ولم يكن يعلم أن فكرة ريد هاستنغ كانت ستنقذ Blockbuster من الإفلاس. وفي عام 2010 تم الكشف عن أن شركة Blockbuster معرضة للإفلاس وأصبحت Netflix حينها شركة بقيمة 28 مليار دولار.

5.Yahoo

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

في 2005 كانت Yahoo أحد اللاعبين الرئيسيين في سوق الإعلان على الإنترنت، ولكن نظرًا لتقليل موقع Yahoo لأهمية البحث قررت الشركة التركيز أكثر على أن تصبح عملاقًا إعلاميًا، مما أدى إلى التركيز أكثر على الإعلانات وتجاهل رغبات المستهلكين وتحسين تجربة المستخدم، ورغم تمكن ياهو من اكتساب عدد هائل من المشاهدين لعرض المحتوى إلا أنها فشلت في تحقيق ربح كافٍ من أجل التوسع.

وقد فقدوا الكثير من الفرص التي كان من الممكن أن تنقذهم فعلى سبيل المثال في عام 2002 كان لديهم تقريبًا صفقة لشراء Google لكن الرئيس التنفيذي لشركة Yahoo رفض الصفقة وفي عام 2006 أبرمت Yahoo صفقة لشراء Facebook ولكن عندما خفضت Yahoo عرضها تراجع MarkZuckerberg.

وإذا كانت الشركة قد تحملت بعض المخاطر الإضافية فربما نكون جميعًا نقوم بـ yahooing الآن بدلاً من googling.

6.Segway

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

"Segway PT عبارة عن مركبة كهربائية بعجلتين تعمل بالبطارية ذاتية التوازن اخترعها دين كامين Dean Kamen، وتم إطلاقها في عام 2001 في ومع ذلك فقد فشلت في الحصول على قبول كبير في السوق وأصبحت الآن منسية. " - بول سلون Paul Sloane

لقد كانت Segway شركة لصناعة سكوتر ذو محرك تم اختراعها وتقديمها إلى السوق عام 2001 بقصد أن تكون خيار النقل الثوري، فهي أسهل استخدامًا وتعد مثالية للرحلات القصيرة وأكثر كفاءة في استهلاك الوقود.

ومع ذلك لم تجذب Segway الجماهير وكان سعرها يقابل سعر دراجة نارية جديدة، وعلى الرغم من أن المنتج كان ثوريًا إلا أن القلة التي يمكن أن تملك القدرة على دفع مبلغ 5000 دولار كانت تواجه صعوبة في العثور على الاستخدامات العملية لها وكانت هناك أسئلة حول ما إذا كانت آمنة للاستخدام في الشوارع، ويتساءل العديد من النقاد لماذا يستثمر أي شخص في شيء باهظ الثمن لم يكن مسموحًا لك باستخدامه قبلًا؟

وقال بيتر شانكمان Peter Shankman أحد الأشخاص الخمسة الأوائل في مدينة نيويورك الذين اشتروا Segway "لم تكن الشرطة تعرف ماذا تفعل بها، ولم أكن أعرف أين أذهب بها، وبالإضافة إلى ذلك في كل مرة استخدمتها يصفني الناس بالكسل مرات عديدة" وفي هذه الأيام يتم استخدام Segway ذات العجلتين في الغالب من قبل رجال شرطة في مراكز التسوق ولدى المجموعات السياحية.

7.IBM

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

"مفتاح النجاح هو الفشل الشامل" – ثوماس واطسون Thomas Watson رئيس IBM International BusinessMachines (IBM) الملقب بـ "Big Blue"

IBM هي شركة تكنولوجيا أمريكية متعددة الجنسيات حققت تقدمًا كبيرًا في الستينيات مع نظام IBM System / 360 وهو عائلة من أجهزة الكمبيوتر المصممة لتغطية كاملة لمجموعة من التطبيقات.

وفي أوائل التسعينيات فشلت شركة IBM في التكيف مع التطور الحاسوبي الشخصي وبالتالي بدأت في الانهيار، حيث قامت الشركة بتعديل تركيزها مرة أخرى على الأجهزة بدلاً من الحلول البرمجية.

واليوم بعد المرور بالعديد من الانتقالات تعد IBM واحدة من أقوى الشركات في برامج المؤسسات. ولحسن الحظ فقد تحسن حظهم مع الإدارة الجديدة، وهو أمر لم تشهده معظم الشركات التي تعرضت للخطر.

8.JCPenney

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

JCPenney " في مأزق خطير فسلسلة متاجر Thedepartment المشهورة بكتالوجات عيد الميلاد تخسر المال – والعملاء، ولديها الآن الكثير من الديون وليس الكثير من المال." - Paul R. La Monica

حافظ متجر JCPenney على كونه واحدًا من أكبر كتالوج تجارة التجزئة في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد اعتادت متاجرهم أن تكون المكان الذي سوف تذهب إليه لشراء الملابس.

ولكن عندما كان السوق من حولهم يتغير لم تتمكن JCPenney من العثور على مكانة جديدة وواجهت أزمة حينها، وبدأت الإيرادات تقل بشكل مخيف عندما تولى رون جونسون منصب الرئيس التنفيذي في عام 2012، حيث خسرت الشركة حوالي 985 مليون دولار و1900 موظف وتم إغلاق 198 متجر لديها، وأدى ذلك إلى خسارة عملائها المخلصين، وبحلول الوقت الذي تولى فيه مايك أولمان زمام الأمور كان الوقت قد فات لإصلاح الضرر الذي حدث.

واليوم أعمالهم عبر الإنترنت والكتالوجات هي ما يبقيهم على قيد الحياة، فقد خسروا حوالي 62 مليون دولار في الربع الثاني من 2017، مما أدى إلى إغلاق 127 متجرًا آخر بشكل دائم.

9.Tie Rack

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

Tie Rack " هو ببساطة ضحية لظروف التغيير، أنت لا تحتاج إلى متجر خاص بربطات العنق لشرائها اليوم، كما أن عددًا أقل من الأشخاص يرتدون ربطات العنق، كما أن هناك الكثير من المتاجر الأخرى حيث يمكن للناس شراء قمصانهم وربطات العنق." - نيل سوندرز Neil Saunders

هذه الشركة البريطانية فشلت في بيع ربطات العنق، وقد تأسست في عام 1981، حيث يعزى سبب فشلهم أن متاجرهم تبيع الأوشحة وربطات العنق وأزرار الكم فقط ولكن اتضح أن الرجال كانوا في الغالب يشترون ربطات العنق عند شراء القمصان. وفي عام 1999 تم شراء متاجر Tie Rack من قبل مجوعة Frandi SpA

10.BlackBerry

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

"اعتقدت BlackBerry أن لديها وقتًا أكبر ومجالًا للخطأ أكثر مما كان لديها بالفعل، وبالتركيز على عشرات الملايين من العملاء لديها، تخلت BlackBerry عن المليارات من المستخدمين المستقبليين"

خط من الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية حقق نجاحًا ساحقًا في عام 1998 لقد غيروا اللعبة في صناعة الهواتف المحمولة من خلال تقديم جهاز مزود بلوحة مفاتيح مقوسة، وكان تشفيرهم حتى أوائل العقد الأول من القرن الماضي لا يعلى عليه لكنهم لم يفكروا في تجربة المستخدم أبدًا.

فالشاشات التي تعمل باللمس الأكبر حجمًا هي مطلب المستخدمين في الوقت الذي كانت فيه BlackBerry قلقة بشأن حماية ما هو موجود بالفعل، مما جعلها تفشل في التكيف مع التغييرات.

وفي عام 2017 أعلن الرئيس التنفيذي جون تشين أن BlackBerry لم تكن شركة تصنيع الهواتف الذكية وأن الشركة وضعت استراتيجية جديدة "بموجب هذه الاستراتيجية نركز على تطوير البرامج بما في ذلك الأمان والتطبيقات."

حيث تخطط الشركة لإنهاء صناعة الأجهزة والتطوير والاستعانة بمصادر خارجية لهذه الوظيفة من خلال الشركاء، مما يسمح للشركة بتقليل متطلبات رأس المال وتعزيز رأس المال المستثمر العائد.

11.MySpace

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

MySpace وهو موقع على شبكة الإنترنت كان أحد المهيمنين على الشبكات الاجتماعية حتى جاء Facebook إلى المشهد، والمضحك بما فيه الكفاية أنه وفي 2005 التقى الرئيس التنفيذي لـ MySpace كريس دي وولف بالفعل مع مؤسس Facebook مارك زوكربيرج لمناقشة الأعمال سويًا، حيث عرض مارك Facebook للبيع مقابل 75 مليون دولار لكن الصفقة فشلت بقول كريس لا.

وبسبب نمو Facebook بدأت MySpace برؤية انخفاض في عدد مستخدميها وقررت تغيير سياساتها، فالمرونة وحرية التعبير المسموح بها على منصة myspace كانت في يوم من الأيام أكبر تمييز لها، وتغير ذلك كان السبب الأكثر شيوعًا لمغادرة المستخدمين.

وفي عام 2011 غيرت الشركة تركيزها من الشبكات الاجتماعية إلى الترفيه والموسيقى فقط ولكن في وقت لاحق من ذلك العام قامت MySpace بفصل ما يقرب من 500 موظف بسبب فقدانهم المستمر للمستخدمين.

12.COMMODORE

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

كانت Commodore Corp واحدة من العديد من شركات الكمبيوتر التي فشلت. بشعارها "أجهزة الكمبيوتر للجماهير وليس الطبقات Computers for the masses, not the classes " - الشعار الذي استندت إليه شركة COMMODORE الأمريكية لأجهزة الكمبيوتر المنزلية، وفي السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي حققت أجهزة كمبيوتر سطح المكتب لشركة Commodore نجاحًا باهرًا.

ونظرًا لقلة مواردها لم تستطع شركة Commodore مواكبة تطورات أجهزة الكمبيوتر، وبدأ عملاؤهم في الشكوى من شرائح ECS المخصصة والتي فشلت في مطابقة ميزات أجهزة الكمبيوتر وأجهزة عرض Mac في ذلك الوقت، فقد فشل COMMODORE في الابتكار وقدم طلبًا للإفلاس في عام 1994.

13.Sears

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

كان لديها واحد من أطول الأبراج في العالم في عام 1973 وكانت شركة ناجحة بشكل عام، ثم جاء جيل جديد من كبار تجار التجزئة مثل Walmart وKmart وفقدت Sears ما كانت تجيده.

فقد اعتادت سيرز أن تكون مكانًا يستحضر الأحلام بحياة أمريكية أفضل ويقدم أي شيء من الفساتين إلى آلات الخياطة وتحول المنافسون بعيدًا عن نموذج المتجر العام بينما Sears وجدت صعوبة في التكيف مع أذواق المستهلكين المتغيرة.

وكانت إدارة Sears متأكدة من أن متجر التخفيضات مثل Walmart لم يكن منافسًا لشركة مثل Sears وتستمر الشركة حتى يومنا هذا في تجربة انخفاض حركة المرور والمبيعات داخل المتجر لأنهم يواجهون صعوبة في التحول إلى التجارة الرقمية، حيث تستمر سيرز في خسارة المال وقطع ساعات العمل وتقلل من عدد موظفي التجزئة لتوفير النقود. فكل هذا يتسبب في زيادة الخسارة وجعل تجربة العملاء سيئة، حيث أعلنت شركة Sears مؤخرًا أنها ستغلق حوالي 166 متجرًا على مستوى البلاد.

14.Macy’s

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

وهي سلسلة متاجر أمريكية لا تزال تُعرف حتى يومنا هذا بأنها أكبر متجر متعدد الأقسام في أمريكا، وقد تم بناؤها منذ أكثر من 100 عام وقد كانت سلسلة متاجر تمتلك كل شيء في أمريكا وكانت ناجحة جدًا، وأحب الناس Macy’s لدرجة أن اثنين من الأزواج تزوجا في أحد متاجرها متعددة الأقسام.

وفي عام 1980 تم تقديم فكرة جريئة لـ Macy"s وهي لماذا لا تبدأ بإنشاء قناة تلفزيونية لتقوم ببيع سلعها؟ لكن Macy’s ظنت أنها تعرف عملائها جيدًا وأرادت الحفاظ على مفهومها عن المتجر التقليدي.

ونظرًا لأن Macy"s رفضت الفكرة بدأت شركة تسمى QVC بعد فترة وجيزة وهي الآن واحدة من أكبر المنافسين لـ Macy"s بإنشاء قناة تلفزيونية لبيع السلع بدلاً من إجبار العملاء على الذهاب إلى متجر حقيقي لمشاهدة المنتجات، وقد نجحت لأنها كانت أكثر ملاءمة للعملاء.

15.Hitachi

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

اعتادت العلامة التجارية اليابانية Hitachi أن تكون عملاقًا إلكترونيًا مع Sony و Panasonic و Sharp، فقد كانت واحدة من تلك العلامات التجارية التي سوف تجد منتجاتها في كل أسرة تقريبًا، والآن تخسر الشركة مليارات الدولارات سنويًا بسبب الثورة الرقمية.

لقد تغيرت صناعة الإلكترونيات حيث ليس لدى المستهلكين رغبة عالية في منتجاتهم ذات الأسعار المرتفعة، ولم تغير الثورة الرقمية طريقة عمل الأدوات الإلكترونية فحسب بل غيرت طريقة تصنيعها.

يعتقد جيرهارد فاسولت Gerhard Fasolt وهو خبير اقتصادي "انظر إلى شركة Apple فهم يصنعون أجهزة iPod و iPhone حيث تحقق Apple هوامش ربح بنسبة 50 % على الأقل من هذه المنتجات فقط، ويقول الناس إن أجهزة iPhone مصنوعة في الصين ولكن تبقى 3% فقط من أسهم iPhone في الصين، لذلك من الصعب أن تصبح ثريًا اليوم على بالاعتماد على التصنيع فقط، حيث عليك أن تفعل الكثير إلى جانب التصنيع".

وفي عام 2012 أعلنت شركة هيتاشي أنها ستتوقف عن تصنيع أجهزة التلفزيون ولكن المصنع المستخدم لذلك سيبدأ بدلاً من ذلك في إنتاج أجهزة العرض والرقائق.

16.POLAROID

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

تأسست في عام 1937، وقد كانت واحدة من أوائل قصص النجاح في مجال التكنولوجيا في أمريكا، حيث حققت الشركة نجاحًا كبيرًا في عام 1972 عندما قدمت SX-70 الكاميرا التي حلت محل كاميرا peel-back Polaroids القديمة ذات التقشير الخلفي مع صورة تطورت كما شاهدت. وفي أواخر التسعينيات كانت Polaroid في ذروتها.

في عام 2001 بسبب ازدهار التصوير الرقمي رفعت الشركة دعوى الإفلاس، لكن استمر قادة الشركة في الاعتقاد بأن الطباعة الورقية هي ما يريده العملاء، بالمختصر لقد كانوا أناسًا عظماء فشلوا.

وقال جاري ديكاميلو Gary DiCamillo الرئيس التنفيذي لشركة Polaroid من 1995-2001 في مقابلة "كان الناس يراهنون على النسخ الورقية والوسائط التي يمكن مسكها بيدهم تلك من النوع الملموس، إنه لأمر مدهش أن الأطفال اليوم لا يريدون نسخًا ورقية بعد الآن. كان هذا هو الخطأ الكبير الذي ارتكبناه جميعًا"

ربما لا يزال هناك أمل في الحنين إلى الماضي الذي يأتي فقط مع كاميرا Polaroids، ففي السنوات الأخيرة نما الطلب على الكاميرات الفورية بشكل كبير، ويقول سكوت دبليو هاردي Scott W.Hardy الرئيس والمدير التنفيذي لشركة Polaroid حاليًا "هناك حنين إلى التصوير الفوتوغرافي الفوري لأجيال من المستهلكين الذين نشأوا معه وهناك حداثة لأجيال من المستهلكين الذين نشأوا في العصر الرقمي ولم يتسن لهم مطلقًا مسك الصورة بأيديهم حتى وقت قريب".

17.TOSHIBA

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

تكافح الآن شركة يابانية أخرى كانت عملاقة في مجال التكنولوجيا للبقاء على قيد الحياة، ففي منتصف الثمانينيات كانت توشيبا واحدة من أكثر الشركات ابتكارًا في العالم.

وخلال ذلك الوقت أطلقوا جهاز T1100 وهو أول كمبيوتر محمول في السوق، وقال جون ريهفيلد John Rehfeld الموظف السابق في توشيبا الذي ساعد في بيع الكمبيوتر المحمول في خارج اليابان "لقد كان هناك عدد قليل من أجهزة الكمبيوتر المحمولة قبل ذلك الوقت لهذا السبب بدأت شركة Toshiba بداية سريعة، فقد كان لدينا جهاز كمبيوتر محمول يعمل مثل سطح المكتب ".

لكن قضى الإنترنت على نمو توشيبا وكان الناس يشترون أجهزة الكمبيوتر المنافسة لهم بأسعار أقل عبر الإنترنت، وفي عام 2016 أعلنت شركة Toshiba أنها ستتوقف عن تصنيع أجهزة الكمبيوتر للمستهلكين الأوروبيين لكنها ستستمر في بيع أجهزة الكمبيوتر للشركات في أوروبا والولايات المتحدة.

وفي عام 2017 أعلنت Toshiba أنها تفكر في بيع أعمالها الخاصة بشرائح الذاكرة لسداد الديون، وفي وقت لاحق من ذلك العام صرحت Bain-Led Group ثاني أكبر منتج لرقائق ذاكرة NAND في العالم أنها اشترت أعمال الرقائق من توشيبا مقابل 18 مليار دولار.

18.RADIOSHACK

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

RadioShack وهي شركة تجارة بالتجزئة تأسست عام 1921 وكانت تدير سلسلة من متاجر الإلكترونيات لأكثر من 50 عامًا، لقد كانت الشركة في ذروتها في عام 1999 عندما اشتهرت بتزويدها بأفضل وأحدث الإلكترونيات.

لكن الشركات المنافسة مثل Amazon و Walmart كادت تقضي على تجارتهم بإستراتيجيات تسويقية جديدة. كما أدت الهواتف الذكية أيضًا إلى انخفاض مبيعات Radioshack حيث يمكن للهاتف الذكي الحديث أن يفعل كل ما تبيعه RadioShack تقريبًا.

وفي عام 2015 قدمت RadioShack طلبًا لإفلاسها ومنذ عام 2017 تمتلك RadioShack 28 موقعًا متبقيًا فقط وهي مملوكة حاليًا للعمليات اللاسلكية العامة.

19.MOTOROLA

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

عرضت موتورولا أول هاتف محمول باليد في عام 1973، وقال نائب رئيس العلامات التجارية مارتي كوبر "كان عمر البطارية 20 دقيقة لكن هذه لم تكن مشكلة كبيرة حقًا لأنك لم تستطع حمل هذا الهاتف لفترة طويلة." وعلى الرغم من استمرار موتورولا في إنتاج إصدارات مختلفة من هواتفها المحمولة إلا أنها فشلت في رؤية أن العملاء يريدون الابتكار في البرامج بدلاً من الأجهزة.

ومن الواضح أنها تفتقر إلى المعرفة بالسوق ولم تكن منتجات Motorola الجديدة في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين كافية لتنمية الأعمال التجارية. ولم تكن المنتجات سهلة الاستخدام وغابت شركة Motorola تمامًا عن الانتقال إلى تقنية 3G.

وبشكل أساسي لم تنفذ Motorola اتصالات القرن الحادي والعشرين لمنتجاتها مما يجعل من الصعب التنافس مع الهواتف الذكية في السوق، وفي أغسطس 2011 استحوذت Google على Motorola.

فيما يتعلق بخروج موتورولا من العمل صرح الرئيس التنفيذي جريج براون في مقابلة أن "الفشل كان خطأنا وليس اقتصاد السوق"

20.BORDERS

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

افتتحت مجموعة BORDERS أول مكتبة لها في عام 1971 وقد حققت نجاحًا لسنوات، ولكن في منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين فشلت BORDERS في التكيف مع التقنيات الجديدة ولم تتبنَّ أبدًا الإنترنت مثل أمازون، وعندما بدأ المزيد من الناس في طلب كتبهم عبر الإنترنت كان تلاشي عملاق مثل BORDERS أمرًا لا مفر منه.

ظهرت Amazon Kindle في عام 2007 بينما أطلقت BORDERS تطبيق Kobo (الذي لا يزال على قيد الحياة) بعد فوات الأوان في عام 2011. ولم يكن الإنترنت والمنافسة هي التي قتلت الشركة بل كانت استراتيجيتهم العامة، فقد فتحت الشركة العديد من المتاجر مما جعل من الصعب التخلص من المتاجر غير المربحة منها. وفي عام 2011 تقدمت BORDERS بطلب لإفلاسها حيث أغلقت 399 متجراً وقامت بتسريح 10700 موظف.

21.Palm

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

Palm واحدة من أكبر ثلاث شركات هيمنت على سوق المساعدين الرقميين الشخصيين Personal Digital Assistants (PDAs) وقد كانت هذه أسلاف الهواتف الذكية الأولى في عام 2005. وبسبب إطلاق Apple iPhone و BlackBerry لم تستطع شركة Palm الاستجابة لطلبات السوق، وكانت الشركة بطيئة جدًا في إدراك أن عملاء الهواتف الذكية يريدون صوتًا لاسلكيًا وبيانات من الجهاز.

ووفقًا لـ ZDNet "لم تتمكن Palm فقط من العثور على الصيغة الخاصة بالمزامنة عبر الهواء مع Microsoft Outlook والتي يطلبها مستخدمو الأعمال بينما قامت RIM بتثبيتها باستخدام جهاز BlackBerry."

22.SONY

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

غيرت شركة Sony الشركة المصنعة للمنتجات الإلكترونية الطريقة التي نستمع بها إلى الموسيقى باختراع جهاز Walkman في عام 1979، وبحلول التسعينيات كان جهاز Walkman أداة ضرورية لكل مراهق، فقد كان iPhone في عصره.

ولكن عندما تم طرح مشغلات MP3 في السوق بدأت مبيعات جهاز Walkman في الانخفاض، وقُتل جهاز Walkman الشهير على يد مشغلات MP3 الذي قتلته الهواتف الذكية لاحقًا.

لم تتكيف Sony مع الابتكارات التكنولوجية مثل الرقمنة والتحول نحو البرامج ونمو الموسيقى القابلة للتنزيل بشكل غير قانوني عبر الإنترنت، وفي الواقع كانت شركة Sony تمتلك التكنولوجيا اللازمة لإطلاق منتج أفضل من جهاز iPod لكن هذا لم يحدث أبدًا. فقد كانت الشركة خائفة للغاية من اختبار شيء جديد معتقدة أنه سيهدد موقعها في السوق.

لكن لا يزال محبو موسيقى الجاز يحبون Sony Walkman فهناك دائمًا مجال للحنين والرجوع إلى الماضي.

23.NATIONAL GEOGRAPHIC

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

واحدة من أكثر العلامات التجارية احتراما في التاريخ، فقد بدأت ناشيونال جيوغرافيك كمجلة رسمية لجمعية ناشيونال جيوغرافيك تُنشر باستمرار منذ عام 1888.

وهي مجلة أتقنت فن سرد القصص المرئية وألهمت المصورين والمخرجين في جميع أنحاء العالم، وتمكنت المجلة من التقاط صور لم يسبق لها مثيل من قبل ونشرها في كل ركن من أركان العالم، فقد كان هؤلاء هم الرواد الأوائل للمحتوى المذهل.

تم تقديم فكرة للشركة لبدء قناة كبل NG جديدة في الثمانينيات، لكن تم رفض الفكرة وقررت مجموعة المنتجين الذين طرحوا الفكرة أن يفعلوا شيئًا خاصًا بهم وأطلقوا قناة Discovery جنبًا إلى جنب مع History Channel وغيرها، ونظرًا لنجاحها قررت National Geographic إطلاق قناة الكابل والأقمار الصناعية الخاصة بها بعد فوات الأوان في عام 1997.

24.PAN AM

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

خطوط بان أمريكان العالمية Pan American World Airways هي شركة طيران كانت تعرف سابقًا بعلامة تجارية في وقت سابق، وأصبحت شركة الطيران شركة كبرى يُنسب إليها العديد من الابتكارات مثل الطائرات النفاثة والطائرات النفاثة الجامبو التي شكلت صناعة الطيران اليوم. فقد كانت الشركة رمزًا ثقافيًا للقرن العشرين.

وكان شعارهم "شركة الطيران الأكثر خبرة في العالم" دقيقًا وذلك بسبب الحوادث المأساوية والهجمات الإرهابية، حيث عانت بان أمريكان من نكسة في سمعتها لم يتمكنوا من التعافي منها، وفقدت الثقة من عملائها وارتبطت PAN AM بكونها الخيار "غير الآمن" لشركات الطيران.

ولم تستطع أفكارهم المبتكرة إنقاذ الشركة لذا في عام 1991 أفلست شركة بان آم وأغلقت نهائيًا.

25.NIKE (FUELBAND)

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

تم إطلاق سوار تتبع اللياقة البدنية Nike FuelBand في عام 2012 بواسطة Nike. وكان هناك الكثير من الضجيج حولها لأنها تمثل مستقبل الحوسبة القابلة للارتداء.

لم تكن الأمور تسير على ما يرام بالنسبة لنايكي، فبعد مرور بعض الوقت على الإطلاق تم طرد ما يقرب من 50 شخصًا من فريق Nike FuelBand بسبب فشل السوق، ولم تنطلق الأداة في السوق كما توقعت شركة Nike، وكشف منشور مجهول على منصة تُدعى Secret "سيقوم تنفيذي douchebag في Nike بتسريح مجموعة من فريق الهندسة الذي طور The FuelBand وأغراض أخرى من Nike +. في الغالب لأن التنفيذيين ارتكبوا إهمالًا جسيمًا وأهدروا أطنانًا من المال ولم يعرفوا ماذا كانوا يفعلون ".

وعلى الرغم من أن الناس أحبوا فكرة امتلاك جهاز رائع يمكن ارتداؤه إلا أن Nike"s FuelBand قد فشل، ولم يكن المنتج حقًا ضرورة لابد من وجودها، واليوم تواصل Nike الآن تحسين المنتج ولكنها تخطط للخروج من أعمال الأجهزة القابلة للارتداء والالتزام بصناعتها التقليدية للألبسة.

26.CIRCUIT CITY

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

كانت Circuit City شركة أمريكية متعددة الجنسيات لبيع الإلكترونيات الاستهلاكية تأسست في عام 1949 وكانت واحدة من الشركات الرائدة في السبعينيات في تسويق أجهزة التلفزيون وأجهزة الاستريو.

في التسعينيات جربت شركة Circuit City مفهومًا لبيع السيارات بالتجزئة على نطاق واسع يسمى "CarMax" حيث قامت الشركة ببناء مخزون كبير للسيارات المستعملة، وكان المستهلكون قادرين على اختيار وتخصيص المركبات التي يريدونها، وقد حقق هذا المفهوم نجاحًا كبيرًا ولكن خلال ذلك الوقت تجاهلت الشركة الكثير من الاقتراحات وبالتالي بدأت بالسقوط.

حيث بدأ منافسهم Best Buy في النهوض ولم تعرف Circuit City كيفية المنافسة، ولتوفير المال فصلت الشركة 3400 من أكثر مندوبي المبيعات خبرة لديها، وكان لدى Best Buy منتجات وخدمة عملاء أفضل فبدأ الناس يشتكون من قلة معرفة مندوبي المبيعات وأن المتاجر كانت كبيرة جدًا وبلا فائدة، وفي عام 2008 أعلنت شركة Circuit City أنها ستغلق 155 متجرًا وقدمت طلبًا للإفلاس.

27.GOOGLE (GLASS)

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

تشتهر شركة التكنولوجيا الأمريكية متعددة الجنسيات المتخصصة في الخدمات والمنتجات المتعلقة بالإنترنت بأنها واحدة من أكثر الشركات ابتكارًا في العالم.

فهل تتذكر الأيام التي كان الإنترنت يضج بالحديث عن Google Glass؟ كان المنتج من أولى المحاولات واسعة النطاق للاستفادة من الواقع الافتراضي. ولكن عندما تم إطلاق المنتج في عام 2015 فإن مخاوفه المتعلقة بالسعر المرتفع والخصوصية لم تجعل الرأي العام يقبل المنتج.

وبالرغم من أنه لدى Google قاعدة جماهيرية صاخبة وعاطفية إلا أن منتجها Google Glass لم يحظ بالجماهير، واليوم تبحث Google في طرق لدمج التكنولوجيا بشكل أفضل داخل النظارات للحصول على الميزات التي يطلبها الجمهور، لكنها لا شيء مقارنة بنظارات الواقع المعزز الجديدة من Vaunt.

28.NETSCAPE

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

كان Netscape أحد أكثر متصفحات الإنترنت شيوعًا في أواخر التسعينيات وكان مفضلًا للأوساط الأكاديمية في الأيام الأولى للإنترنت عندما كان الاتصال الهاتفي هو الطريقة الأكثر شيوعًا للوصول إلى الإنترنت، والآن Netscape هو مجرد مثال آخر من أمثلة عديدة لشركات خدمات الإنترنت التي فقدت بريقها.

كانت Netscape التي كانت في السابق خدمة تصفح إنترنت مستقلة مملوكة لشركة Oath. وتم بناء الشركة مع ابتكار تكنولوجي متميز ممزوج بقيادة رائعة، لكن الشركة خسرت معركتها أمام Internet Explorer والمنافسين الآخرين.

29.ABERCROMBIE & FITCH

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

كانت ماركة الأزياء الأمريكية Abercrombie & Fitch ذات يوم واحدة من أكثر العلامات التجارية العصرية للملابس غير الرسمية والإكسسوارات في أوائل عام 2000. وكان هدفهم الرئيسي هو المراهقون الذين تأثروا في عام 2000 بثقافة البوب ​​التي شكلت الطريقة التي أراد المراهقون الظهور واللباس بها.

لكن تغير الزمن ولا تروق الشعارات الكبيرة والأسعار المرتفعة والانتماء لهذه العلامة التجارية الجمهور الأصغر سنًا، وتقدم ماركات "الأزياء السريعة" مثل H&M و Forever 21 و Charlotte Russe مجموعة متجددة باستمرار من الملابس الرخيصة ذات التصميم الأجمل، وبالتالي أصبحت أبيركرومبي الآن تبدو قديمة وغير مناسبة للمراهقين.

وفي عام 2006 صرح الرئيس التنفيذي لشركة A&E مايك جيفريز " نحن نوظف أشخاصًا يتمتعون بمظهر جيد في متاجرنا، لأن الأشخاص الذين يتمتعون بمظهر جيد يجتذبون أشخاصًا آخرين يتمتعون بمظهر جيد، ونحن نريد التسويق لأشخاص رائعين ذو مظهر حسن، فنحن لا نقوم بالتسويق لأي شخص آخر غير ذلك"، وعلاوة على هذا البيان أضاف أحد مديري الشركة "نفضل حرق الملابس بدلاً من إعطائها للفقراء". حيث تسببت هذه التصريحات في فضيحة لا يمكن للعلامة التجارية التعافي منها، فالشركة الآن بعيدة تمامًا عن جمهورها المستهدف.

وعلى الرغم من أن الشركة تحاول يائسة تغيير علامتها التجارية إلا أنها لا تزال واحدة من أكثر العلامات التجارية كرهًا في الولايات المتحدة الأمريكية.

30.HUMMER

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

اشتهرت سيارة HUMMER "التي تم إنشاؤها للجيش" لأول مرة من قبل أرنولد شوارزنيجر الذي اشترى أول هامر مدني، لقد كانت مركبة كبيرة ومكلفة وصعبة التحكم تتناسب مع صورة بطل أفلام الأكشن أرنولد شوارزنيجر.

لم تكن السيارة أكثر من رمز للقوة والمتانة، لقد أظهر القوة والثروة لكنها تثير الدهشة والقلق في آن معًا حيث أصبح المستهلكون أكثر وعيًا بالبيئة بمشترياتهم وخاصة أن هذه السيارة تستهلك الكثير من الوقود وتسبب انبعاثات لغازات الدفيئة أكثر مقارنة ببقية السيارات. فلا أحد يريد أن يشعر بالفزع أثناء قيادة سيارة جديدة باهظة الثمن تستهلك الوقود وغير اقتصادية في هذا اليوم وهذا العصر.

وخلال ذروة أزمات الطاقة في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين تراجعت مبيعات هذه السيارة، وانخفضت المبيعات وأغلقت العلامة التجارية في عام 2009.

31.MAPQUEST

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

اعتاد MapQuest أن تكون أحد أفضل الخيارات لخدمة خرائط الويب، وقبل تولي أجهزة الملاحة عبر الأقمار الصناعية أو خرائط Google و Apple Maps كان الناس يحصلون على اتجاهات القيادة من MapQuest.

لكن فشلت الشركة في التكيف مع التغييرات، فخدماتها لم تعد شائعة كما كانت من قبل. وعندما تم إطلاق خرائط Google في عام 2008 تعرضت زيارات موقع Mapquest إلى الانخفاض وانخفضت بنسبة 20% في الأشهر الستة الأولى بينما ارتفعت حركة المرور على موقع خرائط Google بنسبة 135%

وإذا قارنت خرائط Google و Mapquest الآن فستكون واجهة Mapquest في حالة من الفوضى حيث يصعب حتى فهم المكان الذي تبحث فيه.

32.ATARI

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

كانت أتاري رائدة في مجال ألعاب الأركيد وأجهزة ألعاب الفيديو المنزلية وأجهزة الكمبيوتر المنزلية، لقد كانت منتجاتهم المبتكرة مثل Pong و Atari 2600 هي الألعاب التي ساعدت في دفع صناعة الألعاب الإلكترونية في السبعينيات.

كانت وجهات نظرهم تجاه الألعاب كصناعة معيبة، فقد نظروا إلى الألعاب كعملية فردية بدلاً من تجربة مشتركة عكس تصميمهم الأصلي تمامًا.

وقال هوارد سكوت وارشو Howard Scott Warshaw مطور أتاري السابق في مقابلة "تحت قيادة الرئيس التنفيذي راي كسار Ray Kassar خضعت أتاري لتحول من شركة مبتكرة تقنيًا إلى شركة تركز على الألعاب المرخصة."

33.TOYS R US

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

كان متجر ألعاب الأطفال Toys R Us أحد أكبر سلاسل متاجر الألعاب، لكن وقعت العلامة التجارية على ميثاق وفاتها عند توقيع عقد مدته 10 سنوات لتكون بائعًا حصريًا للألعاب على Amazon.

وعلى الرغم من الصفقة سمحت أمازون لبائعي الألعاب الآخرين بالبيع على موقعها أيضًا، ورفعت شركة Toys R Us دعوى قضائية ضد شركة Amazon ولكن نتيجة لذلك أضاعت فرصة تطوير وجودها في التجارة الإلكترونية، وفي عام 2017 أعلنت الشركة إفلاسها بسبب ديونها الضخمة ومنافسة تجار التجزئة.

34.PETS.COM

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

كان موقع Pets.com الذي تم إطلاقه في عام 1998 نشطًا عبر الإنترنت لبيع مستلزمات الحيوانات الأليفة، وفي البداية كان ناجحًا ولكن نظرًا لعدم وجود حلول التوصيل والتشغيل لإدارة التجارة الإلكترونية وخدمة العملاء التي يمكن توسيع نطاقها ونظرًا لضعف أساسيات العلامة التجارية وسوء توقيتها فقد اختفى رأس مالها الاستثماري البالغ 300 مليون دولار جنبًا إلى جنب مع الشركة في عام 2000 خلال فقاعة الأنترنت

ويعد موقع Pets.com الآن المثال الرئيسي للتخبط من فقاعة الأنترنت، وحملتهم التسويقية الشهيرة والتي كانت عبارة عن دمية تتجول في الشوارع لإجراء مقابلات مع الناس هي من بقايا حقبة وعدت بالكثير جدًا.

35.TOWER RECORDS

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

هي سلسلة متاجر موسيقى للبيع بالتجزئة وكانت أول من ابتكر مفهوم متجر الموسيقى بالتجزئة، وفي المتاجر يمكنك الحصول على أقراص مضغوطة وأشرطة كاسيت وأقراص DVD وأدوات إلكترونية وألعاب فيديو وملحقات.

وعلى الرغم من النجاح الذي حققته في البداية لم تستطع Tower Records مواكبة الاضطرابات الرقمية مثل قرصنة الموسيقى وخدمات البث، وسبب ظهور خدمة Napster "وهي خدمة إنترنت لمشاركة الملفات من نظير إلى نظير مثل الفيروس عندما تم إطلاقها في عام 1999" بانهيار صناعة التسجيلات.

وحتى بعد وفاة Napster تمكن الناس من تنزيل الموسيقى من الإنترنت من خلال خدمات غير قانونية مثل Limewire و Kazaa و BitTorrent. وكان الحصول على الموسيقى مجانًا سريعًا وسهلاً، حيث قدمت شركة Tower Records طلبًا للإفلاس في عام 2004 بسبب ديونها الكبيرة، وانخفض إجمالي الإيرادات من مبيعات الموسيقى الأمريكية إلى 6.3 مليار دولار في عام 2008.

36.HMV

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

تعد HMV علامة تجارية مشهورة في التسعينيات من القرن الماضي وهي شركة بيع التجزئة للأقراص المضغوطة و VHS وألعاب الفيديو. وكانت تعرف باسم مكان التصفح وهو الآن تنتمي إلى القائمة الطويلة لشركات البيع بالتجزئة التي فشلت بسبب ظهور خدمات البيع عبر الإنترنت والتجارة الإلكترونية.

لكن الشركة بدأت تكافح مع الاضطرابات الرقمية، وفي البداية رفض HMV تصديق ازدهار تجار التجزئة عبر الإنترنت أو أن الناس سيبدأون في تنزيل الموسيقى عن طريق الأنترنت، وشعر قادة الشركة بالثقة بشأن علامتهم التجارية وعملائهم المخلصين الذين أحبوا زبائنهم بالقدوم إلى المتجر للحصول على التجربة الكلمة. وفي عام 2013 اشترت شركة Hilco Capital  شركة HMV مما أدى إلى إخراج الشركة من الإدارة وتوفير 141 متجرًا من متاجرها.

37.COMPAQ

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

شركة Compaq هي شركة تأسست في عام 1982 تقوم ببيع وتطوير ودعم أجهزة الكمبيوتر. واعتادت أن تكون واحدة من أكبر بائعي أجهزة الكمبيوتر في التسعينيات.

لقد أنتجوا بعضًا من أول أجهزة الكمبيوتر المتوافقة مع IBM PC كونهم أول شركة قامت بشكل قانوني بعكس هندسة الكمبيوتر الشخصي من IBM.

وكافحت الشركة لمواكبة حروب الأسعار ضد Dell واستحوذت عليها HP مقابل 25 مليار دولار في عام 2002، وظلت العلامة التجارية مستخدمة من قبل HP حتى عام 2013.

38.ENRON

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

كانت شركة ENRON شركة أمريكية للطاقة والسلع والخدمات وقد صنفتها Fortune على أنها الشركة الأكثر ابتكارًا في أمريكا من عام 1996 إلى عام 2001.

وفي نهاية التسعينيات كانت Dotcom Bubble في حالة صعود أسهمها، وقررت Enron حينها المشاركة من خلال إنشاء Enron Online في عام 1999 وهو موقع إلكتروني للتداول الإلكتروني. لكن بحلول منتصف عام 2000 كانت EOL تنفذ ما يقرب من 350 مليار دولار من الصفقات.

وفي نفس العام انفجرت فقاعة الدوت كوم وبدأت ENRON بسرعة في بناء شبكات اتصالات ذات نطاق عريض عالي السرعة. وانتهى هذا المشروع بتكلفة كبيرة للشركة دون عائد في الربح، ومما زاد الطين بلة هو أن الرئيس التنفيذي في ذلك الوقت جيفري سكيلينج Jeffrey Skilling كان يخفي الخسائر عن الشركة.

وعندما تولى كين لاي Ken Lay منصب الرئيس التنفيذي في عام 2001 أعلن قسم broadband في ENRON عن خسارة هائلة بلغت 137 مليون دولار. وفي كانون الأول (ديسمبر) تقدمت ENRON بطلب لإفلاسها وفي عام 2002 أطلقت وزارة العدل تحقيقًا جنائيًا حيث أدين آرثر أندرسن Arthur Andersen "محاسب الشركة" بعرقلة العدالة.

39. HOSTESS

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

لقد ولت منذ زمن طويل الأيام التي كان فيها كل طفل تقريبًا في أمريكا لديه Twinkie في صندوق الغداء الخاص به، فقد تضاءلت مشتريات Twinkie ويرجع ذلك جزئيًا إلى جنون الوجبات الخفيفة "الصحية" الذي جعل المزيد من المستهلكين يراقبون تغذيتهم. ومع ذلك استمرت Hostess في إنتاج الأطعمة المصنعة.

وتسبب فشلهم في مواكبة اتجاهات الذوق وتغيير علامتهم التجارية في تقديمهم للإفلاس في عام 2012 مما أدى إلى تسريح 18500 عاملاً وعرض العلامات التجارية للوجبات الخفيفة للبيع.

وفي وقت لاحق مدفوعًا بالطلب الهائل من المعجبين الذين يشعرون بالحنين إلى الماضي تم إنقاذ العلامة التجارية من قبل الملياردير دين ميتروبولوس Dean Metropoulos وأعيد افتتاحها تحت اسم Hostess Brands. في عام 2015 حيث ربحت الشركة 2 مليار دولار.

40.GENERAL MOTORS

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

جنرال موتورز هي شركة تقزم بتصميم وتسويق وتصنيع وتوزيع المركبات وقطع غيارها، وتأسست الشركة عام 1908 وكانت أكبر شركة لتصنيع السيارات من عام 1932 حتى عام 2007.

ومن خلال الفشل في الابتكار وتجاهل المنافسة وجدت جنرال موتورز نفسها على أعتاب أكبر إفلاس في التاريخ الأمريكي، فقد اهتم قادة الشركة فقط بتحقيق الربح واختاروا عدم استثمار الأجزاء أو المنتجات التي يمكن الاعتماد عليها مستقبلًا.

لقد تجنبوا الاستثمار في التقنيات الجديدة التي كان من الممكن أن تحسن جودة منتجاتها لتلبية الاحتياجات المتغيرة للعملاء. لكن تأسست الشركة الحالية General Motors Company (GMC) في عام 2009 واشترت غالبية أصول الشركة القديمة.

وكان المشروع المشترك بين تويوتا وجنرال موتورز في كاليفورنيا غير معروف نسبيًا خلال صيف عام 1984 نتيجة اقتران غير متوقع بين اثنين من المنافسين، وتم تسمية الشراكة باسم NUMMI (New United Motor Manufacturing Inc). حيث اتفقت كل من Toyota و General Motors  على العمل معًا من أجل بناء المزيد من السيارات المبتكرة للجمهور الأمريكي، لكن في النهاية كان NUMMI فاشلاً.

لكن الدروس المستفادة سمحت لشركة جنرال موتورز بالاستمرار في الابتكار والتعلم من أخطائها.

41.AMERICA ONLINE

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

في منتصف التسعينيات كانت America Online (AOL) واحدة من مزودي الإنترنت الوحيدين مع Trumpet Winsock، وكانت منصة المراسلة الفورية الخاصة بهم واحدة من أفضل تطبيقات المراسلة عندما ظهرت لأول مرة.

ولكن بسبب خوفهم من برنامج Messenger Microsoft وخوفهم من فقدان عملائهم فقد فشلوا في التوصل إلى استراتيجية جديدة، بالإضافة إلى ذلك أدى انخفاض الاتصال الهاتفي وظهور الـ broadband  إلى انخفاض سريع في عدد العملاء الشهريين لديهم.

في وقت لاحق من عام 2000 حاولت AOL الاندماج مع Time Warner وهي شركة إعلامية كبيرة، وقد فشلت الصفقة التي تقدر قيمتها بـ 350 مليار دولار لعدة أسباب أدت إلى أكبر اندماج فاشل في القرن الحادي والعشرين. كما فشلت محاولات AOL في تغيير علامتها التجارية وفي عام 2015 استحوذت شركة Verizon Communications على AOL.

42.CLINTON CARDS

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

اشتهرت بطاقات كلينتون المعروفة ببطاقات التهنئة بحصة 25% من سوق بطاقات المعايدة، وكانت جاذبيتها لعملائها هي متاجرهم في شوارع المملكة المتحدة، وعندما بدأ كل شيء في التحول عبر الإنترنت بدأت متاجرهم تفقد جاذبيتها وأصبحت بطاقات كلينتون شركة تحتضر.

حيث كانت فلسفة كلينتون كارد "أعياد الميلاد واحتفالات الذكرى السنوية لا تخرج عن الموضة" لم تكن دقيقة تمامًا. فالطريقة التي قدموا ​​بها البطاقات في المناسبات تغيرت وليس بالشعبية المناسبة. وأخيرًا تم شراء العلامة التجارية من قبل American Greetings في عام 2012 وأعيد تسميتها إلى Clintons.

43.THE SHARPER IMAGE

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

تأسست Sharper Image وهي شركة للإلكترونيات الاستهلاكية ومنتجات نمط الحياة في عام 1977 واكتسبت شهرة واسعة بسبب جهاز تنقية الهواء Ionic Breeze. ونمت أعمال الشركة إلى 760 مليون دولار مع 196 متجرًا.

وبدأت الأمور في التحول بالنسبة إلى The Sharper Image في عام 2005، فبينما كان باقي العالم يتغير ظلت تصوراتهم عن السوق كما هي مع ارتكابهم الكثير من الأخطاء الإستراتيجية. واعتمدت الشركة كثيرًا على نجاح أجهزة تنقية الهواء وبدأت تقارير المستهلكين في التشكيك في سلامة المنتج. حيث كانت الشركة تخسر الكثير من الأموال لدرجة أنه في عام 2008 أعلنت The Sharper Image إفلاسها وأغلقت 90 من أصل 196 متجرًا.

44.TIVO

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

بعد أن بدأت أجهزة VCR تتلاشى كانت هناك فجوة في السوق للأشخاص الذين يريدون تسجيل برنامجهم المفضل وتجنب الإعلانات التجارية. وقد كانت Tivo واحدة من أولى منتجات تسجيل الفيديو الرقمي (DVR) التي ظهرت في السوق لسد حاجة ما، حيث كان الناس قادرين بواسطة أجهزتها بسهولة على تسجيل العروض التي لم يكونوا في المنزل، لمشاهدتها لاحقًا دون متاعب برمجة VCR أو مسجل DVD.

وسبب وجود TiVo في هذه القائمة هو أن العلامة التجارية قررت اللعب بشكل جيد في السوق، لقد حاولوا مقاضاة شركات الكابلات الذين خرجوا مع مسجلات الفيديو الرقمية الخاصة بهم بعد فوات الأوان. وبحلول الوقت الذي تم فيه تقديم وثائق المحكمة كانت مسجلات الفيديو الرقمية في كل مكان. وفي ذروتها في عام 2007 كان لدى الشركة 4.4 مليون مستخدم.

وتزامن ذلك مع بدء عصر الوسائط المتعددة في عام 2008 الذي سيترك TiVo وراءه. وبحلول منتصف عام 2011 كان لدى Netflix حوالي 25 مليون مشترك، وبالتالي انخفضت قاعدة عملاء TiVo إلى 2 مليون مشترك.

45.PEBBLE

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

طورت شركة Pebble مجموعة من الساعات الذكية، وأصبحت حملتهم على Kickstarter واحدة من أكثر المنتجات الممولة على الإطلاق. واستنادًا إلى التطور السريع لسوق الأجهزة التي يمكن ارتداؤها على المعصم انطلق معظم مصنعي الإلكترونيات الاستهلاكية الرئيسيين في صناعة منتجاتهم الخاصة.

وارتبطت تنبؤات ازدهار الأجهزة القابلة للارتداء في السوق بشكل خاطئ بنجاح الهواتف الذكية، فقد كان السوق لا يزال صغيرًا جدًا ولم ينضج بما يكفي للحفاظ على نوع النمو المتوقع. وفي عام 2016 وباعت الشركة تقنيتها إلى Fitbit.

46.DELOREAN MOTOR

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

فيما يلي مثال على اختراع سيارة فاشل، فشركة DeLorean Motor هي شركة تصنيع سيارات أمريكية تأسست عام 1975 في أيرلندا الشمالية، وفي عام 1981 بدأ إنتاج DeLorean DMC-12 وهي سيارة كان من المفترض أن تكون آمنة وطويلة الأمد ومستدامة.

تتميز بمظهر جميل مع أبواب أجنحة النورس. لكن بسبب الأداء الرديء لها أنتجت DeLorean أقل من 9000 سيارة وقدمت طلبًا للإفلاس. وعلى الرغم من أن السيارة كانت فاشلة إلا أنها تركت بصمة بتصميمها المبتكر وهي معروفة من ثلاثية أفلام Back to the Future.

47.THE CONCORDE

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

كانت كونكورد شركة طيران بريطانية فرنسية تعمل بالطاقة التوربينية وأغلقت أبوابها في عام 2003. وهي شركة طيران تأسست في عام 1976 تمتلك واحدة من أسرع الطائرات وأكبرها تصميمًا.

وعلى الرغم من أن إجمالي وقت الرحلة لعبور المحيط الأطلسي كان أقل من أربع ساعات إلا أن استهلاكها العالي للطاقة أجبر شركات الطيران على البحث عن خيارات أفضل. أضف إلى ذلك أن الكونكورد كانت صاخبة بشكل لا يصدق. ويقول بليك شول مؤسس Boom Technology "في أي مكان آخر في مجال التكنولوجيا يكون لديك القدرة، ثم تعود إلى الوراء؟ إنه نوع من الجنون ظاهريًا "ونظرًا لجميع العيوب الفنية والتحديات المالية حلقت الكونكورد بطائرتها الأخيرة في عام 2003.

48.THE DAILY

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

تم إطلاق أول صحيفة رقمية خاصة بـ iPad في عام 2011، تتميز برسومات مبهرجة وفيديو وطرق جديدة للقراء للتفاعل مع المحتوى، ولم يتمكن القراء من الوصول إلى الصحيفة إلا من خلال اشتراك مدفوع من خلال متجر iTunes. وتم تقسيم الإيرادات التي اكتسبتها The Daily بين Apple ولكن هذا النموذج لم يكن مستدامًا وبعد أقل من عامين تم إغلاق The Daily.

قال روبرت مردوخ Rupert Murdoch "منذ إطلاقها كانت The Daily تجربة جريئة في النشر الرقمي وأداة رائعة للابتكار. ولسوء الحظ كانت تجربتنا أننا لم نتمكن من العثور على جمهور كبير بما يكفي بالسرعة الكافية لإقناعنا بأن نموذج العمل التجاري كان مستدامًا على المدى الطويل".

49.XFL

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

في الأصل تم تشغيل XFL بين NBC والاتحاد العالمي للمصارعة وتم صنعه كدوري كرة قدم خارجي، وكانت التقييمات المبكرة لـ XFL واعدة حيث خططوا للجمع بين الدراما و "الترفيه".

كان منافسهم NFL يعرض كرة القدم بالفعل ولم يقدم دوري كرة القدم XFL أي شيء جديد ولعبت الفرق موسمها الوحيد في عام 2001. كان لدى XFL ما يقرب من 14 مليون مشاهد في بدايتها ولكن في الأسبوع التالي انخفضت عدد المشاهدين إلى 4.6 مليون وفي نهاية الموسم إلى 1.5.

50.NORTEL

50 مثالاً للشركات التي فشلت في الابتكار

كانت NORTEL شركة تصنيع معدات اتصالات وشبكات بيانات متعددة الجنسيات ولكنها فشلت كثيرًا. كان لدى الشركة رؤية مفادها أن الصوت والبيانات والصور ستمتد إلى كل شخص وجهاز في العالم. وتم إلقاء اللوم على قادة الشركة بسبب الاحتيال وتم طردهم في عام 2004 وبحلول الوقت الذي تولى فيه رئيس تنفيذي جديد المنصب كان قد فات الأوان بالفعل.

لقد تخلف فريق البحث والتطوير الخاص بهم وبدأ العمل في التراجع بسبب الـ broadband و VoIP. بالإضافة إلى أنه في حوالي عام 2000 أخطأت نورتل في بياناتها المالية والتي لم يتم اكتشافها لعدد من السنوات مما أدى إلى انهيارها، وفي عام 2009 رفعت الشركة دعوى إفلاس.