8 طرق للتخلص من القلق والتوتر

  • تاريخ النشر: السبت، 03 أبريل 2021
8 طرق للتخلص من القلق والتوتر
مقالات ذات صلة
التسويق بالمحتوى.. إليك 12 نصيحة لجعل المحتوى الذي تصنعه أكثر فعالية
أفضل 6 طرق للتحكم في غضب طفلك
فن التفاوض: 5 أمور يجب أن تتجنبها أثناء التعامل مع الآخرين

هل تعاني من التوترِ والقلق؟! هل ترتجف يداك أو تتعرقان عند مواجهة المواقف الصعبة؟ التوتر الزائد قد يؤدي بك إلى الانعزالِ الاجتماعي ويسبب لك العديد من الأعراض الجسدية والنفسية التي تعوقك عن ممارسة حياتك بشكل طبيعي. تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على بعض الطرق والنصائح الفعّالة للتخلص من القلق والتوتر.

أسباب القلق

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى زيادة التوتر والقلق؛ من بينها:

  • أسباب خارجية:

المسببات الخارجية مثل حدوث تغييرات في الحياة العملية أو المدرسة أو الصعوبات المادية أو مشاكل الأطفال والعائلة. من الأسباب الخارجية أيضاً انفصال الوالدين أو مواجهةُ تغيرات جسمانية في فترات المراهقة أو سن اليأس أو فقدان المُقربين.

  • أسباب داخلية:

المسببات الداخلية مثل الشعور بالتشاؤم المستمرِ أو التأثر بنظرة الآخرين إليك، وكذلك مشاعر الاكتئاب والشعور بالوحدة.

طرق لتخفيف التوتر

هناك طرق للتخلص من التوتر والقلق من بينها:

  • ممارسة اليوجا والتمارين الرياضية:

تساعدك التمارين الرياضية  واليوجا على مكافحة الإجهاد والتوتر، فهي تقلل من مستوى هرمونات التوتر مثل الكورتيزول، كما تساعد في إطلاق هرمون الأندورفين الذي يعمل على تحسين المزاج ويمنع الأرق ويعمل كمسكن طبيعي للألم.

  • تناول أحماض أوميجا 3:

أفادت العديد من الدراسات بأن تناول أحماض أوميجا 3 تساعد في تقليل مستويات القلق والتوتر، سواء عن طريق تناول المُكملات الغذائية أو الأطعمة المحتوية على الأوميجا 3 مثل السلمون والمكسرات.

  • تناول الشاي الأخضر:

يحتوي الشاي الأخضر على العديد من مضادات الأكسدة من مادة البوليفينول التي تمنحك فوائد صحية عديدة من ضمنها التقليل من مستوى التوتر والقلق عن طريق زيادة مستويات السيروتونين.

  • استخدام الزيوت العطرية:

تساعد الزيوت والروائح المنعشة مثل مستخلصات البرتقال العطرية والبخور على تقليل شعورك بالتوتر والقلق.

  • تجنب المشروبات المحتوية على الكافيين:

تزيد الجرعات العالية من الكافيين الشعور القلق والتوتر.. لذلك يُنصح بتقليل تناول الشايِ والقهوة ومشروبات الطاقة التي تحتوي على نسب مرتفعة من الكافيين.

  • مضغ العلكة:

هل يقلل مضغ العلكة من شعورك بالتوتر؟ هناك تفسير علمي لذلك، فمضغ العلكة يساعد على زيادة تدفق الدم إلى الدماغ وهو ما يُقلل الشعور بالقلق والتوتر. في المرة التالية التي يكون عليك أن تواجه حشداً أو حين تتعرض لموقف يُسبب التوتر امضغ قطعة من العلكة.

  • قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء:

يساعدك الدعم الاجتماعي من الأصدقاء والعائلة على تجاوز الأوقات العصيبة ويقلل من شعورك بالتوتر، تشير الدراسات إلى أن قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء والأطفال يساعد في تحرير هرمون الأوكسيتوسين الذي يُعتبر مسكناً طبيعياً للألم  والإجهاد.

  • الضحك:

"الضحك ده مزيكا كهربا على ميكانيكا" كما يقول الشاعر صلاح جاهين. وهذا ما أثبتته الدراسات. حيث يساعد الضحك في زيادة تدفق الأكسجين إلى الجسم والأعضاء وتحسين نظام المناعة والمزاج. وهو ما يساعد في استرخاء العضلات وتخفيف التوترِ.

بالإضافة إلى ما سبق، يبقى نصيحة هامة وهو ألا تنسى قبل أن تواجه أي موقف يسبب التوتر أن تتنفس بعمق.