احتمالات بانخفاض 70% من حركة السفر عبر مطار دبي بسبب كورونا

  • تاريخ النشر: الجمعة، 30 أكتوبر 2020
احتمالات بانخفاض 70% من حركة السفر عبر مطار دبي بسبب كورونا
مقالات ذات صلة
تحديث إجراءات دخول أبوظبي والإعلان عن قائمة جديدة للدول الخضراء
من طيارين إلى سائقي قطارات في سويسرا: السبب كورونا
في زمن الكورونا: لماذا يُفضل المستأجرون في الإمارات الفلل على الشقق؟

لازالت تداعيات تفشي فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 تلوّح بنتائج سلبية محتملة أكثر صرامة؛ خاصة في واحد من القطاعات التي تأثرت بقوة من الوباء وهو قطاع السياحة.

الرئيس التنفيذي لمطار دبي، بول غريفيث، أكثر المطارات ازدحاماً بالمسافرين الدوليين في العالم قبل أزمة فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19، يُشير إلى أن حركة سفر الركاب عبر المطار ربما تنخفض بما يصل إلى 70%، في العام الجاري.

مطار دبي:

وتشتهر دولة الإمارات العربية بامتلاكها واحد من أهم المطارات الدولية، وهو مطار دبي، المطار الذي صُنِف قبل تفاقم أزمة كورونا بأنه أكثر المطارات ازدحاماً بالمسافرين الدوليين في العالم.

وأصبح مطار دبي الآن مُهدد بانخفاض حركة سفر الركاب عبره بما يصل حتى 70%، في العام الجاري 2020؛ حيث يشهد انخفاضاً في حركة الركاب بما يتراوح بين 55 و65%، أي ما بين 30 و40 مليون مسافر سنوياً إذا استمرت الأوضاع على مسارها الحالي، ويخدم المطار نحو مليون مسافر شهريا.

ضبابية موسم عيد الميلاد ونهاية العام في قطاع السياحة

ورغم زيادة رحلات الطيران تدريجياً منذ رفع الحظر الذي فرضته الإمارات، على معظم خدمات الركاب،؛حيث كانت الناقلة الحكومية لدبي طيران الإمارات تسير رحلات إلى نحو 100 وجهة.

الأحداث الجارية ربما تؤدي لمزيد من الضبابية بقطاع الطيران والمطارات؛ خاصة قبيل موسم السفر الحالي لموسم عيد الميلاد ونهاية العام، والذي عادة ما كان يتسم بالازدحام والفاعليات والاحتفالات التي كانت تجتذب الجماهير المختلفة للاستمتاع بها خاصة في إمارة دبي.

قواعد الحجر الصحي وسوء أحوال الطيران:

أصبحت قواعد الحجر الصحي -رغم ضرورتها- تُشكل أزمة كبيرة في الوقت الراهن؛ خاصة لتأثيرها المباشر على رغبة المسافرين، فمن يستطيع تحمل الخضوع 14 يوماً لحجر صحي في بلد يسعى لقضاء موسم سياحي به، فالكثير من الناس لا يستطيعون تحمل ذلك الوضع وتكلفته.

الحجر في الإمارات:

وتطلب دولة الإمارات من المسافرين على متن الرحلات الجوية إليها الحصول على نتيجة اختبار سلبي قبل مغادرة بلادهم، كما تفرض بعض الأجزاء الأخرى من البلاد حجراً صحياً إلزامياً لمدة 14 يوماً، أما في دبي، فيُسمح لمعظم الركاب بالدخول فور أن يقدموا نتيجة اختبار سلبية دون أي قيد، فقط سيتم إعادة الاختبار للركاب القادمين من بعض الدول عند الوصول وقد يتطلب وضعهم أن يخضعوا للحجر الصحي حتى تصبح نتائجهم سلبية، فهي تتبع سياسات واضحة وعملية قد تشمل خضوع المسافرين لاختبار للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس قبل السفر وعند الوصول.