الأمير هاري يكشف السبب الحقيقي وراء هروبه إلى الولايات المتحدة

  • تاريخ النشر: الأحد، 28 فبراير 2021
الأمير هاري يكشف السبب الحقيقي وراء هروبه إلى الولايات المتحدة
مقالات ذات صلة
رامز جلال 2021: فنانة رفضت ثروة وأخرى تتمنى عرض حلقتها في ليلة القدر
رامي عياش: لماذا شعرت زوجته بالفخر بدوره في مسلسل 2020؟
مسلسل 2020: هل قام قصي خولي بمحاولة تقليد فنان سوري شهير؟

أثار الأمير هاري Prince Harry ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، بعدما كشف للمرة الأولى السبب الحقيقي وراء قيامه بمغادرة بريطانيا والهروب إلى الولايات المتحدة الأمريكية رفقة زوجته ميغان ماركل وابنهما الصغير آرتشي.

الأمير هاري يكشف سبب مغادرته بريطانيا

ففي مقابلة حصرية مع الإعلامي والفنان جيمس كوردن في برنامج The Late Late Show، تحدث الأمير هاري عن سبب رغبته في مغادرة بلاده والتخلي عن حياته الملكية.

وأرجع هاري، البالغ من العمر 36 عاماً، سبب هذا القرار إلى الصحافة البريطانية، والتي وصفها بأنها مؤذية، مؤكداً أنها كانت السبب الأول والأخير لرغبته في ترك حياة القصور الملكية.

وقال الأمير هاري أن الجميع يعلم كيف من الممكن أن تكون الصحافة في بريطانيا مؤذية بشكل يدمر صحة المرء النفسية والعقلية.

وأكد أنه اضطر في النهاية إلى ما قد يفعله أي زوج وأب في مثل موقفه، وقرر أن يقوم بإخراج عائلته من هذا المناخ المؤذي، والانتقال بزوجته وابنته إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

لماذا تخلى الأمير هاري عن حياته الملكية؟

وخلال نفس اللقاء، صرح الأمير هاري أنه لم يتخلى عن حياته الملكية، حيث اعتبر ما فعله هو انسحاباً من الخدمة العامة، مشيراً إلى أن البيئة التي أحاطت به خلال سنوات طويلة كانت تجعل حياته صعبة للغاية، موضحاً أن الأمر ليس مجرد رفاهية وترف مطلقين كما قد يعتقد البعض.

وأضاف الأمير اليريطاني أنه لم ينسحب أبداً من عائلته الملكية، حيث أكد أن ما فعله كان تنحياً وليس انسحاباً، مردفاً أن البيئة التي كان يعيش فيها كانت صعبة جداً كما لاحظ الجميع.

انفصال الأمير هاري وميغان ماركل عن العائلة المالكة

وكان الأمير هاري Prince Harry وزوجته ميغان ماركل Meghan Markle قد أعلنا التخلي عن واجباتهما الملكية في يناير الماضي، وانتقلا مع ابنهما آرتشي إلى جنوب كاليفورنيا من أجل بدء حياة أكثر استقلالية، وكذلك للابتعاد عن وسائل الإعلام البريطانية.

ووفقاً لما ذكرته تقارير إخبارية سابقة، فإنه اعتباراً من يوم الأربعاء 1 أبريل 2020، سيكون الأمير هاري وميغان ماركل حرين في ممارسة وظائف جديدة وكسب الأموال وقضاء أغلب وقتهما في أمريكا الشمالية، إلا أنهما لن يستطيعا استخدام لقب ملكي في الترويج أو خلال القيام بأي مهمات رسمية.

وأكد الزوجان عن التزامهما بواجبهما وخدمتهما في المملكة وحول العالم، كما عرضا مواصلة دعم المنظمات التي يمثلانها.

كما جاء في بيان سابق صادر عن مكتبهما أنهما سيركزان في الأشهر القادمة على أسرتهما، بينما يقومان بتطوير منظمتهما المستقبلية غير الربحية.

ولفتت التقارير إلى أنه منذ أن اتخذا قرارهما بالتخلي عن واجباتهما الملكية، واصل الثنائي عملهما ونشاطهما الخيري، كما قاما بالتوقيع على عقود مع محطات تليفزيون عالمية ووسائل إعلام أخرى.

الأمير هاري وميغان ماركل ينتظران طفلهما الثاني

وكان المتحدث باسم الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، دوق ودوقة ساسكس، قد أعلن قبل بضع أيام أنهما ينتظران مولودهما الثاني.

وقال المتحدث في تصريحات نقلتها عنه تقارير محلية: "نستطيع أن نؤكد أن آرتشي سيكون أخاً أكبر.. الدوق والدوقة تغمرهما السعادة بعد أن علما أنهما ينتظران طفلهما الثاني".

كما نقلت التقارير عن المتحدث باسم قصر بكنغهام، حيث قال أن الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، وجميع أفراد العائلة الملكية سعداء لسماع هذا النبأ.

وأضاف أن الملكة وزوجها الأمير فيليب، والأمير تشارلز والد هاري، والعائلة كلها سعداء بهذا الخبر، كما أنهم يتمنون السعادة للزوجين.

جدير بالذكر أن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل قد استقبلا طفلهما الأول آرتشي في مايو 2019، حيث قال الأمير البريطاني في تصريح رسمي وقتها نقلتها عنه وسائل إعلام محلية، أنه سعيد للغاية ليُعلن هو وزوجته ميغان أنهما رُزقا بطفل صبي، مضيفاً أن الطفل في حالة صحية جيدة، معرباً في الوقت نفسه عن فخره بزوجته.

وقد صرحت ميغان ماركل في يوليو الماضي أنها فقدت جنيناً، وهو ما اعتبرته وسائل الإعلام وقتها أمراً غير معتاد من جانب أحد أفراد العائلة الملكية البريطانية من كشف أحد أموره الشخصية