الإجراءات الوقائية أثناء أداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام

تعرّف على الإجراءات التي يجب الالتزام التام والكامل بها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 أبريل 2021
الإجراءات الوقائية أثناء أداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام
مقالات ذات صلة
كيفية أداء صلاة عيد الفطر في المنزل
سهيل أبانمي: معلومات عن محافظ هيئة الزكاة والضريبة والجمارك الجديد
حساب المواطن: طريقة ورابط الاستعلام عن صرف دعم الدفعة رقم 42

حفاظاً على سلامة قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي للصلاة أو الزيارة أو أداء مناسك العمرة وسلامة الآخرين من تفشي وباء فيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عدداً من الإجراءات الوقائية والاحترازية التي ينبغي على قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي الالتزام الكامل والتام بها، تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على هذه الإجراءات.

الإجراءات الوقائية التي يجب الالتزام بها أثناء الصلوات وأداء مناسك العمرة

وفقاً لما أعلنته الرئاسة فينبغي على جميع قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي الالتزام بما يلي:

  • ارتداء الكمامة طوال وقت تواجدهم بالمسجد الحرام والمسجد النبوي وعدم نزعها أو إزاحتها.
  • قياس درجه حرارتهم عند دخولهم بواسطة أجهزه الاستشعار والكاميرات الحرارية الموضوعة على أبواب الدخول.
  • إحضار سجادة الصلاة الخاصة بهم والمصحف الخاص أو القراءة من الهاتف الجوال.
  • تعقيم الأيدي عند الدخول.
  • الالتزام بالتباعد الجسدي بينهم وبين الآخرين مع الحفاظ على المسارات المخصصة لهم والأماكن المحددة للطواف وللصلاة، وفقاً لما سيوجههم به العاملون في أروقة المسجدين الشريفين.
  • عدم اصطحاب أي أمتعه أو أطعمه أو مشروبات إلى داخل الحرمين الشريفين.

ضوابط منح تصاريح العمرة وأداء الصلوات

يُذكر أنه كان قد تم الإعلان عن منح تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات وفقاً للضوابط التالية:

  • يتم منح تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات في المسجد الحرام وزيارة المسجد النبوي بدءاً من 1 رمضان  للأشخاص المُحصنين، وذلك وفق ما يُظهره تطبيق "توكلنا" لفئات التحصين، وهي:
  1. الشخص المحصن الحاصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا المُستجد.
  2. الشخص المُحصن الذي أمضى 14 يوماً بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح.
  3. الشخص المحصن المتعافي من الإصابة.
  • يتم حجز تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات والزيارة من خلال تطبيقي "اعتمرنا" و"توكلنا"، فعبر أحد التطبيقين فقط يتم تحديد الخانة الزمنية المُتاحة حسب رغبة ضيف الرحمن وبما يتماشى مع الطاقة التشغيلية المُمكنة لتطبيق الإجراءات الاحترازية.
  • عرض التصاريح والتحقق من صلاحيتها سيكون من خلال تطبيق "توكلنا"، وذلك من حساب المستفيد من التصريح في التطبيق مباشرة.

وكانت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي قد قامت برفع الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام إلى 50 ألف معتمر، و100 ألف مصلٍ يومياً، وفقاً للضوابط السابق ذكرها.

إصدار تصريح العمرة وحجز الصلوات

يمكنك إصدار تصريح أداء مناسك العمرة عبر تطبيق توكلنا خلال أقل من دقيقة، وفقاً لما أعلنه حساب وزارة الحج والعمرة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، ذلك من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • قم بتحميل تطبيق توكلنا.
  • من الصفحة الرئيسية بالتطبيق توجه إلى صفخة "خدمات".
  • قم بالضغط على "إصدار التصاريح" وقم بتحديد نوع التصريح بأنه تصريح عمرة.
  • حدد الأشخاص الذين ترغب في تضمينهم في التصريح سواء أكانوا من التابعين أو المكفولين أو المُرافقين.
  • حدد التاريخ والوقت المُناسب، ثم حدد النقطة المُناسبة للتجمع، حدد مدينة القدوم.
  • قم بالضغط على "الموافقة على الإقرار".
  • بهذه الخطوات يكون قد تم إصدارة التصريح، وبإمكانك استعراضه سواء أكان التصريح لك أو لأحد مُرافقيك. هذا التصريح الذي حصلت عليه هو ما ستقوم بإظهاره للموظف المُختص لتتمكن من أداء مناسك العمرة.

وفقاً لما أعلنته وزارة الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية فسيمكن للمستفيد أداء مناسك العمرة مرة واحدة فقط خلال شهر رمضان المبارك. ووفقاً لتطبيق اعتمرنا، يمكن لمن حصل على تصريح العمرة، إصدار تصريح آخر لأداء جميع الصلوات في الحرم المكي، وأشارت وزارة الحج والعمرة أن تصريح أداء صلاة العشاء في شهر رمضان المبارك يشمل أداء صلاة التراويح.

فيمكن للمُستفيد حجز تصريح لصلوات اليوم كلها في الحرم المكي، لكن لا يمكنه حجز الصلوات لأكثر من يوم في نفس الوقت. حجز صلوات اليوم التالي يكون بعد انتهاء صلاحية التصاريح السارية، حينها يمكن حجز التصاريح ليوم آخر.

غرامة مالية لمن يقدّم لأداء العمرة دون الحصول على تصريح

من ناحيتها، قررت وزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية أن من يُضبط قادماً لأداء العمرة، دون الحصول على تصريح فستُقرر عليه غرامة مالية قدرها 10 آلاف ريال.

كذلك أعلنت أن من يحاول دخول الحرم المكي الشريف دون تصريح، لأداء الصلاة، قد تقرر عليه مخالفة بغرامة مالية قدرها ألف  ريال، وذلك حتى إعلان نهاية الجائحة وعودة الحياة العامة إلى طبيعتها.

وقد أكدّ مصدر مسؤول بوزارة الداخلية خلال تقارير محلية أن رجال الأمن سيباشرون مهماتهم في جميع الطرق ومراكز الضبط الأمني والمواقع والممرات المؤدية إلى المنطقة المركزية المحيطة بالحرم المكي الشريف، لمنع حدوث أي محاولة لمخالفة التنظيمات والتعليمات المُقررة، وأهاب بالمواطنين والمقيمين الالتزام بالتعليمات التي تُقرر أن من يرغب في أداء العمرة أو الصلاة في الحرم المكي الشريف، فعليه الحصول على  تصريح بذلك.