الزعفران أغلى التوابل في العالم وفوائده الصحية المُتعددة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 23 فبراير 2021
الزعفران أغلى التوابل في العالم وفوائده الصحية المُتعددة
مقالات ذات صلة
كيف تتخلص من طنين الأذن؟
تمارين حرق الدهون
مكمل الكرياتين لكمال الاجسام: الفوائد والأضرار

يُعتبر الزعفران أغلى التوابل في العالم. هو نوع من التوابل ينمو في ظل ظروف جوية خاصة وهو موجود منذ 3000 عام، نُشأ لأول مرة في إيران. يُمكنك مُتابعة السطور التالية للتعرّف أكثر على الزعفران أغلى التوابل في العالم.

ما هو تاريخ الزعفران؟

ينمو الزعفران لحوالي 20 إلى 30 سم فقط من الأرض. يستغرق الأمر ثلاث سنوات من وقت زراعته كبذور للزعفران حتى إنتاج الزهور. يصنع كل نبات حوالي ثلاث إلى أربع أزهار، يُعتبر الزعفران من أغلى التوابل في العالم لأنه يجب حصاده باليد، تستغرق عملية قطف الأزهار حوالي ست ساعات على الأقل يوميًا. يتطلب الأمر أيضًا كمية كبيرة من الأزهار والبتلات المُجففة لصنع كيلوجرام واحد من توابل الزعفران. فمثلًا يلزم حوالي 75000 زهرة لإنتاج 454 جرامًا من الزعفران المجفف.

كذلك فإن عملية قطف الزهور ليست سهلة، لأن الزعفران كما سب الذكر ينمو لحوالي 20 إلى 30 سم فقط من الأرض، وبالتالي يصبح الانحناء لمدة 6 ساعات مملاً لكل شخص يشارك في هذه العملية.

كيف يُمكن التعرّف على الزعفران الحقيقي؟

وفقًا للخبراء، فإن أفضل طريقة للتحقق مما إذا كان الزعفران حقيقيًا أم لا هي: شمّه. إذا كانت رائحته حلوة وطعمه مر، فهو زعفران حقيقي. هناك طريقة أخرى للتحقق منه وهي نقع القليل من خيوط الزعفران في الماء، فالزعفران الحقيقي لن يتغير لونه وسيبقى قرمزيًا، بينما يتحول الزعفران المزيف إلى اللون الأبيض.

إذا كُنت ترغب في استخدام الزعفران في الطهي، فتأكد من عدم شراء الصنف المطحون. يقوم بعض البائعين بإضافة بعض التوابل الأخرى إليه مثل الكركم أو البابريكا. كذلك، عليك الشراء من بائع جدير بالثقة.

سعر الزعفران

كما سبق الذكر فإن الزعفران هو أغلى أنواع التوابل في العالم، حيث تبلغ تكلفة رطل واحد (450 جرامًا) ما بين 500 و 5000 دولار أمريكي.

فوائد الزعفران

هناك بعض الفوائد التي يمكن للزعفران تحقيقها لك، منها:

  • أحد مضادات الأكسدة القوية:

يحتوي الزعفران على مجموعة رائعة من المركبات النباتية التي تعمل كمضادات للأكسدة وهي جزيئات تحمي خلاياك من الجذور الحرة والإجهاد التأكسدي.

تشمل مضادات الأكسدة البارزة في الزعفران كروسين، كروستين، سافرانال، كايمبفيرول.

الكروسين والكروستين عبارة عن أصباغ كاروتينويد ومسؤولة عن اللون الأحمر للزعفران. قد يكون لكلا المركبين خصائص مضادة للاكتئاب، يحميان خلايا الدماغ من التلف التدريجي، يحسّنا من حالات الالتهاب، يُقللا الشهية ويساعدا في إنقاص الوزن.

أخيرًا، يوجد مركب الكايمبفيرول في بتلات زهرة الزعفران. تم ربط هذا المركب ببعض الفوائد الصحية، مثل تقليل الالتهاب وخصائصه المضادة للسرطان والنشاط المضاد للاكتئاب.

  • يُحسّن حالتك المزاجية ويعالج أعراض الاكتئاب:

يُطلق على الزعفران لقب "بهار الشمس المشرقة"، هذا ليس فقط بسبب لونه المميز، ولكن أيضًا لأنه قد يساعد في تحسين حالتك المزاجية.

في مراجعة لخمس دراسات، كانت مكملات الزعفران أكثر فعالية بشكل ملحوظ من الأدوية الوهمية في علاج أعراض الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط، وجدت دراسات أخرى أن تناول 30 مجم من الزعفران يوميًا كان بنفس فعّالية العلاجات التقليدية للاكتئاب. بالإضافة إلى ذلك، عانى عدد أقل من الأشخاص من الآثار الجانبية للزعفران مقارنة بالعلاجات الأخرى.

  • قد يكون له خصائص مكافحة للسرطان:

يحتوي الزعفران على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تساعد في تحييد الجذور الحرة الضارة. تم ربط ضرر الجذور الحرة بالأمراض المزمنة، مثل السرطان. تُبين الدراسات أن الزعفران ومركباته تقتل بشكل انتقائي خلايا سرطان القولون أو تثبط نموها، بينما تترك الخلايا السليمة دون أن تصاب بأذى، ينطبق هذا التأثير أيضًا على الجلد ونخاع العظام والبروستاتا والرئة والثدي وعنق الرحم والعديد من الخلايا السرطانية الأخرى.

كذلك، وجدت دراسات أخرى أن الكروسين، أحد مضادات الأكسدة الرئيسية في الزعفران، قد يجعل الخلايا السرطانية أكثر حساسية لأدوية العلاج الكيميائي.

  • قد يعمل كمنشط جنسي:

المنشطات الجنسية هي أطعمة أو مكملات غذائية تساعد على تعزيز الرغبة الجنسية لديك. أظهرت الدراسات أن الزعفران قد يكون له خصائص مثيرة للشهوة الجنسية. فمثلًا أظهر تحليل لست دراسات أن تناول الزعفران يُحسّن بشكل كبير من وظيفة الانتصاب، الرغبة الجنسية.

في النساء ذوات الرغبة الجنسية المنخفضة بسبب تناول مضادات الاكتئاب، يقلل 30 مجم من الزعفران يوميًا على مدى أربعة أسابيع من الألم المرتبط بالجنس ويُزيد من الرغبة الجنسية.

  • قد يُقلل من الشهية ويساعد على فقدان الوزن:

وفقًا للبحث، قد يساعد الزعفران في منع تناول الوجبات الخفيفة عن طريق كبح الشهية مما يؤدي إلى إنقاص الوزن. في دراسة واحدة مُدّتها ثمانية أسابيع، شعرت النساء اللائي تناولن مكملات الزعفران بالشبع بشكل ملحوظ، وتناولن وجبات خفيفة بشكل أقل، وفقدن وزنًا أكبر.

في دراسة أخرى استمرت ثمانية أسابيع، ساعد تناول مكمل مستخلص الزعفران بشكل كبير في تقليل الشهية، مؤشر كتلة الجسم (BMI)، محيط الخصر، وإجمالي كتلة الدهون.

  • فوائد صحية أخرى:

من الفوائد الصحية الأخرى للزعفران أنه قد يُقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وذلك بسبب خصائص الزعفران المضادة للأكسدة التي قد تُخفض من نسبة الكوليسترول في الدم وتمنع الأوعية الدموية والشرايين من الانسداد.

  • قد يُخفض الزعفران من مستويات السكر في الدم ويُزيد من حساسية الأنسولين، فائدة أخرى مُحتملة للزعفران أنه قد يُحسن البصر عند البالغين المُصابين بالتنكس البقعي المرتبط بالعمر، يساعد أيضًا في تحسين الذاكرة لدى البالغين المُصابين بمرض الزهايمر

من أين تشتري الزعفران؟

عند شراء الزعفران، تأكد من أنك تشتري من مصدر حسن السمعة. ابحث عنه في محل بقالة أو متجر أطعمة صحية، أو متجر عبر الإنترنت يتمتع بسمعة طيبة. الزعفران باهظ الثمن، لذلك غالبًا ما يكون محلًا للاحتيال. لخفض التكاليف وزيادة الربح، قد يخلط المُصنعون الزعفران مع المكونات الأخرى. هذا لا يُقلل فقط من الفوائد الصحية، ولكنه قد يكون ضارًا أيضًا.

طريقة عمل شاي الزعفران

يمكن تحضير شاي الزعفران سادة، عن طريق نقع الخيوط في الماء الساخن. لكن في هذه الحالة يمكن أن يكون للتوابل طعم قوي ومر. لهذا السبب، تقترح العديد من الوصفات بإضافة بعض الأعشاب إلى المشروب، فيمكنك مزجه مع أوراق الشاي أو إضافة الأعشاب والتوابل الأخرى.

يمكن أن تتنوع الوصفات، ولكنها تتضمن عمومًا غلي الماء في قدر ثم إضافة الزعفران والمكونات الأخرى. اترك الزعفران منقوعًا بالطريقة التي تترك بها كيس الشاي في الماء الساخن لمدة خمس إلى ثماني دقائق. ثم أزل الخيوط واستمتع بها.