"السياحة السعودية" تؤهل 120 متطوعاً للعمل بلجان مجموعة العشرين

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 17 نوفمبر 2020
"السياحة السعودية" تؤهل 120 متطوعاً للعمل بلجان مجموعة العشرين
مقالات ذات صلة
تطبيق المرحلة الأخيرة من برنامج حماية الأجور وهذه هي عقوبة المخالفين
خليفة أول مولود في اليوم الوطني الإماراتي الـ49: وصل في توقيت مميز
غرس الاتحاد: عرض فريد يسجل تاريخ 49 عاماً من الإنجازات في الإمارات

نظمت وزارة السياحة السعودية، ممثلة في وكالة تطوير رأس المال البشري في القطاع السياحي، برنامجاً تدريبياً حول "الضيافة السعودية" لضباط الاتصال في مجموعة العشرين.

وبحسب بيان صادر عن وزارة السياحة السعودية، فقد شارك في البرنامج ١٢٠ متدرباً من الجنسين؛ لرفع كفاءة المكلفين بالعمل ضمن اللجان المنظمة بالتنسيق مع الأمانة العامة لمجموعة العشرين.

"السياحة السعودية" تؤهل 120 متطوعاً لـ "مجموعة العشرين"

واشتمل البرنامج الذي نظمته وزارة السياحة السعودية، على مهارات استقبال وإدارة الوفود بطريقة احترافية، بالإضافة إلى إبراز السمات الأساسية للكرم العربي الأصيل، وعكس الصورة الحضارية للمملكة والصفات التي يتميز بها أبناء المملكة وحفاوتهم بالضيوف القادمين من مختلف دول العالم.

وأشارت وزارة السياحة السعودية، إلى أن البرنامج ركز أيضاً على التشديد للمتدربين على أهمية صناعة السياحة كرافد رئيس من روافد الاقتصاد الوطني، وأهمية دورهم ومشاركتهم في اللجان التنظيمية كواجهة للمملكة.

وعرفّ المدربون، الحضور بآليات التوظيف الأمثل للحواس الخمس في الضيافة، واستعراض رؤية المملكة لتحقيق أهداف التجربة السياحية المتكاملة، والتعريف بمنظومة القيم السياحية التي تمثل الحفاوة بضيوف المملكة أحد سماتها، بالإضافة إلى القيم الأخرى التي تهدف المملكة من خلالها إلى تحقيق أعلى معايير الجودة في مجال الضيافة وغيرها من المجالات السياحية، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

قمة قادة مجموعة العشرين تُعقد افتراضياً برئاسة السعودية

تترأس العاصمة السعودية، الرياض في 21 و22 من نوفمبر القادم، قمة قادة دول مجموعة العشرين لهذا العام 2020؛ حيث ستنعقد افتراضيًا دون حضور القادة نتيجة للظروف الراهنة التي فرضها انتشار فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 في العالم.

برنامج قمة قادة دول مجموعة العشرين

وسيشمل برنامج قمة قادة دول مجموعة العشرين، ما تم الاتفاق عليه من أعمال ومجموعات عمل واجتماعات وزارية لكل مجموعة، بعد القمة الطارئة التي انعقدت لمجموعة العشرين في مارس الماضي افتراضيًا أيضًا بالفيديو، حين بدأ الفيروس في الانتشار بين دول العالم، ودفع الدول إلى سياسات الإغلاق.

وخصصت السعودية موقعًا بعنوان g20 للحديث عن القمة التي تترأسها؛ فذكرت عبر الموقع، أن قمة الرياض، ستكون هي الاجتماع رقم 15 للمجموعة، وهي المرة الأولي التي تستضيف المملكة القمة.

وهناك 8 مجموعات دشنتها الرياض لإدارة الاجتماعات على مدار العام الحالي وهي: مجموعة الأعمال B20، مجموعة الشباب Y20، مجموعة العمال L20، مجموعة الفكر T20، مجموعة المجتمع المدني C20، مجموعة المرأة W20، مجموعة العلوم S20، مجموعة المجتمع الحضري U20.

ماذا حدث في قمة مجموعة العشرين بشهر مارس؟

وارتكزت القمة الطارئة لدول مجموعة العشرين في 26 مارس الماضي، على توحيد الجهود لانتشال العالم من وباء كورونا بترأس من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، فشهد العام الحالي منذ يناير إلى الأن أكثر من 100 اجتماع عن بعد لمجموعات عمل فرعية، برئاسة الرياض وكللت القمة جهود الدول العشرين، بالحصول على ما يزيد على 21 مليار دولار أمريكي، لإنتاج الأدوات العلاجية واللقاحات واختبارها وتوزيعها.

ودعمت الدول العشرين الاقتصاد العالمي بما يزيد على 11 تريليون دولار أمريكي، كما دفعت بأكثر من 14 مليار دولار أمريكي؛ لتخفيف أثار الديون على الدول الأقل دخلًا وتقدمًا؛ لتستطيع النهوض بنظاميّها الاجتماعي والصحي في ظل الجائحة.

ماهي أجندة قمة قادة مجموعة العشرين في السعودية؟

وستقتصر أجندة قمة العشرين في السعودية، على العمل بعزم على الحفاظ على البشر من جائحة فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19، وتسريع عملية تعافي الاقتصاد العالمي، ودراسة نقاط الضعف التي اكتنفت عملية التعامل مع الوباء، بالإضافة إلى تعزيز الحصول على فرص في القرن الحالي، عبر جعل الأفراد بإمكانهم الابتكار لحماية الأرض.

واختصر موقع g20 خطة القمة، إلى 3 مصطلحات وهي: تمكين الإنسان، من خلال بناء إطار للسياسات بما يؤدي إلى خلق الفرص الاقتصادية، وتمكين المرأة، وتمكين الرعاية الصحية للإنسان، وتعزيز الشمول المالي للنساء والشباب، بالإضافة إلى الحفاظ على كوكب الأرض ويشمل: ضبط الانبعاثات لتنمية مستدامة، ومكافحة تدهور الأراضي والمواطن الطبيعية، وتعزيز استدامة ومتانة نظم المياه العالمية، وتعزيز الأمن الغذائي، ونُظم طاقة أنظف لعصرٍ جديد.