اليوم العالمي لعدم اتباع حمية: أخطر الحميات الغذائية التي عليك تجنبها

  • تاريخ النشر: الخميس، 06 مايو 2021
اليوم العالمي لعدم اتباع حمية: أخطر الحميات الغذائية التي عليك تجنبها
مقالات ذات صلة
أفضل أنواع العسل في السعودية إليك فوائدها المُختلفة
البوتاسيوم.. إليك فوائده الصحية المُتعددة وأعراض زيادته أو نقصه
في اليوم العالمي للفلافل.. إليك فوائدها وطريقة صنعها بشكل صحي

يلجأ الكثيرون عادة إلى اتباع الحمية الغذائية للتخلص من الوزن الزائد، ولكن مع وجود العديد من الحميات الغذائية حول العالم، قد يقع البعض في اختيار الحمية الخاطئة التي لا تُناسبه، والتي قد يتسبب اتباعها خطراً على صحته.

وفي اليوم العالمي لعدم اتباع حمية، والذي يحتفل به العالم في 6 مايو من كل عام، نستعرض معكم فيما يلي أخطر أنواع الحميات الغذائية التي ينصح الأطباء وخبراء التغذية بتجنبها وعدم اتباعها:

حمية السوائل

تعتمد هذه الحمية على تحويل الخضروات والفواكه والأعشاب إلى سوائل ومشروبات، وتناولها على مدار اليوم على شكل وجبات، دون وجود طعاماً حقيقياً يتم أكله.

ولا ينصح الأطباء باتباع هذه الحمية، لأنه تبطئ عملية التمثيل الغذائي، ولا توفر للجسم العناصر الغذائية المفيدة التي يحتاجها، كما أنها قد تؤدي إلى حدوث مشاكل صحية مثل الإصابة بالأنيميا والإعياء، وقد يحدث أيضاً اضطراباً في ضربات القلب وتتكون حصوات المرارة، كما أنه بعد الانتهاء من اتباع هذه الحمية، يكون من السهل اكتساب الوزن الذي تم فقده.

حمية القطن

واحدة من أكثر الحميات الشائعة خاصة في مجال عروض الأزياء، والتي يلجأ إليها العاملون فيه من أجل مقاومة الشعور بالجوع، حيث تعتمد هذه الحمية على تناول كرات من القطن مغموسة في أي نوع من السوائل، بهدف التخلص من الشعور بالجوع.

وهذه الحمية تعتبر واحدة من أخطر الحميات الغذائية التي يمارسها البعض والتي يحذر الأطباء من اتباعها في أي يوم من الأيام، حيث أن القطن لا يتم هضمه، ويؤدي تناوله إلى حدوث انسداد في المعدة ومشاكل في الجهاز الهضمي، كما أنها قد تتسبب في حدوث الوفاة.

حمية شوربة الكرنب

في هذه الحمية الغذائية الشائعة، يتم تناول شوربة الكرنب لمدة 7 أيام، باعتبارها حارقة للدهون، ويقوم من يتبعون هذه الحمية بتناولها كوجبات على مدار اليوم، مع إمكانية إضافة بعض الخضروات وقطع اللحم أو الدجاج إليها.

ورغم أن هذه الحمية في ظاهرها صحية، إلا أن هناك العديد من الآثار السلبية لها التي تعود على صحة الشخص الذي يتبعها، حيث أنه يحرم جسمه من العديد من المواد الغذائية المفيدة التي تمده بالطاقة، مثل البروتينات والمعادن والفيتامينات، إلى جانب أنه يمد جسمه بعدد قليل جداً من السعرات الحرارية، مما قد يجعله يشعر بالتعب والإعياء وفقدان الطاقة.

حمية الليمون

تعتمد هذه الحمية على تناول الليمون ممزوجاً بالفلفل الحار والعسل الأبيض، لمدة تتراوح ما بين 7- 10 أيام، على أن يتم تناول هذا المشروب ما يقرب من 6 مرات يومياً، مع تجنب تناول أي أطعمة صلبة.

ولا ينصح خبراء التغذية بتابع هذه الحمية الغذائية، حيث أنها لا تعتبر طريقة فعالة أو صحية لخسارة الوزن، فبمجرد التوقف عنها، يبدأ المرء في الشعور بجوع أكبر بسبب إفراز مخزون السكر في الدم، وبالتالي يبدأ جسمه في اكتساب الوزن الذي خسره مرة أخرى.

الحمية الكيميائية

تقوم فكرة هذه الحمية على تناول نوعاً واحداً من الطعام أو عدداً معيناً من الأطعمة لمدة تصل إلى أسبوعين على الأقل، مع التخلي تماماً عن باقي المكونات الغذائية الأخرى، وعلى رأسها الكربوهيدرات والدهون.

ورغم أن هذه الحمية تساعد على خسارة ملحوظة في الوزن، إلا أن أضرارها أكثر من فوائدها، لأنها تحرم الجسم من مواد وعناصر غذائية مهمة يحتاجها جسمه، وقد يؤدي هذا إلى تعريض حياته للخطر، لأن هذه الحمية قد تؤثر على وظائف القلب، كما قد تصيبه بالنقرس، إضافة إلى إصابته بمشاكل نفسية مثل الاكتئاب والقلق والتوتر.