اليوم العالمي للنوم.. هل تسمح الشركات لموظفيها بالنوم في العمل؟

  • تاريخ النشر: الجمعة، 15 مارس 2019
اليوم العالمي للنوم.. هل تسمح الشركات لموظفيها بالنوم في العمل؟
مقالات ذات صلة
LinkedIn لينكدإن تكشف الأكثر تفاعلاً في الخليج.. هل تتابع أي منهم؟
"مكافآت أمازون فليكس" تسهل على السائقين اختيار مناوباتهم
أول رئيس أمريكي ملياردير: كم تبلغ ثروة ترامب؟

يحتفل العالم، اليوم الجمعة، بمناسبة اليوم العالمي للنوم، والذي يصادف العام الجاري 15 مارس، حيث يحتفل به العالم في الجمعة الثالثة من مارس كل عام. 

وتعليقًا على اليوم العالمي للنوم، دعت الأخصائية في علم النوم (Somnology) كيرستي كاليفا، أصحاب العمل أن يسمحوا للعاملين بأخذ قسط من الراحة بعد وجبة الغداء أثناء فترة العمل، مؤكدة أن العالم يعاني من وباء قلة النوم

وعددت كاليفا الأشياء التى تحرم بعض الموظفين من النوم، وهي الطريق إلى العمل، بالإضافة إلى جدول العمل المكثف بعض الأحيان،، محذرة من أن قلة النوم تلحق ضرر كبير بصحة الإنسان، قائلة: "في الواقع صحتنا مرتبطة بعدد ساعات النوم. كما أن النوم يؤثر في إنتاجية العمل، ما يجبر بعض الشركات على إعادة النظر بموقفها من مسألة الراحة. لأن قلة النوم تكلف معظم البلدان المتطورة 2% من إجمالي ناتجها المحلي سنويا. لذلك من المهم جدا أخذ قسط من الراحة في حالة قلة النوم".

وأوضحت أخصائية علم النوم، أن أخذ قسط من الراحة وسط النهار بإمكانه تعديل خطة الإنتاجية، وتحسين جودة العمل بشكل عام، مستشهدة بالدراسات العلمية التي أكدت أن النوم لمدة 20 دقيقة بعد الظهر يؤثر إيجابيًا على مزاج الإنسان، لذلك فإنها من أنصار النوم في مكان العمل، حتى يتأكد أن المسؤولين لديهم اهتمام بمسألة النوم