بوينج وجامعة أريزونا تثبتان فعالية أدوات ووسائل التعقيم

بوينج وجامعة أريزونا تثبتان فعالية أدوات ووسائل التعقيم لمكافحة "كوفيد-19"

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 أكتوبر 2020
بوينج وجامعة أريزونا تثبتان فعالية أدوات ووسائل التعقيم لمكافحة كوفيد
مقالات ذات صلة
أين تذهب للاحتفال بعطلة اليوم الوطني الإماراتي الـ49؟
7 ضوابط لتزيين السيارات في اليوم الوطني الإماراتي
اليوم الوطني الإماراتي: 13 شرطاً للاحتفال في رأس الخيمة

بوينج وجامعة أريزونا تثبتان فعالية أدوات ووسائل التعقيم لمكافحة "كوفيد-19"

  • تم اختبار تقنيات التنظيف وحلول التعقيم على فيروس آمن على البشر داخل طائرة بوينج خالية من الركاب
  • أظهرت نتائج الاختبار فعالية المنتجات والأساليب والتقنيات الخاضعة للتجربة

الامارات العربية المتحدة، 22 أكتوبر 2020 - ضمن سلسلة اختبارات هي الأولى من نوعها، كشفت شركة بوينج بالتعاون مع جامعة أريزونا عن فعالية حلول التنظيف المستخدمة حالياً من قبل شركات الطيران في قتل الفيروس المسبب لـ"كوفيد-19". حيث أنجزت شركة "بوينج" هذه الاختبارات في إطار مبادرتها للسفر الآمن بهدف دعم العملاء وتعزيز سلامة وراحة الركاب وطاقم الطيران خلال جائحة "كوفيد-19".

هذا وقد تم إجراء الاختبارات داخل طائرة بوينج خالية من الركاب للقضاء على فيروس حيّ يحمل اسم MS2 خلال فصل الصيف. وربطت إدارة العلوم البيئية في جامعة أريزونا هذه النتائج بفيروس SARS-CoV-2 المسبب لـمرض "كوفيد-19" في بيئة مخبرية محمية.

بوينج وجامعة أريزونا تثبتان فعالية أدوات ووسائل التعقيم

وبهذه المناسبة، قال مايك ديلاني، الذي يقود جهود مبادرة السفر الآمن في بوينج: "قمنا سابقاًباختبار حلول التنظيف هذه في بيئات مختلفة أخرى إلا أن البيئة داخل الطائرة مختلفة. وكان من الضروري بالنسبة لنا أن نقيّم المواد الكيميائية والتقنيات التي نوصي عملاءنا باستخدامها والتأكد من فعاليتها وتجربتها بشكل عملي في مواجهة الفيروس. ومن خلال تعاوننا مع جامعة أريزونا، تمكنّا من توظيف خبراتها العالمية الرائدة في علم الفيروسات لإنجاز هذه المهمة بدقة".

بوينج وجامعة أريزونا تثبتان فعالية أدوات ووسائل التعقيم

يُذكر أن فيروس MS2 آمن وغير ضار بالإنسان لكن القضاء عليه أصعب من فيروس SARS-CoV-2 . وقد استخدمت الدراسات العلمية والصناعية هذا الفيروس للتجارب  لسنوات عديدة لكنه لم يدخل في أي اختبارات داخل مقصورة الطائرة من قبل. وقد قدمت جامعة أريزونا فيروس MS2  ثم حللت نتائج الاختبار.

من جانبه، قال عالم الميكروبيولوجيا الأستاذ في جامعة أريزونا الدكتور تشارلز جيربا: "تمكنّا خلال هذه الدراسة ولأول مرة من اختبار وتأكيد فاعلية حلول التعقيم في قتل فيروس SARS-CoV-2  على متن الطائرة. من المهم أن نلفت الانتباه هنا إلى أننا لا نتحدث حصراً عن فيروس  SARS-CoV-2ولكن أيضاً عن غيره من الفيروسات والكائنات الدقيقة الأخرى. وأنا أشعر بثقة كبيرة في السفر مع تطبيق هذا النوع من استراتيجيات التعقيم".

وقد وضعت الدراسة فيروس MS2 في نقاط استراتيجية يتكرر فيها اللمس في جميع أنحاء المقصورة، بما في ذلك طاولات المقاعد ومساند الأذرع ووسائد المقاعد وصناديق التخزين والحمام والمطبخ. وقام الفنيون بتعقيم كل منطقة بمنتجات وتقنيات مختلفة. كما تم استخدام المعقمات الكيميائية من خلال وسيلتين: المسح اليدوي وبخاخ إلكتروستاتيكي، وهو جهاز يستخدم رذاذاً ناعماً لمطهر سائل معتمد. وقامت الاختبارات بقياس مدى فعالية عمل عصا ضوء الأشعة فوق البنفسجية المحمولة من بوينج والطلاء المضاد للميكروبات. يشار إلى أن مضادات الميكروبات هي عبارة عن طلاء طويل الأمد يقضي على الجراثيم والفيروسات على الأسطح.

وقد قامت جامعة أريزونا بتحليل كل منطقة بعد التعقيم لتقييم درجة الفعالية، حيث أظهرت النتائج مستويات مختلفة من الفعالية لكن يمكن القول أن جميع المنتجات والأساليب والتقنيات الموصى بها نجحت في تدمير فيروس  MS2. هذا وتواصل بوينج وجامعة أريزونا وضع طرق التنظيف الموصى بها في المختبرات للتقييم ضد فيروس SARS-CoV-2  والفيروسات المماثلة الأخرى.

انتهى

شركة بوينج

تعد بوينج أكبر شركة متخصصة في قطاع صناعة الطيران في العالم والرائدة في مجال تصنيع الطائرات التجارية وأنظمة الدفاع والفضاء والأمن، كما أنها مزوِدة لخدمات الدعم ما بعد البيع. وكونها أكبر شركة مُصنّعة ومصدرة في أمريكا، تدعم الشركة العملاء من شركات الطيران والوكالات الحكومية الأمريكية وحلفائها الحكوميين في أكثر من 150 دولة. وتشمل منتجات وخدمات الشركة المخصصة الطائرات التجارية والعسكرية والأقمار الصناعية والأسلحة والأنظمة الدفاعية والإلكترونية وأنظمة الإطلاق ونظم المعلومات والاتصالات المتقدمة والخدمات اللوجستية القائمة على الأداء والتدريب.

وترتبط بوينج بعلاقة تاريخية طويلة مع منطقة الشرق الأوسط تعود إلى عام 1945. ومنذ ذلك الحين، أسست الشركة عدداً من المكاتب في مختلف أنحاء المنطقة، ابتداءً بمكتبها في الرياض الذي افتتحته في عام 1982، ومن ثم افتتحت مكتباً لشركة "بوينج للدفاع والفضاء والأمن" في العاصمة الإماراتية أبوظبي في عام 1999، مروراً بافتتاح مقر إقليمي لأعمالها في دبي عام 2005، ومكتب جديد في العاصمة القطرية الدوحة عام 2010. بالإضافة إلى ذلك، تمتلك بوينج فرقاً للخدمات الميدانية في جميع أنحاء المنطقة، ومركزين لتوزيع قطع غيار الطائرات في دبي.

www.boeing.com

للاستسفارات:

زينة الحكم

شركة بوينج إنترناشيونال

متحرك:10 08102 50 971+

zeina.elhakam@boeing.com

سافانا مايكل

بوينج للطائرات التجارية

متحرك: 0651 459 50 971+

saffana.michael2@boeing.com

هبة أبو غزالة

هيل أند نولتون ستراتيجيز

+971 56 524 8147

hiba.aboughazale@hkstrategies.com