تحقيق: تهريب عائلات "مزيفة"إلى بريطانيا باستغلال تأشيرة العمالة الماهرة

  • DWWبواسطة: DWW تاريخ النشر: الأحد، 11 يونيو 2023
تحقيق: تهريب عائلات "مزيفة"إلى بريطانيا باستغلال تأشيرة العمالة الماهرة

يبدو أن عصابات إجرامية تستغل التسهيلات المقدمة الناتجة عن نقص العمال المهرة الضخم في المملكة المتحدة. ووجد تحقيق لمحطة سكاي نيوز أن عصابات الجريمة المنظمة، التي تزعم أنها شركات توظيف، تغري الناس بوعد بتأشيرة ووظيفة في المملكة المتحدة مقابل مبالغ باهظة من المال بحيث يصطحب العمال القادمون من مطار بلد القدوم غرباء ويطلب منهم الادعاء بأنهم أفراد في أسرهم للدخول إلى المملكة المتحدة.

وقالت مراسلة سكاي نيوز ليزا هولاند في مقابلة حول القصة: "تحول شخص حاصل على تأشيرة عمالة ماهرة إلى مهرب بعد أن جلب عائلته المزيفة معه".

وفي تقرير فيديو نشرته سكاي نيوز في 24 مايو/ أيار من هذا العام، زعمت امرأة تُدعى السيدة أ. أنها دفعت مبلغ 65,000 جنيه إسترليني (75,298 يورو) لتأمين تأشيرة عمل في بريطانيا كعاملة رعاية. وأظهر التقرير لقطات تحدثت بها السيدة كيف سلمت لها شركة التوظيف في المطار صبياً يبلغ من العمر 12 عاماً لم تره من قبل. وطلب منها السفر معه والتظاهر بأنه طفلها، مستخدمة جواز سفر سريلانكي مزور، بحسب زعمها.

عند وصولها إلى هيثرو، التقى الصبي بأشخاص لم تكن السيدة أ. تعرفهم، وذهب معهم ولم تره مرة أخرى. وقالت السيدة: "عندما ذهب الطفل شعرت بخوف شديد لكنني لم أستطع فعل أي شيء حيال ذلك. لم أفهم الكثير مما حدث. فقط بعد وصولي إلى المملكة المتحدة أدركت أنه كان خطأ كبيراً".

أصرت الشركة التي رعت السيدة أ. في بريطانيا على أنها لم ترتكب أي خطأ وليس لها أية صلة بشركات التوظيف في سريلانكا.

الهجرة الجماعية من سريلانكا

وفي قضية منفصلة، ادعت امرأة أخرى أنها سافرت إلى لندن بتأشيرة عمل وأحضرت معها ثلاثة أشخاص متنكرين بأنهم زوجها وأولادها. وفيما لم يعد من الممكن العثور على "العائلة المزيفة" قامت سكاي نيوز بتتبع سير هرب العائلة المزيفة، وبعد بحث طويل وجدت راثا، والذي مثل أنه زوج السيدة، وهو مزارع سريلانكي يبلغ من العمر 48 عاماً يعيش في ستافوردشاير بوسط غرب إنجلترا. زعم راثا أنه دفع لشخص " 50,000 جنيه إسترليني (57,924 يورو) لتأمين وصوله إلى المملكة المتحدة. وعده ذلك الشخص بوظيفة وفرصة التقدم بطلب للحصول على الإقامة بعد عدة سنوات.

كما تم العثور على "ابن راثا المزيف"، هينثوجان، في ليفربول حيث يعيش هناك مع أقاربه. رتبت عائلة هينثوجان لمجيئه إلى المملكة المتحدة لكنها لم تكن تعلم أنه سيتعين عليه التظاهر بأنه يعتمد على شخص غريب حتى وصل إلى المطار في كولومبو. في النهاية علمت قناة سكاي نيوز أن كل من راثا وهينتوجان تقدما بطلب لجوء في المملكة المتحدة.

في العام الماضي، أعلن رئيس الوزراء السريلانكي، رانيل ويكريميسينغه، أنه مع الديون التي يبلغ مجموعها الآن أكثر من 50 مليار دولار، فإن سريلانكا "دولة مفلسة". أدت الأزمة الاقتصادية وانخفاض قيمة الروبية السريلانكية إلى نزوح جماعي إلى الهند المجاورة وإلى دول أبعد مثل كندا وأستراليا والمملكة المتحدة وأجزاء من الاتحاد الأوروبي.

وذكرت مجلة الإيكونوميست أن حوالي 300,000 من سكان سريلانكا البالغ عددهم 22 مليون شخص غادروا البلاد بحثاً عن عمل في عام 2022، وكان معظمهم من العمال ذوي المهارات المنخفضة وشبه الماهرة. وفي الفترة الممتدة بين كانون الثاني/ يناير إلى مارس/ آذار من هذا العام، غادر حوالي 73,000 آخرون البلاد.

نقص مخيف في القوى العاملة

تسعى المملكة المتحدة جاهدة للسيطرة على النقص الهائل في العمالة الناجم عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وشيخوخة القوى العاملة. وتهدف تأشيرة العمال المهرة إلى جذب العمالة الماهرة ضمن قطاعات محددة لسد النقص في العمالة بشكل عاجل.

وتشير البيانات الحكومية إلى أنه في الفترة من سبتمبر/ أيلول إلى نوفمبر/ كانون الثاني من العام 2022، كان هناك 1.19 مليون وظيفة شاغرة في المملكة المتحدة، وشكلت قطاعات مثل الصحة والرعاية المجتمعية أكبر عدد من الوظائف الشاغرة بحدود 208,000 وظيفة شاغرة. كما عانت وتعاني قطاعات الخدمة المنزلية ورعاية الأسر من النقص في عموم البلاد.

تضمنت المستندات المستخدمة لدعم طلب وظيفة السيدة أ. كعاملة رعاية شهادات دبلوم تمريض وسيرة ذاتية مفصلة تشير إلى أنها عملت في دار رعاية لمدة عامين ولديها مؤهلات عديدة في الإسعافات الأولية. فيما بينت وثيقة أخرى أنها حصلت على درجات جيدة جداً في اللغة الإنكليزية من جامعة مفتوحة في سريلانكا، بيد أن السيدة أ. لا تتحدث الإنكليزية.

السلطات: لا تسامح

وكشف تحقيق سكاي نيوز أيضاً أن معظم المتقدمين عبر هذه الشركات المزعومة تقدموا للوظائف بعد سماعهم من أصدقاء أو معارف عن "وكلاء" يمكنهم ادخالهم للملكة المتحدة وتأمين وظائف لهم.

ويعد مسؤولو التوظيف المتقدمين بتأشيرة عامل ماهر مع طريق للحصول على الإقامة الدائمة. وبمجرد استدراجهم، يستخدمون الترهيب مع المتقدمين لإجبارهم على تنفيذ طلباتهم، مما يخيف الناس من خلال عملية التقديم المعقدة والطويلة التي تكون كلها باللغة الإنكليزية، وهي لغة لا يفهمونها.

"تتم العملية عبر الواتس آب، بما في ذلك توفير الوثائق المزيفة المطلوبة"، تقول مراسلة سكاي نيوز ليزا هولاند.

بمجرد تسليم الأموال والانتهاء من الأعمال الورقية، يتعين على المهاجرين المحتملين فقط الحضور إلى سفارة وقنصليات المملكة المتحدة لإجراء الفحص البيومتري قبل الذهاب إلى المطار.

وفي بيان نشرته سكاي نيوز، قالت وزارة الداخلية البريطانية: "نحن نحقق بجدية في الادعاءات المقدمة. لن يتم التسامح مع إساءة استخدام نظام الهجرة لدينا. أي شخص استخدم وثائق مزورة أو مارس الخداع بأي وسيلة أخرى سيتم رفض طلبه".

مهاجر نيوز 2023

القيادي الآن على واتس آب! تابعونا لكل أخبار الأعمال والرياضة