كيف سيصبح السفر بالطائرة في زمن الكورونا؟

مقطع فيديو يرصد سهولة انتشار فيروس كورونا في وسائل المواصلات العامة

تقنية حديثة ستجعل السيارات تتحدث مع بعضها البعض على الطريق

  • الإثنين، 11 مايو 2020 الإثنين، 11 مايو 2020
تقنية حديثة ستجعل السيارات تتحدث مع بعضها البعض على الطريق

مع التطور التكنولوجي الذي يشهده عالم السيارات، خاصة فيما يتعلق بدمج الذكاء الاصطناعي بعملية قيادتها، يبدو أننا سنشهد في المستقبل القريب طفرة كبيرة فيه، وأن السيارات ستتمكن من تبادل المعلومات مع بعضها البعض، أو بمعنى آخر، ستتحدث مع بعضها البعض.

قريباً السيارات ستتحدث مع بعضها البعض

حيث ذكرت تقارير إخبارية أن هناك تقنية جديدة جار العمل عليها حالياً، ستسمح للسيارات بتبادل المعلومات سوياً، مما سيوفر حماية إضافية لسائقيها الذين يتواجدون على نفس الطريق.

وباستخدام هذه التقنية الحديثة، ستوفر كل سيارة معلومات دقيقة للغاية عن مكانها ووجهتها وسرعتها، مما سيقلل من المخاطر بشكل كبير، كما أنه سيساهم في تنظيم عملية السير بشكل ملحوظ.

كيف ستعمل تقنية السيارات الجديدة؟

وستعتمد هذه التقنية بشكل رئيسي على استخدام شبكات الجيل الخامس الجديدة، خاصة وأنها ستوفر إنترنت فائق السرعة، مما سيُمكن السيارات من تبادل المعلومات بسرعة فائقة.

وستقوم السيارات بالتحدث إلى بعضها البعض وتبادل المعلومات، وهو ما سيسمح للسائقين بمعرفة المخاطر المسبقة التي من الممكن أن يتعرضوا لها على الطريق، مثل تساقط الأمطار والثلوج والحفر.

مزايا التقنية الجديدة لسيارات المستقبل

وأشارت التقارير إلى أن معظم الشركات العالمية المصنعة للسيارات تقوم في الوقت الحالي بدمج تقنيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي في عمليات تصنيع السيارات، لافتة إلى أن هذا الاتصال عالي السرعة سيُحسن كذلك من موثوقية المركبات الآلية، لدرجة ستجعلها أكثر أماناً من السيارات اليدوية الموجودة حالياً.

وبالإضافة إلى هذا، فإن شبكات الجيل الخامس ستؤمن أنظمة إنذار مبكر للسيارات، والتي ستعمل على تنبيه السائقين، كما ستقوم السيارات القريبة من منطقة الخطر بإرسال رسائل تحذيرية إلى السيارات الآخرى من حولها.

ويتوقع الخبراء أن تساهم هذه التقنية في خفض عدد حوادث المرور بشكل كبير، والتي يقدر عدد ضحاياها حالياً بأكثر من 1.3 مليون حالة وفاة، وأكثر من 50 مليون إصابة حول العالم سنوياً.


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول