"حدث نادر".. ولادة طفل يمتلك عضوين ذكريين في مصر

  • تاريخ النشر: الخميس، 21 مايو 2020
"حدث نادر".. ولادة طفل يمتلك عضوين ذكريين في مصر
مقالات ذات صلة
دراسة: الكلاب وفيّة لكنها لا تميز بين وجوه البشر!
الصويا والمشروم والجبن: نكهات غريبة للشوكولاتة عليك تجربتها
حادثة غريبة.. حشوة سيليكون مزروعة تنقذ صاحبتها من الموت!

أفادت وسائل إعلام مصرية أن بلادهم شهدت حالة ولادة نادرة بإنجاب طفلاً بعضوين ذكريين وخصيتين مكتملتي النمو لأول في بمستشفياتهم.

ويُعد الرضيع المصري ـ حسبما أشارت وسائل إعلام محلية في بلاده ـ الحالة رقم 20 على مستوى العالم التي تولد بعضوين ذكريين وخصيتين مكتملتي النمو.

وأشارت التقارير الصحفية ذاتها إلى أن الطفل وُلد بعضوين ذكريين في ذات المكان، دون وجود فتحة شرج؛ حيث نقلت عن مدرس جراحات المسالك البولية والتناسلية في بلادها، أحمد كمال قوله:"فوجئنا عقب ولادة الطفل بلحظات بوجود هذا العيب الخلقي وبالفحص المبدئي له تبين أنه يمتلك عضوين ذكريين وخصيتين ولا يمتلك فتحة شرج، لذا تم على الفور إجراء جراحة سريعة له لعمل فتحة شرج، جانبية من البطن مؤقتاً لتساعده على الإخراج، ثم تبين أيضاً أن لديه تضخم في الكلية اليسرى وازدواج في القولون الهابط".

وتابع الطبيب:"سيتم عمل أشعة مقطعية ورنين على البطن والقولون والمثانة ومجرى البول، وسيتم تحديد العضو الذكري الذي يحتوي على قناة مجرى البول والتي تقوم بنقل البول من المثانة إلى الخارج، أما العضو الذكري غير المتصل بالمثانة، الذي لا يحتوى على قناة مجرى بول فسيتم استئصاله غالباً، كما سيتم تعديل و تجميل المنطقة الخارجية للأعضاء التناسلية، لتبدو طبيعية، خاصة وأن الطفل لديه كيسي صفن، بكل منهما خصية سليمة كاملة النمو".

وأتم الطبيب المصري حديثه بالإشارة إلى أنهم لا يمتلكون تفسيراً علمياً للحالة ولكنه أوضح في الوقت ذاته أن ذلك عادة ما يحدث نتيجة اضطرابات في التطور الجنيني للجزء الخاص بالأعضاء التناسلية وفتحة الشرج أو نتيجة التهام بويضة لأخرى في حمل التوأم.

ومن جانبه أشار والد الطفل إلى أنه تزوج منذ 3 سنوات من فتاة ليست من أقاربه ـ تبلغ حالياً 23 عاماً ـ ؛ حيث أجهضت في الحمل الأول ثم أنجبت طفلاً بعدها يبلغ من العمر حالياً عامين.

ونوه والد الطفل إلى أن زوجته كان حملها طبيعياً ولم تتناول أي عقاقير سوى مثبتات الحمل خشية من الأجهاض، مشيراً إلى أن طفله سيخضع للجراحة داخل مصر.