حماية الشعر والبشرة.. وأهم فوائد الميرمية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 أكتوبر 2020
حماية الشعر والبشرة.. وأهم فوائد الميرمية
مقالات ذات صلة
هشاشة العظام: ما أسبابها؟ وهل أنت معرض للإصابة بها؟ وكيف يمكنك تجنبها؟
إدوارد جينر وتاريخ الجدري والتطعيم
احمرار الوجه والنمش.. كيف يتأثر الجلد بمواقف الحياة اليومية؟

تعد الميرمية واحدة من أشهر الأعشاب التي استخدمت على مدار قرون طويلة لأغراض طبية وعلاجية، حيث تحتوي على كم هائل من المعادن والفيتامينات التي تفسر تعدد فوائد الميرمية الصحية، والتي نوضحها الآن.

مكونات الميرمية

في البداية وقبل سرد فوائد الميرمية، نكشف عن مكونات هذا النبات العشبي المميز، حيث تحتوي ملعقة واحدة منه على نحو 2 سعر حراري فقط، علاوة على 7 مليجرام من البوتاسيوم و3 مليجرام من المغنيسيوم و1 مليجرام من الفوسفور.

كذلك تحتوي الميرمية على نسبة من حمض الفوليك وكذلك البيتا كاروتين المهمة للجسم، إضافة إلى كميات لا بأس بها من فيتامينات شديدة الأهمية مثل فيتامين أ وفيتامين سي وفيتامين ك.

تحتوي الميرمية كذلك على كميات من الألياف الغذائية والبروتينات والكربوهيدرات، ونسبة من مضادات الأكسدة والالتهابات، لتمنح مستخدميها فرصة الحصول على فوائد الميرمية المتنوعة.

فوائد الميرمية للمخ

تتعدد فوائد الميرمية للمخ والحالة الذهنية، حيث تعمل تلك العشبة على تحسين القدرة على التعلم وتقوية الذاكرة تحديدا لدى مرضى ألزهايمر، ما يحدث عبر المواظبة على استهلاك الميرمية العادية والميرمية الإسبانية لفترة تصل إلى 4 أشهر متتالية.

كذلك تكمن فائدة الميرمية الذهنية في زيادة الانتباه والتركيز لدى البالغين الأصحاء، عند تناولها أو عند شم رائحتها المعروفة، علما بأن الحصول على تلك الأعشاب بعد استشارة الأطباء هو الخيار الأكثر صوابا دائما للاستفادة من مزاياها المختلفة.

فوائد الميرمية للقلب

يؤكد خبراء الصحة أن الحصول على الميرمية لنحو 3 مرات يوميا ولمدة تصل إلى شهرين أو أكثر، يعني إفادة القلب ووقايته من عدد من الأمراض المقلقة.

يستفيد القلب من الميرمية عبر تقليل مستويات الكوليسترول الضار في الجسم، وزيادة نسب الكوليسترول الجيد، ذلك أثناء العمل على تقليل مستويات الدهون المتراكمة والمعروفة باسم ثلاثي الغليسريد.

فوائد الميرمية للبشرة

يعتبر الاعتماد على الميرمية من أجل تحسين شكل الجلد والبشرة من الخيارات الجيدة، حيث تحتوي تلك العشبة المفيدة على كميات من فيتامين سي، المعروف بدوره في تجديد خلايا الجلد وحمايته من الجزيئات الحرة، في ظل دعم مستويات الكولاجين المطلوبة بشدة، الأمر الذي يتأكد في ظل احتواء الميرمية أيضا على فيتامين أ.

كذلك تساهم كميات البيتا كاروتين ومضادات الأكسدة المتاحة بعشبة الميرمية، في وقاية الجلد والبشرة من مختلف الأزمات التي تصيبه بمرور السنوات، مثل التجاعيد والخطوط، فيما تحافظ على مرونة الجلد ونعومته أيضا.

فوائد الميرمية للشعر

يستفيد الشعر من فوائد الميرمية التي تحسن كثيرا من حالة فروة الرأس، ليساهم ذلك في زيادة كثافة الشعر ونموه، ويقلل فورا من فرص تساقطه.

يساهم زيت الميرمية تحديدا في تحسين تدفق الدم في الجسم وفي فروة الرأس على وجه التحديد، ليؤدي ذلك دون شك إلى تقوية البصيلات والوقاية من أزمات سقوط الشعر المزعجة.

فوائد الميرمية المتنوعة

يرى خبراء الصحة أن فوائد الميرمية أحيانا ما تطول الحلق، حين تتمكن تلك العشبة من تخفيف الآلام المرتبطة بالتهاب الحلق، كما يمكن للميرمية أن تكون وسيلة تخفيف أعراض مزعجة ترتبط بانقطاع الطمث لدى النساء، حيث يتحقق ذلك مع الاستخدام المستمر للميرمية على مدار نحو 8 أسابيع.

من الوارد أن تنجح الميرمية في بعض الأحيان في تقليل فرص المعاناة من بعض الأورام السرطانية، حيث يؤكد الأطباء أن فرص الإصابة بمرض سرطان الرئة تحديدا تنخفض بنسبة 54% لدى مستخدمي تلك العشبة مقارنة بمن لا يعتمد عليها من الأساس.

أيضا تعمل الميرمية على تخفيف آلام البطن والمعدة وعلاج أزمات جفاف الفم، مثلما يمكنها علاج الربو وعسر الهضم والإسهال، مع تحسين الحالة الصحية لمن يعاني من ضعف الشهية والتعرق الزائد.

أضرار الميرمية

تكمن أضرار الميرمية دائما في الاستخدام الخاطئ أو في الموعد غير المناسب، حيث يحذر من استخدام النساء لها سواء في فترات الحمل أو الرضاعة، حيث تقلل أحيانا من كميات لبن الأم فيما يمكنها أن تتسبب في الإجهاض.

كذلك يؤدي الحصول على كميات مبالغة من الميرمية ولفترات طويلة من الزمن إلى الإضرار بالصحة وليس العكس، حيث يمكنها أن تتسبب في تلك الحالة في معاناة الكبد والجهاز العصبي من أزمات يطول شرحها، علما بأن الميرمية الإسبانية قد تزيد من ضغط الدم بنسب تضر بمن يعاني من تلك الأزمة من الأساس، تماما مثلما يمكن للميرمية التقليدية أن تخفض من الضغط بدرجة تصيب من يعاني في الأساس من انخفاض ضغط الدم بالمشكلات الصحية.

في كل الأحوال، يبدو الاعتماد على الميرمية مفيدا لأغلب البشر، إلا أن استشارة الأطباء من أجل تحديد الجرعات ومدى الاستمرارية في الحصول على تلك العشبة يعتبر هو الخيار الصحيح من أجل تجنب أي أضرار صحية ممكنة.