رئيس فورد يشرح سبب عدم تحول الشركة إلى سيارات كهربائية بالكامل

الرئيس التنفيذي لشركة فورد يقول إن مستقبل صناعة السيارات ليس «مترابطاً»

  • تاريخ النشر: السبت، 17 سبتمبر 2022 آخر تحديث: الأحد، 18 سبتمبر 2022
رئيس فورد يشرح سبب عدم تحول الشركة إلى سيارات كهربائية بالكامل
مقالات ذات صلة
رئيس فورد لا يتوقع انخفاض تكاليف بطارية السيارة الكهربائية قريباً
دليلك الكامل لشحن السيارات الكهربائية
تقنية جديدة تحول السيارات الكهربائية إلى ذاتية القيادة

خصصت شركة فورد لصناعة السيارات أكثر من 50 مليار دولار لتزويد مجموعتها بالكهرباء بمنتجات جديدة والمصانع اللازمة لبنائها، لكن جيم فارلي، الرئيس التنفيذي للشركة، قال إنها تواصل أيضاً الإنفاق على طرازات محركات الاحتراق الداخلي المستقبلية (ICE) مثل سيارة فورد موستانج 2024 التي تم كشف النقاب عنها في معرض ديترويت للسيارات وشاحنات F-Series Super Duty القادمة.

استثمارات فورد

بحسب فوكس بيزنس، قال فارلي: «نحن نستثمر في قطاعات ICE حيث نسيطر وحيث نفكر، عندما يغادر المنافسون القطاعات، يمكننا في الواقع أن ننمو». مضيفاً: «أجد أنه من المثير للاهتمام أننا نصور مستقبل صناعتنا على أنها متجانسة، هذا ليس كيف تسير الأمور. هذه ليست الطريقة التي ستظهر بها».

في شهر مارس، قسمت فورد أعمالها الأساسية إلى قسم فورد بلو، المخصص للسيارات الهجينة والجليد، وقسم موديل أي، الذي يركز على المنتجات الكهربائية بالكامل مثل F-150 Lightning و Mustang Mach-E.

مما يبرز التزامها لمواصلة اتباع كلا المسارين على عكس بعض المنافسين، مثل جنرال موتورز وفولكس فاجن، الذين التزموا بالعقود المستقبلية للكهرباء بالكامل في الولايات المتحدة، بل إنه قد أعطى تجارها خيار بيع نماذج ICE فقط إذا كانوا لا يريدون صنع الاستثمارات المطلوبة لدعم مبيعات السيارات الكهربائية.

قال فارلي: «لن تتحول جميع القطاعات إلى الكهرباء في نفس الوقت، وبعضها قد لا يتم تشغيله أبداً»، مشيراً على وجه التحديد إلى فئات الشاحنات الثقيلة التي تشارك فيها سلسلة F-Series Super Duty.

وأضاف: «إذا كنت تسحب مقطورة ذات عجلة خامسة، أو كان لديك دلو في الجزء الخلفي من كابينة سوبر ديوتي، فإن السيارة الكهربائية لا معنى لها».

صناعة السيارات تواجه تحدياً جديداً

تواجه صناعة السيارات تحدياً جديداً مع قرار ولاية كاليفورنيا الأمريكية بطلب 35% من جميع المركبات الخفيفة المباعة في عام 2026 لتكون كهربائية بالكامل، مع ارتفاع هذا الرقم إلى 100% بحلول عام 2035.

يضيف فارلي: «انظر، سنفعل ما هو مطلوب، وسنعمل على زيادة أعمالنا في مجال السيارات الكهربائية إلى مليوني سيارة في غضون أربع سنوات، وسيكون معظم ذلك غزواً، لكننا نريد هؤلاء العملاء المخلصين الذين يمتلكون F-150s و Broncos و Mustangs للاستمرار في الحصول على تجربة رائعة».

قال فارلي إنه غير متأكد من متى ستكون شركة فورد متوافقة تماماً مع القواعد الجديدة، لكنها اتخذت بالفعل خطوات لتدشين هذا الجزء من العمل. مشيراً «نحن نعيد معالجة معظم هذه المواد الخام إلى الولايات المتحدة، ليس فقط لأن السياسة ستكافئنا مالياً، بل لأننا نريد المساعدة في بناء نظام بيئي لمعالجة المواد الخام للبطاريات، لقد تعلمنا على مدار 120 عاماً من الشركة التي تعمل بشكل أفضل».