ريتيش أغاروال: الملياردير الصغير الذي بدأ كعامل نظافة

  • تاريخ النشر: الخميس، 11 مارس 2021
ريتيش أغاروال: الملياردير الصغير الذي بدأ كعامل نظافة
مقالات ذات صلة
اختبر معرفتك بالرؤساء التنفيذيين لأشهر الشركات العالمية!
ياسين التهامي: قدم فنه للبسطاء والمثقفين فعشقوا جمال صوته
صبري المدلل: عبقرية فنية في الإنشاد الديني

ريتيش أغاروال.. اسم لمع في سماء رجال الأعمال في سن مبكر، حتى أطلق عليه أصغر ملياردير في العالم، الذي بدأ رحلة ريادة الأعمال في سن الـ 19 عاماً، ليكون بمثابة مصدر إلهام للشباب، نتعرف عليه أكثر في السطور التالية:

ريتيش أغاروال: الملياردير الصغير الذي بدأ كعامل نظافة

نشأة ريتيش أغاروال

نشأ ريتيش أغاروال في كنف أسرة من الطبقة الوسطى تعيش في ولاية أوريسا، حيث ولد أغاروال في بيسام في كوتاك، أوريسا، التي تقع في الهند الشرقية، ولد في 16 نوفمبر لعام 1993. على الرغم من أن عائلته من خلفية تجارية- ومع ذلك، قبل أن يصبح مليونيراً- لم يكن لديهم وضع مالي جيد. 

ومع ذلك، دعمته عائلته دائماً؛ ليصبح ما هو عليه اليوم ووثقوا به دائماً في كل قرار يتخذه. يُعرف باسم مؤسس Ritesh Agarwal Oravel حيث كانت أول منظمة أنشأها تسمى Oravel والتي تحولت لاحقاً إلى OYO Rooms.

قصة نجاح ريتيش أغاروال

بدأت قصة نجاح ريتيش أغاروال أثناء رحلاته المتكررة داخل الهند، تسببت بيوت الضيافة غير اللائقة التي كان يقيم فيها أثناء تنقلاته في لفت انتباهه إلى تصميم تطبيقاً إلكترونياً يتعهد  للعملاء من خلاله لاستمتاع بالمنصة لتمكين إدراج وحجز أماكن الإقامة ذات الميزانية المحدودة، بالإضافة إلى أن يكون هذا التطبيق منصة لتطوير هذه الفنادق وإصلاحها.

وكانت تعرف شركة ريتيش أغاروال، التي تم إنشاؤها عام 2012 باسم Oravel، التي كانت أطلقها كأول شركة ناشئة له عقب تركه للدراسة الجامعية.

وظيفة «عامل نظافة» بداية تحويل Oravel إلى OYO Rooms

وفي عامر الـ 19 عاماً، كان يسافرة لعدة لأشهر وصلت لعام أقام فيها في فنادق اقتصادية، عمل فيها كـ «عامل نظافة»، كان يحضر مكالمات العملاء كل يوم ويغمر نفسه في كل تجربة ممكنة للتعرف على عملاء الفنادق الاقتصادية وتوقعاتهم. كان ذلك بمثابة تعلم على الأرض ليبدأ شيئاً خاصاً به ساعده في تحويل Oravel إلى OYO Rooms.

منحة ثيل Thiel

تم اختيار ريتيش أغاروال للحصول على منحة ثيل تحت سن 20 – Thiel «20»، وهي زمالة عبارة عن برنامج مدته سنتان حيث يتلقى المشاركين 100 ألف دولار لإقامة مشروع، بالإضافة إلى أن تكون فرصة لاكتساب معرفة حول ريادة الأعمال بشكل عميق.

غرف أويو OYO Rooms

استفاد أغاروال من هذه الفرصة، فاستطاع أن يحول شركته الناشة الأولى من Oravel stays إلى OYO Rooms، من خلال المنحة، فقد استطاع جمع 100 مليون دولار من المستثمرين لصالح شركته الناشئة من بينهم سوفت بنك لصالح شركته الناشئة، التي عرفت بـ OYO Rooms، كما تعرف الآن باسم OYO Hotels في جميع أنحاء العالم.

وبجانب المنحة وما استطاع جمعه من المستثمرين، استطاع جمع 25 مليون دولار في أول دورة لجمع الاستثمارات لشركته، هذه المبالغ كانت أكبر مبلغ نقدي استطاع مشارك في منحة ثيل أن يجمعه.

وأصبحت OYO Hotels من أكبر الشركات الناشئة في الهند عام 2013، فقد بلغت قيمتها السوقية نحو 5 مليارات دولار، كما يصل عدد موظفيها في قارة آسيا إلى أكثر من 10 آلاف موظف داخل بلاد الهند وماليزيا والصين.

أما عدد الغرف الفندقية الخاصة بالشركة في الهند وصل إلى أكثر من 100 غرفة فندقية، كما يمكن تحميل تطبيق الشركة عبر أنظمة الهواتف الذكية المختلفة، حيث وصل عدد مرات تحميل التطبير أكثر من 14 مليون مرة.

لماذا OYO؟

في عام 2013 عندما أعاد أغاروال إطلاق Oravel اختار اسم Oyo Rooms حيث يعني اسم Oyo «لوحدك».

إنجازات أخرى لريتيش أغاروال

تشمل إنجازات ريتيش أغروال الأخرى إصدار كتاباً بعنوان «Kaleidoscope» من تأليفه، يحتوي على حوالي 25 قصة قصيرة حائزة على جوائز، تم اختيارها من بين العديد من القصص الأخرى المرشحة في مسابقة عبر الإنترنت نظمتها SpringTide. بخلاف ذلك، يحب السفر والذهاب في رحلات طويلة للاسترخاء ويحب لعب كرة السلة عندما لا يعمل.

اليوم هو واحد من أكبر رجال الأعمال في الهند، فقد حصل على العديد من الجوائز الوطنية والدولية، إليك فيما يلي بعض الجوائز التي فاز بها:

  • فوربس «30 تحت 30» في قطاع التكنولوجيا الاستهلاكية.
  • أفضل 50 رائد أعمال في عام 2013 بواسطة TATA First Dot بدعم من جوائز NEN.
  • جائزة التميز في ريادة الأعمال TiE-Lumis في عام 2014.
  • جائزة عالم الأعمال لرواد الأعمال الشباب.