طفرة علمية ستنقذ حياة الملايين: تحويل كل فصائل الدم إلى فصيلة واحدة

  • تاريخ النشر: السبت، 15 يونيو 2019 آخر تحديث: الأحد، 16 يونيو 2019
طفرة علمية ستنقذ حياة الملايين: تحويل كل فصائل الدم إلى فصيلة واحدة
مقالات ذات صلة
الزيبتو ثانية: علماء يسجلون أقصر فاصل زمني على الإطلاق
جائزة نوبل للسلام 2020 لبرنامج الغذاء العالمي للأمم المتحدة
علماء يستخدمون السبانخ لتشغيل السيارات الكهربائية والهواتف الذكية

نجح فريق من العلماء من جامعة كولومبيا البريطانية في التوصل إلى طريقة لتحويل جميع أنواع الدم إلى نوع واحد يتوافق مع كل المرضى، وهو ما يعد طفرة علمية يمكنها أن تنقذ حياة الملايين حول العالم.

وبحسب ما ذكرته تقارير طبية، فإن هؤلاء العلماء نجحوا في التوصل إلى طريقة لتحويل فصائل الدم من أنوع A و B و AB إلى الفصيلة O، والتي يمكن لكل المرضى استقبالها خلال عمليات نقل الدم، بغض النظر عن فصيلة دمهم.

ففصائل الدم تختلف باختلاف أنواع السكر الموجود على أسطح خلاليا الدم الحمراء، على عكس فصيلة O التي لا تحتوي على أي سكريات.

وقالت التقارير أن العلماء نجحوا في إزالة السكريات من خلايا فصائل A و B و AB، وتحويلها إلى فصيلة O، حيث وجدوا إنزيمًا آمنًا وفعالًا في الأمعاء.

وأوضحت التقارير أن الجهاز الهضمي للإنسان يحتوي على نفس السكريات الموجودة في خلايا الدم، مشيرة إلى أن الإنزيمات البكترية الموجودة في البراز البشري يخلص البطانة من السكريات، وذلك للمساعدة على الهضم.

وقد نجح العلماء في عزل الإنزيم واستخدامه لتخليص الدم من السكريات بطريقة فعالة، حيث أعلنوا عن النتائج التي توصلوا إليها رسميًا مؤخرًا في ورقة بحثية نشرت قي مجلة علمية شهيرة.

وأضافت التقارير أن فريق العلماء المسئول يستعدون إجراء الاختبارات السريرية لاختبار الإنزيم، لاكتشاف ما إذا كان هناك أي آثار جانبية أم لا.