فيسبوك تقرر إغلاق خدمة التسوق المباشر

فيسبوك تتخلى عن خدمة شهيرة للتركيز أكثر على خدماتها الأخرى

  • تاريخ النشر: الجمعة، 05 أغسطس 2022 آخر تحديث: منذ 6 أيام
فيسبوك تقرر إغلاق خدمة التسوق المباشر
مقالات ذات صلة
خدمة البث المباشر للفيديو هي جديد فيسبوك
أمازون تختبر خدمة جديدة لتوصيل الطلبات مباشرة من مراكز التسوق
جوجل تُعلن إغلاقها هذه الخدمة بعد عمل 9 سنوات

كشفت تقارير تقنية أن موقع التواصل الاجتماعي الشهير فيسبوك، قد قرر إغلاق خدمة شهيرة للتسوق، من أجل التركيز على الخدمات الأخرى التي تقدمها بشكل أكبر.

فيسبوك تتخلى عن خدمة شهيرة للتركيز أكثر على خدماتها الأخرى

ووفقاً لما ذكرته التقارير، فقد قرر موقع فيسبوك إغلاق خدمة التسوق المباشر أو البث المباشر للتسوق، وذلك بداية من من أول شهر أكتوبر المقبل.

وقالت مصادر من داخل الشركة الأمريكية، إلى أن هذا القرار جاء ضمن خطة فيسبوك للتركيز بصورة أكبر على خدمات أخرى تعزز منافستها بين منصات التواصل الاجتماعي الأخرى.

وأشارت إلى أنه على الرغم من إغلاق خدمة البث المباشر للتسوق على موقع فيسبوك، إلا أنها ستظل متاحة على منصة إنستغرام، التابعة أيضاً لشركة ميتا الأمريكية.

وفي وقت سابق، كشفت شركة ميتا، المالكة لموقع التواصل الاجتماعي الأشهر فيسبوك، عن نيتها السماح لمستخدميها بإنشاء حسابات متعددة.

وبحسب ما ذكرته تقارير تقنية، فإن مستخدمي موقع فيسبوك سيكون متاحاً لهم قريباً إنشاء ما يصل إلى 4 ملفات تعريف إضافية، والتي ستكون مرتبطة بالحساب الأصلي.

ولفتت التقارير إلى أنه في السابق، كانت شركة فيسبوك تحظر تشغيل حسابات شخصية متعددة، وكانت تسمح فقط للشخصيات العامة والشهيرة بالاحتفاظ بملفات تعريف متعددة، فيما كانت تسمح للمستخدمين العاديين بالحصول على ملف تعريف منفصل على خدمات تابعة لها، مثل فيسبوك ديتينغ وفيسبوك كامبوس.

وأشارت التقارير إلى أنه سيكون هناك بعض القيود المفروضة على هذه الحسابات الجديدة الإضافية، مع العلم أن أي انتهاك يرتكبه صاحبها على إحداها، سيؤثر سلباً على الحسابات الأخرى.

وأوضحت أنه على سبيل المثال، فلن يكون من الممكن استخدام هذه الحسابات الجديدة في تكرار الإعجاب بمنشور ما، بدعوى أن الحساب يملكه عدة أشخاص، وبالتالي فلن يتمكن المستخدم من الإعجاب بمنشور ما، إلا من خلال ملف تعريف واحد.

وقالت شركة فيسبوك إنها تأمل من خلال خطوتها هذه، إلى منح المستخدمين الفرصة لإنشاء ملفات شخصية إضافية لجوانب مختلفة من حياتهم، كأن يكون إحداها مثلاً مخصصاً للعائلة والأصدقاء، وآخر للمصالح الخاصة والشخصية، وثالث لزملاء العمل، وما إلى ذلك.

ونوهت التقارير إلى أن هذه الملفات الشخصية الإضافية الجديدة لا تلزم عرض الهوية الحقيقية للمستخدم الذي يقوم باستخدامها.

وأكدت شركة ميتا الأمريكية على أنها لن تقوم باستخدام الحسابات المتعددة في حساب إجماليات المستخدمين النشطين يومياً أو شهرياً على فيسبوك، مشيرة إلى أن هذه الميزة الجديدة متاحة حالياً كاختبار لبعض المستخدمين في الولايات المتحدة الأمريكية وعدة دول أخرى.

وجاءت هذه الخطوة من ميتا، المالكة لفيسبوك، لمحاولة السيطرة على انخفاض أعداد المستخدمين، حيث شهدت الفترة الأخيرة ابتعاد الكثير منهم عن شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة، والذهاب إلى منصات أخرى منافسة، مثل تيك توك وغيرها.