قصة نجاح دومينوز بيتزا: رحلة صعود توم موناهان

  • تاريخ النشر: السبت، 01 أغسطس 2020
قصة نجاح دومينوز بيتزا
مقالات ذات صلة
أغنى رجال العالم وأثرياء الوطن العربي
وزير ألماني يخطط لترسيخ العمل من المنزل بعد جائحة كورونا
ما الذي يدفع مدير شركة لكتابة 9200 رسالة للعاملين سنوياً؟

تتعدد نماذج تحقيق النجاح بعد الفشل، والوصول للقمة من رحم المعاناة، ربما تعد قصة نجاح دومينوز بيتزا على يد المؤسس، توم موناهان، من أبرز تلك النماذج الملهمة للنجاح رغم صعوبة الأوضاع وقسوة الظروف.

توم موناهان مؤسس دومينوز بيتزا

يتم وفقر شديد، وطفولة قاسية بملجأ للصغار، هكذا كانت ملامح الحياة الصعبة التي تفتحت عليها عيني توم موناهان، المولود في ولاية ميشيغان الأمريكية في عام 1937.

توفي والد توم عندما كان طفله لا يتجاوز الـ4 من عمره، فيما عانت الأم من الفقر الشديد وضيق الحال، لدرجة دفعتها إلى التخلي عن ابنها لصالح أحد الملاجئ للأيتام، أملا في أن يجد هناك حياة أفضل.

نشأ توم في ملجأ للراهبات البولنديات، ليشكل ذلك الجانب الديني المؤثر في شخصيته، قبل أن يكبر قليلا ويبدأ في الالتحاق بالوظائف المناسبة له من أجل كسب القليل من المال، حيث عمل كسائق ثم كبائع وموزع للجرائد، بل واشترى محل بسيط لبيعها فيه، لكنه كان يقابل بالفشل لضعف موارده المادية، تماما مثلما كان يفشل في إكمال الدراسة للسبب نفسه.

قصة نجاح دومينوز مع توم موناهان

ربما كان المنعطف الأكثر أهمية في حياة توم موناهان الذي كان شابا يافعا في بداية ستينيات القرن الماضي، هي تلك المعلومة التي ذكرها جيمس شقيقه على مسامعه، والمتمثلة في وجود محل بيتزا للبيع، يطلق عليه اسم دومينيكيز، حينها لم يتردد توم كثيرا قبل الانضمام لشقيقه جيمس من أجل شراء هذا المطعم الصغير.

وجد توم وشقيقه جيمس أنفسهما في مواجهة عمل لا يعرفا عنه شيئا، لذا استعانا بخبرات عامل بالمطعم القديم قبل بيعه، كما حصل توم على دورة تدريبية حول صنع البيتزا أملا في إتقان طهيها، ما لم يتحقق في البدايات ببساطة، وأدى ربما إلى تعطيل مسيرة دومينوز بيتزا في أول الأمر.

تمثلت الصدمة الحقيقية التي تعرض لها توم، في رغبة شقيقه جيمس ترك المشروع، بعد أقل من 8 أشهر على تأسيسه، حيث شعر الأخ المنسحب أن المطعم لن يحقق النجاح عاجلا أم آجلا، ليقرر التركيز على وظيفته الأساسية وهي ساعي للبريد، ويحصل على نصيبه في صورة سيارة من طراز فولكس فاجن، التي طالما استخدمها الشقيقين في توصيل الطلبات.

زادت الأمور صعوبة على توم، الذي وجد نفسه وحيدا، أمام فواتير توجب عليه تسديدها منذ أشهر، وأمام مطعم لم يحقق أرباح تذكر خلال عامه الأول، إلا أنه استمر في كفاحه حتى أتى يوم مضئ في مسيرته العملية، حيث لم توفر إدارة المدينة الجامعية القريبة من محل البيتزا الطعام الخاص بالطلبة، ليجد الطلاب أنفسهم مضطرين للتواصل مع توم من أجل شراء الطعام منه.

حقق دومينوز بيتزا مبيعات خيالية في هذا اليوم، حيث بدأت تزداد شهرته في المناطق المحيطة يوما بعد الآخر، لذا سعي الشاب الطموح إلى مجاراة هذا النجاح عبر افتتاح أفرع أخرى للمطعم، مع توفير بعض العروض المبتكرة لجذب العملاء وكذلك لزيادة تحفيز العاملين، حيث تمثل أشهرها آنذاك في عرض توصيل البيتزا خلال أقل من 30 دقيقة وإلا صارت مجانية.

صار توم موناهان مؤسس دومينوز بيتزا من الأثرياء، وزادت نجاحات المطعم ليصل عدد فروعه إلى 300 فرع بالولايات المتحدة الأمريكية، ليقوم توم بالتوسع عبر شراء فريق كرة السلة ديترويت تايجرز ويصبح من المشاهير.

سبب تسمية دومينوز بيتزا

خلال رحلة كفاح وكذلك نجاح دومينوز بيتزا على يد توم موناهان، تغير الاسم السابق للمطعم دومينيكيز إلى دومينوز بيتزا، وهو الاسم الذي اختاره أحد الموظفين بالصدفة ليلقى إعجاب المؤسس الطموح.

أعجب توم بتسمية دومينوز بيتزا القريبة من الاسم الأصلي، لأنها تكشف عن شكل البيتزا المقسمة كالدومينو، فيما يحمل الشعار 3 نقاط كانت تمثل حينها الـ3 أفرع الأولى للمطعم، قبل أن تزداد توسعاته ويكتفي توم بتلك النقاط لتعبر عن أفرع دومينوز بيتزا في مرحلة البدايات.

عدد فروع دومينوز بيتزا السعودية

توسعت دومينوز بيتزا بشكل كبير حول العالم، حيث تتواجد في دول مثل استراليا وماليزيا، إضافة إلى دول عربية كالكويت والبحرين وبالطبع المملكة العربية السعودية التي يتواجد بها عدد أفرع قياسي لمطعم البيتزا المحبوب.

يوجد بالمملكة العربية السعودية أكثر من 50 فرع من فروع دومينوز بيتزا، في مدن مختلفة مثل جدة وينبع وكذلك مكة المكرمة التي تضم  4 فروع والدمام بنحو 6 فروع، إلى جانب الرياض صاحبة نصيب الأسد بنحو 20 فرع من فروع دومينوز بيتزا.

وكيل دومينوز بيتزا في السعودية

أما عن الوكيل الخاص بمطاعم دومينوز بيتزا في المملكة العربية السعودية، فهي شركة الأمار الغذائية الموجودة في العاصمة السعودية الرياض.

الجدير بالذكر أن شركة الأمار الغذائية تأسست في عام 1976، فيما تعد الوكيل الرسمي لمطاعم دومينوز بيتزا في الشرق الأوسط بأكمله، وكذلك في شمال إفريقيا وفي دولة باكستان.

في الختام، نجح توم موناهان في كتابة قصة نجاح دومينوز بيتزا بكفاح ملهم، حتى ترك كل شئ الآن وصار مهتما فقط بالأعمال الخيرية والدينية، ليكمل رسالته التي لا تقل أهمية عن رسالة النجاح الخاصة به.

المصادر:

[1]. مقال: توم موناهان مؤسس دومينوز بيتزا. منشور على موقع entrepreneur

[2]. مقال: قصة نجاح مؤسس دومينوز بيتزا. منشور على موقع shabayek