كيفية تقوية إشارة الواي فاي في المنزل

  • تاريخ النشر: الإثنين، 25 يناير 2021
كيفية تقوية إشارة الواي فاي في المنزل
مقالات ذات صلة
سرعة النت: أفضل مواقع تساعدك على قياس سرعة الإنترنت الحقيقية
تفعيل سوا وتفاصيل باقات بلس الجديدة
خاصية جديدة من غوغل كروم تحول الصوت إلى نصوص مكتوبة وهذه طريقة تفعيلها

يعاني الكثيرون من مشكلة بطء إشارة الواي فاي في المنزل، خاصة وأن الاعتماد الأكبر صار على شبكة الإنترنت اللاسلكية والتي يمكن الوصول إليها بسهولة من أي مكان بداخل المنزل، دون التقيد بأسلاك وتوصيلات إلى الراوتر.

وفي هذا المقال، سنعرض لكم أهم الطرق التي ينصح بها خبراء التقنيات من أجل تقوية إشارة الواي فاي في المنزل، والتي يمكنكم تجربتها بأنفسكم لتحقيق أقصى استفادة من شبكة الواي فاي الموجودة في منزلكم:

استخدام أحدث أجهزة الراوتر

جهاز الراوتر مثل غيره من الأجهزة الإلكترونية تصدر منه العديد من النسخ والتي تحمل كل منها تحديثات أو مزايا عن غيرها، ورغم أن أجهزة الراوتر القديمة مفيدة لبعض الناس، وتضمن توصيلهم بشبكة الواي فاي، إلا أنها لا تُقارن بالطبع بالأجهزة الأحدث التي تمنح المستخدمين أقصى سرعة متوفرة في شبكة الواي فاي، فيما قد تستقبل الأجهزة القديمة نسبة معينة فقط من سرعة الإنترنت.

لذا، فمن المهم التواصل مع مزود الخدمة لديك، ومعرفة أجهزة الراوتر الحديثة المُوصي بها من أجل الحصول على أقصى سرعة إنترنت في اشتراكك، والتي توفر أيضاً أقوى إشارة واي فاي في منزلك.

اختيار أفضل مكان لوضع الراوتر فيه

لا شك أنك لاحظت أن هناك عدة أماكن في المنزل تكون إشارة الواي فيها أكبر وأفضل من غيرها حول المنازل، وربما تكون هناك أماكن في منزلك لا تصل إليها الإشارة نهائياً، وهذا الأمر نابع من أهمية اختيار أفضل مكان في المنزل لوضع جهاز الراوتر فيه، حيث أنه من المعروف أنه كلما اقتربت من مكان الراوتر، كلما ازدادت إشارة الواي فاي، والعكس صحيح.

والواقع أن هناك عدة برامج تُسهل عليك عملية اختيار المكان المثالي لوضع جهاز الراوتر فيه، مثل برنامج Wireless Connection Info، والذي يمنحك العديد من المعلومات عن شبكة الواي فاي لديك، مثل قوة الإشارة الحالية وقيمتها من 0 إلى 100، وكلما ارتفع هذا الرقم، فهذا يدل على قوة إشارة الواي فاي.

لذا، فبعد أن تقوم باختيار مكاناً مقترحاً لوضع جهاز الراوتر فيه، قم بتشغيل البرنامج، وابدأ في التحرك بجهاز اللاب توب في المنزل في أكثر الأماكن التي تعلم أنك تحتاج إلى وجود واي فاي قوي فيها، ولاحظ كيف ستتغير أرقام قوة إشارة الواي فاي من مكان إلى آخر، واستمر في تجربة أماكن مختلفة في المنزل كمكان وجود الراوتر حتى تستقر على المكان الذي تراه مناسباً، والذي تكون فيه إشارة الواي فاي قوية لكل الأماكن التي تحتاجها.

ويجب أن تضع في اعتبارك أيضاً عند اختيار هذا المكان أن يكون معتدل الحرارة، وأن يكون بعيداً عن أشعة الشمس، حتى تضمن عمل جهاز الراوتر بشكل سليم.

تحكم في استخدام الإنترنت لديك

يُعتبر سوء استخدام الإنترنت واحداً من الأسباب الرئيسية لبطء شبكة الواي فاي لديك، فإذا كان أحد الأفراد المُشتركين معك في نفس الخدمة يستخدم الإنترنت من أجل تحميل الأفلام أو مشاهدة مقاطع الفيديو أو حتى يقوم بلعب ألعاب الفيديو أونلاين، فستعاني وقتها حتماً من بطء الإنترنت لديك، نظراً لأن السرعة كلها تقريباً تم سحبها بواسطة هذا الشخص.

وهناك عدة طرق تساعدك في التحكم في استخدام الإنترنت لديك، ومن ضمنها خاصية Quality of service أو QOS عبر جهاز الراوتر مباشرة، حيث تجعلك هذه الميزة تتحكم في السرعة التي تصل إلى مختلف التطبيقات المُستخدمة، وعند تطبيقها، لن تعاني من مشكلة سوء استخدام أحد الأشخاص للإنترنت وسحب السرعة كلها عن الآخرين.

دعم الراوتر بأجهزة مساعدة

إذا كان منزلك واسعاً، ففي الغالب لن يتمكن الراوتر وحده من تغطية كافية أرجائه، وستلاحظ أن إشارة الواي فاي ضعيفة أو غير موجودة على الإطلاق في أماكن معينة منه، لذا ففي هذه الحالة، يكون أفضل حل لك لزيادة تغطية شبكة الإنترنت في المنزل هو استخدام أجهزة داعمة تقوم بتقوية إشارة الواي فاي.

فهذه الأجهزة المعروفة باسم Wi-Fi Repeaters أو مُكرر إشارة الواي فاي، تساعدك على زيادة تغطية شبكة الواي فاي في المنزل من أجل تغطية مساحة أكبر وأوسع.

والواقع أنك لا تحتاج إلى شراء جهاز Wi-Fi Repeater مستقل لأداء هذه الوظيفة، حيث أنه بإمكانك الاستفادة من جهاز الراوتر القديم لديك وتحويله للعمل كجهاز Wi-Fi Repeater، حيث يمكنك البحث عبر الإنترنت باستخدام نوع الجهاز القديم عن طريقة تحويله إلى Wi-Fi Repeater.

اختيار أفضل مكان لإشارة الواي فاي

أحياناً يؤدي تواجد العديد من شبكات الإنترنت اللاسلكية، مثل شبكات الواي فاي الخاصة بالجيران، إلى ضعف شبكة الإنترنت بداخل منزلك، فمع كثرة التداخلات في إشارات الواي فاي مع بعضها البعض، يؤدي هذا إلى تقليل سرعة الإنترنت، لذا فمن المهم أن تبحث عن أفضل مكان في المنزل لا تتداخل فيها إشارات الواي فاي بشكل كبير.

وهناك عدة تطبيقات تساعدك على اختيار هذا المكان، مثل تطبيق Wi-Fi Analyzer، حيث أنه يتولى فحص هذا الأمر، وتحديد الأماكن التي تتداخل فيها شبكات الواي فاي بشكل كبير، وتلك التي تكون فيها إشارة شبكة الواي فاي لديك أفضل من غيرها.

وإضافة إلى هذا، فيجب أن تعلم أيضاً أن أجهزة الراوتر القريبة ليست هي السبب الوحيد في تداخل الإشارات، حيث أن هناك العديد من الأجهزة المنزلية التي تقوم أيضاً بالتشويش على إشارة الواي فاي وإضعافها، مثل أفران المايكروويف والهواتف اللاسلكية وغيرهما، لذا، فمن الضروري أن تتأكد أن تكون تلك الأجهزة بعيدة عن جهاز الراوتر الخاص بك بقدر الإمكان.  

إراحة الراوتر بشكل دوري

جهاز الراوتر يمكنه العمل لفترة طويلة ولعدة أيام متواصلة، إلا أنه من المؤكد أن إطفائه بشكل دوري يساعد بشكل ملحوظ في إطالة عمره الافتراضي، ويساهم في الوقت نفسه في تحسين عمل شبكة الواي فاي بطريقة أفضل.

وينصح الخبراء بفصل الكهرباء عن جهاز الراوتر لمدة نصف ساعة يومياً من أجل الحفاظ على كفاءته، أما إذا كان من المستحيل هذا، فيُنصح حينها إعادة تشغيله مرة واحدة يومياً، حيث أن هذا يضمن إعادته إلى الوضع السليم، وتجنب أخطاء أو مشاكل قد تكون قد حدث لسبب أو لآخر.