كيف أثر كورونا على شركة Airbnb الخاصة بحجوزات السفريات؟

  • تاريخ النشر: السبت، 31 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 01 نوفمبر 2020
كيف أثر كورونا على شركة Airbnb الخاصة بحجوزات السفريات؟
مقالات ذات صلة
46 مليون دولار خسائر "العربية للطيران" بسبب كورونا
4.8 مليار دولار هي خسائر الخطوط الصينية الجوية في 2020
فيديو: تعرف على أصل رموز أشهر عملات العالم

رغم النمو الذي شهدته شركات الاقتصاد التشاركي الناشئة، ومنها شركة Airbnb، والتي تأسست في عام 2008، لتصبح واحدة من أكثر الشركات الخاصة الناشئة قيمة في العالم، حيث بلغت قيمتها 31 مليار دولار في وقت ما، بعدما همشت صناعة الفنادق عن طريق السماح للأفراد بتأجير غرف في منازلهم للمسافرين.

1.2 مليار دولار خسائر تطبيق Airbnb بسبب كورونا:

إلا أن جائحة كورونا تسببت في تسجيل الخسائر جراء الإغلاقات والقيود على السفر منذ بداية العام مما كبد الشركة خسائر بأكثر من ثلث الاحتياطات النقدية، حيث اضطرت لإرجاع قيمة الحجوزات للمسافرين منذ الربع الأول من العام الجاري 2020، الأمر الذي انعكس عليها ليسجل تطبيق تأجير المنازل Airbnb خسائر بقيمة 1.2 مليار دولار، بين منتصف 2019 ومنتصف 2020، وذلك قبل الاكتتاب العام المرتقب للشركة.

وأشارت تقارير صحفية إلى أنه تم تقدير الخسائر التي تعرضت لها الشركة، في أعقاب تلك الأضرار الاقتصادية لتبلغ 18 مليار دولار، أي نحو نصف قيمتها القصوى البالغة 31 مليار دولار في عام 2017.

Airbnb تتخلى عن 1900 موظف:

في مايو الماضي، كتب الرئيس التنفيذي لشركة Airbnb، برايان تشيسكي Brian Chesky رسالة إلى الموظفين قال فيها: "إن الأعمال تضررت بشدة ومن المتوقع أن تقل إيرادات العام عن نصف ما حققته الشركة في عام 2019، كما تخلت الشركة عن 1900 موظف".

Airbnb تطلب طرح أسهمها في البورصة

وفي أغسطس الماضي 2020، أشارت شركة Airbnb إلى أنها قدمت سرا طلباً لطرح أسهمها في البورصة، مشيرة إلى أنها تقدمت بطلبات سرية للاكتتاب العام، لكي تتحول إلى شركة عامة بعد أشهر فقط من تفشي الوباء في صناعة السفر وإجبار الشركة الناشئة على تسريح ربع قوتها العاملة.

وتعتزم الشركة جمع 3 مليارات دولار من خلال طرح عام أولي في ناسداك قبل نهاية العام الجاري 2020، وهو الطرح الأكبر من نوعه منذ إدراج "فيسبوك" عام 2012، وكانت الشركة قد أبلغت المساهمين مؤخرا أنها ستقوم بتقسيم أسهمها لتخفيض سعر السهم قبل الإدراج.

ومن شأن الطرح العام للشركة، التي تسمح للأشخاص بتأجير غرفهم الاحتياطية أو منازلهم للمسافرين، أن يضع حدًا للعام المتقلب الذي دمر فيه انتشار فيروس كورونا أعمالها.

 وبالرغم من التداعيات المالية المستمرة للوباء، والتي نتج عنها استرداد وإلغاء مئات الملايين من الدولارات على المنصة ناقش مسؤولو شركة Airbnb عزمهم طرح أسهمها للاكتتاب العام هذا الشهر، ما يتطلب من الشركة الآن إقناع المستثمرين بأنها قادرة على الازدهار وتحقيق الأرباح في عصر جديد من السفر المحدود.

نهاية حقبة الموجة الأولى للشركات الناشئة ذات القيمة العالية (يونيكورن):

ويشير عرض Airbnb إلى نهاية حقبة الموجة الأولى من الشركات الناشئة ذات القيمة العالية (يونيكورن)، التي نمت بسبب الهواتف الذكية وأعمال الوظائف المؤقتة ومبالغ ضخمة من رأس المال الاستثماري.

وستضطر الشركة إلى إجراء إفصاحات مهمة كجزء من عملية الاكتتاب العام، من ضمنها تفاصيل مخاطر الأعمال، وحيازات الديون، وأي تهديدات قانونية بارزة لعمليات الشركة، برغم انه لا يزال ملف تسجيل الأوراق المالية في Airbnb سريًا، لكن تم تقديمه إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات، لتبدأ العملية التي ستسمح في النهاية للمستثمرين بشراء الأسهم في الشركة لأول مرة، لكن نظرًا لأن نموذج (S-1) الذي تم تقديمه بشكل سري، فسيتم حجب عمليات الكشف هذه حتى وقت لاحق من العملية.

أقران Airbnb من الشركات الناشئة:

مثل غيرها من الشركات الناشئة في الاقتصاد التشاركي، واجهت Airbnb عددًا من المعارك التنظيمية على مر السنين مع الحكومات المحلية وحكومات الولايات حول كيفية عملها في ولاياتها القضائية، تطور الامر في السنوات الأخيرة، بسبب كورونا ليصبح العديد من أقران Airbnb المعروفين في مجال الاقتصاد التشاركي شركات عامة، مثل Uber و Lyft، أو شركات تم بيعها مثل Postmates، أو انهاروا وتم تصفيتهم مثل WeWork.