لتنمية ذكاء طفلك قدم له هذه الوجبات الغذائية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 19 سبتمبر 2016
لتنمية ذكاء طفلك قدم له هذه الوجبات الغذائية
مقالات ذات صلة
ما الذي يمكن أن يحدث لك إذا لم تنم أبداً؟ تعرف على النتيجة
صور كيف تخلص هذا الشاب من بثور الوجه؟ إليك الطريقة الرائعة
العلماء يحددون مقدار حبك من هرموناتك في أول لقاء!

أكدت دراسة طبية جديدة أن النظام الغذائي الذي يتبعه الأطفال، والطعام اليومي الذي يتناولونه يؤثر بشكل كبير وفعال على درجة ذكائهم وتحصيلهم العلمي.

ووجدت دراسة طبية حديثة أن نوعية الطعام والنظام الغذائي للأطفال يؤثر في درجة ذكائهم، حيث قالت الدراسة التي صدرت عن جامعة في فنلندا: "إن الأطفال الذين يأكلون الفواكه والخضراوات والسمك والحبوب الكاملة خلال السنوات الأولى الثلاث من حياتهم يتفوقون في المستوى الذكائي بشكل لافت في السنوات التالية، مقارنة بنظرائهم من الأطفال الذين لم يكونوا يعتمدون على هذه الأطعمة في نظامهم الغذائي".

وأوصت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، التي نشرت نتائج الدراسة، الآباء والأمهات بأن يلتفتوا إلى تغذية أبنائهم قبل أن يرسلوهم لتلقي الدروس الخصوصية من أجل تحسين تحصيلهم العلمي.

وأثبتت الدراسة أن الطعام الصحي يؤثر على العقل بشكل كبير وبدرجة لا يُقدرها كثير من الناس، كما أن هذه النتائج تمثل دليلاً مهماً يجب التعامل معه من قبل صانعي السياسات الصحية على مستوى العالم.

وأخضعت الدراسة 161 طفلاً للفحص والاختبارات، تراوحت أعمارهم بين السادسة والثامنة، كما أن مستوياتهم في التحصيل العلمي تراوحت بين أول ثلاثة مستويات، وتم الربط بين تحصيلهم العلمي ونظامهم الغذائي في السنوات الأولى من حياتهم، ليتوصل العلماء والباحثون إلى هذه النتيجة.

ويقول الباحثون: "لاحظنا أن النظام الغذائي لمنطقة بحر البلطيق هو الأفضل صحياً للأطفال، وهو الذي يؤدي الى رفع نسبة الذكاء لديهم والنشاط في أدمغتهم، وهو نظام غذائي يعتمد على الكثير من الخضار والفواكه والسمك والحبوب الكاملة والدهون غير المشبعة، مع قليل من اللحم الأحمر، ومنتجات السكر، والدهون المشبعة".

ووجد الباحثون أن الأطفال ممن كان أغلب طعامهم من الخضار والفواكه والسمك تمكنوا من تحصيل أعلى الدرجات في اختبارات القراءة، وكانت لديهم أفضل المهارات في القراءة، إضافة الى تحصيل درجات عليا في العديد من المجالات الأخرى.

ويؤثر النظام الغذائي للأفراد طوال سنوات عمرهم في الوضع الصحي لهم، ويوجد عشرات الدراسات التي تُظهر انعكاسات النظام الغذائي على الصحة العامة للإنسان، لكنَّ هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تربط بين غذاء الأطفال في سنوات عمرهم الأولى وبين المستوى الذكائي لهم والتحصيل الدراسي في السنوات اللاحقة.