مصر تستعد لتكون "أول دولة تقضي على الفيروسات الكبدية"

  • بواسطة: مصطفى الجريتلي الخميس، 30 يوليو 2020 الخميس، 30 يوليو 2020
مصر تستعد لتكون "أول دولة تقضي على الفيروسات الكبدية"

قال خالد مجاهد، المستشار الإعلامي لوزيرة الصحة المصرية، إن بلاده تستعد للحصول على الإشهاد الدولي من منظمة الصحة العالمية كأول دولة في العالم تستطيع القضاء على الفيروسات الكبدية.

وأشار المستشار الإعلامي لوزيرة الصحة المصرية، إلى أن قضائهم على الفيروسات الكبدية جاء عن طريق مبادرة أطلقها عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية بلاده باسم "100 مليون صحة" للقضاء على فيروس سي بالكشف على المواطنين بالمجان.

ونوه مجاهد، إلى أن مبادرة 100 مليون صحة التي أطلقها الرئيس المصري شهدت فحص 60 مليون مواطن وتقديم العلاج للمصابين بالمجان، واصفاً الأمر بالتحول في المنظومة الصحية في بلاده.

ومن جانبه، أشاد مدير عام منظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم، بالتجربة المصرية في مواجهة التهاب الكبد "فيروس سي" باعتباره أكبر مسح في تاريخ الإنسانية يتم إجراؤه لأحد الأمراض المعدية من حيث السرعة والجودة والكفاءة وعدد المنتفعين بالمجان.

وأكد أدهانوم، في تصريحات صحفية له، أن مصر من أفضل الأمثلة في مواجهة التهاب الكبد في القارة الأفريقية، مبدياً عن فخره بقيادة تلك المبادرة التي نجحت في فحص أكثر من 60 مليون شخص شملوا المصريين والمقيمن على أرض مصر من غير المصريين وتقديم العلاج لكافة المصابين بالمجان، وبالتقدم الذي حققته مصر في التغطية الصحية الشاملة، ودعمها لبلدان أفريقية أخرى بهدف الدعوة إلى القضاء على التهاب الكبد في 9 دول إفريقية.

وكانت مصر قد أنارت عدد من المعالم الأثرية والمشروعات القومية بالتزامن مع اليوم العالمي للالتهاب الكبدي يوم أول أمس 28 يوليو بعدما نجحت في إتمام عمليات المسح لقرابة 60 مليون مواطن منذ إطلاق المبادرة في شهر أكتوبر عام 2018.