ميتا تضع بعض العمال في «قائمة 30 يوماً» بين البقاء والمغادرة

كانت القائمة تستخدم فقط للتأثير على أصحاب الأداء المنخفض لكنه أصبح أكثر تعميماً

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 سبتمبر 2022
ميتا تضع بعض العمال في «قائمة 30 يوماً» بين البقاء والمغادرة
مقالات ذات صلة
ميتا بلاتفورمز تعاني من نكسة جديدة
جورج سيدهم قصة الفنان الذي ولد ميتًا
شركة فيسبوك تعلن تغيير اسمها إلى ميتا

تعمل شركة ميتا على تخفيض قوتها العاملة وتجنب موجة من الانزلاقات الوردية من خلال إجبار بعض الموظفين على «قائمة مدتها 30 يوماً» أي تتركهم لمدة شهر واحد فقط للعثور على دور جديد أو مغادرة الشركة إذا تم تقليص حجم قسمهم أو إلغائه، وفقاً لأحد تقرير جديد من صحيفة وول ستريت جورنال.

فرصة ثانية في ميتا

أفاد المنشور نقلاً عن مصادر مطلعة على القضية، أنه بدلاً من إنهاء خدمة الموظفين بشكل مباشر، تمنح الشركة بعض العمال الذين ألغيت أدوارهم فترة شهر كامل للتقدم لوظائف مختلفة داخل ميتا.

ذكرت المجلة أن هذه ممارسة شائعة منذ فترة طويلة في الشركة الأم لفيسبوك، لكنها حتى وقت قريب أثرت فقط على العمال ذوي الأداء المنخفض. ولكن، في الوقت الذي يستعد فيه عالم التكنولوجيا لركود محتمل، بدأت ميتا في استخدام العملية لاستبعاد العمال ذوي الأداء العالي أيضاً، وفقاً للتقرير.

قال متحدث باسم ميتا للمجلة إن النافذة الزمنية هي وسيلة للميتا للحفاظ على المواهب التي ربما فقدتها لولا ذلك.

عندما طُلب منه التعليق على قائمة الـ 30 يوماً، نقل المتحدث باسم ميتا، ما تحدث به مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة ميتا، عن أن الشركة سيتعين عليها إعادة تخصيص الموارد وسط أول انخفاض في الإيرادات على الإطلاق، بحسب ما جاء بموقع إنسايدر.

تخفيضات داخل ميتا

قال زوكربيرغ، خلال مكالمة الأرباح الفصلية للشركة أمام المساهمين في يوليو الماضي: «خطتنا هي خفض نمو عدد الموظفين بشكل مطرد خلال العام المقبل. ستتقلص العديد من الفرق حتى نتمكن من تحويل الطاقة إلى مناطق أخرى داخل الشركة».

وبحسب ما ورد استخدمت شركة غوغل أيضاً إجراءات مماثلة. فقد أفاد المنشور نقلاً عن مصادر مطلعة على المشكلة، أن شركة التكنولوجيا منحت العشرات من الموظفين نافذة لمدة 90 يوماً للعثور على وظيفة جديدة أو ترك غوغل الأسبوع الماضي. وقالت الصحيفة إن الشركة استخدمت فترة نقل مدتها 60 يوماً في الماضي.

تعد ميتا واحدة من عدة شركات خفضت التوظيف والتفكير في تسريح العمال في الأشهر الأخيرة. في الشهر الماضي، أعلنت سناب أنها ستسرح 20% من عمالها.