نصائح لتأسيس شركة ناشئة ناجحة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 سبتمبر 2021 آخر تحديث: منذ يوم
نصائح لتأسيس شركة ناشئة ناجحة
مقالات ذات صلة
مؤسِّس "تنمو" البحرينية: من شركةٍ ناشئةٍ فاشلة إلى شركة استثمارٍ ناجحة
قصة نجاح سعودي.. من عامل بمزرعة فراولة لتأسيس شركة ناجحة
أهم 8 نصائح لتدير شركة ناشئة كقائد حقيقي

قد يكون بدء مشروعك التجاري أو شركتك الناشئة خطوة صعبة تحمل العديد من الصعوبات والمخاوف. تريد أن تجعل مشروعك أو شركتك أفضل مكان للعمل في العالم ولكن قول ذلك أسهل من فعله. لإنجاح شركتك الناشئة عليك بناء سمعة طيبة عبر الإنترنت وحماية نفسك من التشهير. علاوة على ذلك، عليك زيادة قيمة مبيعاتك باستمرار للتأكد من أنه يمكنك تمويل التوسعات والارتقاء بشركتك نحو مستوى أفضل.

نصائح تُساعدك على بناء شركة ناشئة ناجحة

إليك بعض النصائح المهمة لمساعدتك في بناء شركة ناشئة ناجحة:

كل شركة ناجحة تبدأ بخطة جيدة. قد تكون كتابة خطة عمل أمراً شاقاً خاصة عند فعله للمرة الأولى، هنا يجب معرفة أن الأمر يتعلق فقط بكتابة ما يدور في رأسك لتبدأ به. يجب أن تتضمن خطتك كلاً من طموحاتك على المدى القصير والطويل.

يجب أن تتضمن أهداف المدى القصير من خطة عملك تفاصيل تتعلق بما ستفعله وكيف ستفعله. يمكن أن تكون الخطة طويلة المدى لتنمية شركتك الناشئة بسرعة أكثر مرونة، كما يجب أن تهدف إلى أن تكون دقيقة قدر الإمكان.

لاحظ أنه لا يوجد سبب يمنعك من تغيير الخطة لاحقاً. في الواقع، من المحتمل أن تُغير خططك في المستقبل. المرونة والقدرة السلسة على التغير هو ما يمكن أن يجعل شركة ناشئة ناجحة.

التواصل المهني هو الذي يرسم لك طريقك إلى الأمام. شبكة علاقاتك ستدفع شركتك إلى المستوى التالي. التسويق الشفهي الآن من الأشياء بالغة الأهمية لإنجاح شركة أو مشروع، في الوقت الحالي، يثق 88٪ من الأشخاص في التعليقات الواردة من المستهلكين عبر الإنترنت تماماً كما يثقون في توصيات العائلة والأصدقاء.

لبدء التواصل المهني، ابدأ بالتسجيل للحصول على حساب LinkedIn والانضمام إلى المجموعات هناك. يجب عليك أيضاً محاولة حضور أحداث الشبكات المخصصة شخصياً في منطقتك المحلية.

إدارة العمل أمر صعب وتحتاج إلى التأكد من وجود جميع الأشخاص المناسبين حولك. سيصبح وجود الموجهين والشركاء الاستراتيجيون حاسمين خلال مرحلة النمو الأولية هذه. يمكن للفريق المناسب مساعدتك على تحقيق أكثر بكثير مما يمكنك القيام به بمفردك.

إذا كنت ترغب في إنجاح عملك، فأنت بحاجة إلى الفريق المناسب. يعود جزء من ذلك إلى شبكات العلاقات، ولكنه يتعلق أيضاً بتعيين الأشخاص المناسبين في المقام الأول.قم ببناء بيئة يُشارك فيها الجميع حتى تتمكن من تكوين ثقافة مؤسسية إيجابية. العمل معاً، يُمكنك من تحقيق الكثير.

لكي تكون ناجحاً، يجب أن تكون قادراً على التطور ومواكبة أحدث الاتجاهات. هناك العديد من الشركات التي انقرضت لمجرد أنها لا تستطيع مواكبة ما كان يحدث في مجالها. تأكد من أنك تدرس منافسيك والاتجاهات الرئيسية في مجالك.

لا يتعين عليك فعل شيء جديد كرد على كل تغيير يحدث في مجالك، ولكن عندما تصادف التغيير الصحيح الذي قد يُحدث فارقاً في عملك، عليك أن تتبناه حتى تنجح.

يجب أن تحرص على عمل التوازن بين الحياة والعمل. من الصعب بصفتك مالكاً ناشئاً فك الارتباط بينك وبين نشاطك التجاري. بعد كل شيء، هذا هو طفلك ومن الصعب تركه لمدة ثانية واحدة. ومع ذلك، يمكنك ويجب عليك فعل هذا.

الحفاظ على هواياتك ووقت فراغك سيجعلك تشعر بالانتعاش والقدرة على الاستمرار في العمل لفترة أطول ويساعدك على تجنب الإرهاق. قد يمكنك تشغيل عملك بدونك لفترة، سواء من خلال تفويض العمل.

يحلم عدد لا يحصى من الناس بأن يصبحوا رواد أعمال، لكنهم لا يفعلون ذلك أبداً. إنهم مثقلون بالأعذار والمخاوف من الفشل. من المال إلى المسؤوليات، يمكنك خلق مليون عذر لعدم بدء عمل تجاري. قد يكون كونك رئيس نفسك أمر مخيف. في معظم الحالات، يكون لدى أصحاب الأعمال الجدد الكثير ليخسروه مع القليل من التبصر والخبرة التي تُزيد من فرص نجاحهم، القلق بشأن مخاطر ملكية الأعمال أمر طبيعي.

لكن يجب الالتفات إلى أن الأعذار لا تؤدي إلا إلى إبطاء وصولك إلى أهدافك. إذا كنت تريد حقاً بدء عمل تجاري، فأنت بحاجة إلى معالجة الأسباب التي تعتقد أنه لا يمكنك بسببها بدء عمل تجاري والتخلص منها. ابحث عن حل للمشكلة بدلاً من تركها تعيقك.

استمع إلى ما يقوله الآخرون، الأصدقاء والعائلة والخبراء وحتى نفسك. خاصةً عندما يتعلق الأمر بالأشياء التي لها علاقة بأهدافك الريادية، كن إسفنجة. عندما تتعلم، ابدأ في وضع الفكرة في رأسك. اكتب الأشياء. احتفظ بملاحظات من جميع الموارد التي تصادفك لتطوير خطة مفصلة.

عندما تخبر الناس عن شركتك الناشئة، اقرأ لغة جسدهم. هل أعجبتهم الفكرة؟ أم أنهم يتصرفون بلطف بينما يعتقدون حقاً أنك تسير في الاتجاه الخاطئ؟ شجع المستمعين على أن يكونوا صادقين معك. يمكن أن يكون الرأي الجماعي الذي تحصل عليه من أقرانك انعكاساً هاماً لكيفية تفاعل المستهلكين.

كذلك، لا تتجاهل قوة المشورة من الخبراء وأصحاب الأعمال المخضرمين. هؤلاء الأشخاص يعرفون بشكل مباشر ما الذي يعمل وما لا يعمل. يتعلم رواد الأعمال الأذكياء من الأخطاء التي ارتكبها أصحاب الأعمال الآخرون.

بدلاً من أن تبدأ فكرتك بما تبيعه، فكر في أن تكون حلاً لمشكلة ما. من الأسهل كثيراً أن تكتسب قاعدة عملاء قوية عندما يعمل نشاطك التجاري على حل مشكلة ما. يجب أن تملأ شركتك الناشئة فجوة في سوق أو مكانة معينة.

تعرّف على سبب فتح عملك الخاص، سيساعدك فهم دوافعك على إنشاء علامة تجارية وتسويق شركتك. تعرّف على المشكلات التي يواجهها عملاؤك المستهدفون وكيف يمكنك حلها.

إذا كنت مثل العديد من رواد الأعمال، فسيكون لديك فكرة عمل وأنت مستعد للعمل بها. احرص على عدم السماح لفكرتك بالتحول إلى شيء معقد. قد ينتهي بك الأمر بمنتج نهائي مكلف ومتقن لا يرغب أحد في شرائه.

بصفتك صاحب عمل جديد، حاول أن تبدأ صغيراً واعمل على تضييق نطاق تركيزك. تعلم كيفية اختبار فكرة عملك. إنشاء سلعة أو خدمة بسيطة وذات جودة. يجب أن تفي فكرة العمل الناجحة بالوعود للعملاء وتتجاوز التوقعات. يجب أيضاً أن تتخلص من الميزات غير الضرورية التي تُقلل من قيمة عروضك وتكلفك المال.

بمجرد أن تبدأ في تطوير فكرة عملك، اجمع المبلغ الذي ستتكلفه. ستحتاج إلى احتساب كل حساب تجاري ضروري لبدء التشغيل. تتضمن بعض التكاليف التي يجب وضعها في الاعتبار موقعك والإيجار والمستلزمات والتسويق وغير ذلك.

ضاعف المبلغ الذي حددته أربع مرات. لأنك ستواجه تكاليف غير متوقعة لإدارة نشاط تجاري في كل مكان. من الأفضل أن تكون مستعداً أكثر من أن تنقص في الأموال عندما تبدأ الفواتير في الظهور.

عندما تفكر في تكلفة بدء عمل تجاري، لا تنسَ ميزانيتك الشخصية. انظر إلى مقدار المال الذي تحتاجه للعيش، بما في ذلك الإيجار، والطعام ، والغاز، والرعاية الصحية، وما إلى ذلك.

بمجرد أن تُحدد جميع نفقاتك، ابدأ في إنشاء ميزانية أعمال. في البداية، قد تحتاج إلى الحصول على بعض رأس المال الخارجي لتغطية نفقاتك، مثل قرض الأعمال الصغيرة. راجع جميع خياراتك قبل وضع أموالك في بدء التشغيل.

هناك احتمال كبير أن يحدث هذا. هناك العديد من الشركات التي لم تنجح على المدى الطويل. ولقد اقتربت من الإفلاس. إطلاق فكرة عمل غير ناجحة هو حقيقة واقعة للعديد من رواد الأعمال. أكثر من نصف الأعمال الجديدة تفشل خلال السنوات الخمس الأولى من الافتتاح. كيف تتعامل مع عدم وجود أموال واردة؟

من الجيد تحديد خطة "فقط في حالة حدوث أسوأ النتائج". قد تحتاج إلى العيش مؤقتاً مع والديك. قد تضطر إلى العيش بدون وسائل الراحة التي اعتدت عليها. اكتشف كيف ستتعافى إذا سارت خطة عملك للأسوأ.

عليك أن تفهم القواعد القانونية التي يتطلبها بدء الأعمال التجارية. إذا لم تتبع اللوائح الحكومية، فقد تواجه عقوبات شديدة.

بدءاً من تشكيل هيكل قانوني إلى إنشاء نظام محاسبة، يجب عليك اتباع القوانين. يجب عليك أيضاً الاهتمام بالالتزامات الضريبية الخاصة بالعمل. وأثناء تعيينك للعمال، عليك اتباع قوانين العمل.

من الناحية المثالية، يجب أن تُقدّم منتجاتك أو خدماتك إلى سوق شاب وسريع النمو. في القطاعات الأكثر نضجاً، ستحتاج إلى ميزة تنافسية لتمييز نفسك، أي ابتكار منتج أو خدمة، أو خدمة عملاء رائعة، أو نقطة سعر مناسبة.

هذا يعني أنه يجب عليك استخدام شركة أبحاث متخصصة لمساعدتك أولاً في جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات لتحديد السوق المحتمل، مثل نقاط القوة والضعف لدى منافسيك ووقت التطوير المطلوب لإطلاق منتجك على أرض الواقع.