نصائح منظمة الصحة العالمية للصائمين في شهر رمضان

  • تاريخ النشر: الأحد، 19 أبريل 2020
نصائح منظمة الصحة العالمية للصائمين في شهر رمضان
مقالات ذات صلة
11 دولة عربية ضمنت حصتها بالشراء المباشر للقاح كورونا: هل دولتك إحدهن؟
دراسة جديدة تكشف تأثير فيروس كورونا على المصابين بالإيدز
توصيات طبية مهمة للمتعافين من فيروس كورونا

قامت منظمة الصحة العالمية بإصدار عدداً من التوصيات والإرشادات المتعلقة بشهر رمضان والمناسك المرتبطة به، والذي يأتي هذا العام متزامناً مع فصل الربيع الذي يشهد ارتفاعاً في درجات الحرارة.

أهمية شرب المياه للصائم في رمضان

ووفقاً لما ذكرته تقارير إخبارية، فقد دعا المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في منطقة الشرق الأوسط إلى الحرص على شرب كمية كبيرة من المياه خلال شهر رمضان، وتناول الأطعمة الغنية بالمياه، وكذلك الإكثار من شرب المياه بين وجبتي الإفطار والسحور.

وأشارت المنظمة إلى أن معدلات تعرق الجسم تزيد مع ارتفاع درجة الحرارة، لذلك من المهم شرب كمياة كبيرة من المياه لتعويض السوائل التي يفقدها الجسم خلال ساعات النهار.

وقالت التقارير أن شهر رمضان هذا العام يأتي في أيام حارة، كما يمتد الصيام لساعات طويلة، حيث يصل متوسط مدة الصيام إلى 15 أو 16 ساعة في اليوم.

كما لفتت إلى ضرورة البقاء في أماكن مظللة وجيدة التهوية خلال ساعات النهار والظهيرة، مع تجنب التعرض لأشعة الشمس.

أطعمة يُنصح بها خلال شهر رمضان

ونوهت المنظمة كذلك إلى أهم الوجبات التي يُنصح ولا يُنصح تناولها خلال شهر رمضان، وذلك حتى لا يتعرض الصائم لأي مشاكل صحية.

فعلى سبيل المثال، نصحت بتناول وجبة إفطار صحية ومتوازنة لتعويض مستويات الطافة التي فقدها الجسم خلال ساعات الصيام، مشيرة إلى الإفطار على 3 تمرات يعد من الطرق الصحية والشائعة، حيث أنه التمر غني بالألياف.

ومن الضروري أيضاً تناول الكثير من الخضروات في وجبة الإفطار، لأنها تزود الجسم بالفيتامينات، وكذلك الحبوب الكاملة نظراً لأنها تمنح الجسم الألياف والطاقة.

أطعمة يجب تجنبها في رمضان

وبالإضافة إلى هذا، فقد أوصت بتناول الدجاج المنزوع الجلد واللحوم الخالية من الدهون وأيضاً الأسماك المشوية أو المطهوة في الفرن، حيث أنها تمنح الجسم حصة مناسبة من البروتين.

كما أكدت منظمة الصحة العالمية على تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، حيث أن الكافيين يؤدي إلى كثرة التبول، مما قد يُعرض الجسم للجفاف.

وإلى جانب هذا، فمن المهم أيضاً الابتعاد عن الأطعمة المقلية والمُصنعة وكذلك الأطعمة التي تحتوي على نسب مرتفعة من السكر والدهون.