رئيس وزراء هولندا لم يتمكن من زيارة والدته وهي تحتضر بسبب كورونا

هذا سر أسعد دولة في العالم: ما علاقة السينابون؟

هل تريد التوقف عن الشكوى؟ الحل في كلمة واحدة

  • بواسطة: مي شاهين الثلاثاء، 05 مايو 2020 الثلاثاء، 05 مايو 2020
هل تريد التوقف عن الشكوى؟ الحل في كلمة واحدة

مع حالة الإغلاق العالمي نتيجة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وذهاب الكثير من الأشخاص في العالم نحو العمل من المنزل، تحول الأمر من سعادة للتواجد في المنزل إلى الشكوى بشأن المكوث فيه طوال الـ 24 ساعة على مدار العديد من الأيام.

وتبدأ التساؤلات حول: لماذا يحدث هذا؟ لماذا أحتاج للعمل من المنزل؟ لماذا أغلق العالم؟ لماذا، لماذا، لماذا؟ بدلاً من سؤال "لماذا" طوال الوقت، قل "جيد". نعم، كلمة واحدة ستحل لك هذا الأمر، لكن كيف؟ هذا ما ستوضحه السطور التالية، نقلاً عن موقع Ladders.

كيف يمكن التوقف عن الشكوى؟

إذا كنت تريد التوقف عن الشكوى، فأنت بحاجة إلى التعامل معها على أنها تغيير عادة. لذا إذا شعرت بالإحباط عندما تسوء الأمور، أو استمرت في الشكوى من كل الأشياء الخاطئة، جرب الطريقة التالية، فإنها تسير على هذا النحو:

في كل مرة يحدث فيها خطأ ما، ركز على الشيء الجيد في الموقف، هذا الأمر يتطلب منك التركيز على الخير أولاً. كيف تفعل ذلك؟ بقول جيد في كل مرة يحدث خطأ، على سبيل المثال:

  • "أوه، ألغيت المهمة؟ حسناً. يمكننا التركيز على واحدة أخرى.
  • لم تحصل على ترقية؟ حسناً. المزيد من الوقت للتحسن.
  • لم تحصل على تمويل؟ حسناً. نحن نملك المزيد من الشركة.
  • لم تحصل على الوظيفة التي تريدها؟ حسناً. اخرج واكتسب المزيد من الخبرة وصنع سيرة ذاتية أفضل.
  • أصبت؟ حسناً. مطلوب استراحة من التدريب.
  • مشاكل غير متوقعة؟ حسناً. لدينا فرصة لمعرفة الحل.

أنت وجدت الفكرة. فهناك ميزة لكل عيوب، إذا كنت تفكر في كيفية تغيير طريقة تفكيرك، فهذه عادة مثالية لتبنيها.

قم بقياس نفسك عندما تسوء الأمور:

من السهل عدم الشكوى من الأشياء الصغيرة، أليس كذلك؟ من يهتم أنها تمطر اليوم؟ أو أن كوب القهوة قد انكسر؟ ستشتري واحدة جديدة! يمكن لأي شخص أن يفعل تلك الأشياء الصغيرة. لكن المشكلة هي أننا غالباً ما ننسى موقف "لن أشكو مرة أخرى أبداً" عندما تحدث أشياء كبيرة. وهذه هي المشكلة بالضبط!

عندما تريد أن تعيش نمط حياة معين، لا يمكنك فعل ذلك عندما تشعر بالشكوى الدائمة. هذا هو سبب الاهتمام الدائم بالأشياء الكبيرة. كيف تصمد عندما تحدث انتكاسات كبيرة؟ هل ما زلت تشكو؟ أو هل دربت نفسك بما يكفي للتركيز دائماً على الخير؟

الآن هو الوقت المثالي لقياس نفسك، فقد جعل الفيروس التاجي العالم يتوقف، هذا الأمر لم يحدث من قبل، كما إنها فترة صعبة للغاية بالنسبة لنا جميعاً، لذا من واقع هذه الحياة فإنك لابد من قياس نفسك أمام المشكلات، مثل عند حدوث مشكلة كبيرة قس مدى تحولها إلى شيء أفضل من عمل جيد لمفيد لإيجابي، قس على هذا النحو ستجد أن الأمور أكثر بساطة وسهولة.


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول