وزارة التجارة تُغلق "كوفي شوب" وتغرّمه 60 ألف ريال..تعرّف على السبب

  • تاريخ النشر: الخميس، 03 يونيو 2021
وزارة التجارة تُغلق "كوفي شوب" وتغرّمه 60 ألف ريال..تعرّف على السبب
مقالات ذات صلة
شاهد.. روبوتات ذكية توزع ماء زمزم في مكة المكرمة على الحجاج
"سدر" نظام تسجيل الأدوية..إليك ما تحتاج إلى معرفته
النيابة العامة توضح عقوبة غسل الأموال.. تعرّف عليها

أعلنت وزارة التجارة، بالمملكة العربية السعودية، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، عن فرض غرامة قدرها 60 ألف ريال، في الرياض، بحق مُنشأة وإغلاقها، لإقامتها حفل افتتاح ومخالفتها الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19.

قالت وزارة التجارة في تغريدتها: "التجارة بالتعاون مع أمانة منطقة الرياض تُغلق "كوفي شوب" وتغرّمه 60 ألف ريال بسبب إقامة حفل افتتاح ودعوة لاعبين ومشاهير ومخالفة الإجراءات الاحترازية".

وزارة التجارة بالمملكة تمنع حفلات افتتاح المحلات ودعوة المشاهير

يُذكر أن عبدالرحمن الحسين، المتحدث الرسمي لوزارة التجارة بالمملكة العربية السعودية، كان قد أعلن سابقاً عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، عن اتخاذ وزارة التجارة بالمملكة لإجراءات تُساهم في منع أي ممارسات تُسبب التزاحم داخل أو خارج المنشآت التجارية، للحدّ من انتشار جائحة فيروس كورونا المُستجد.

فقال الحسين عبر تغريدته: "لحماية المجتمع من الفيروس، منع أي ممارسات تسبب التزاحم داخل أو خارج المنشآت التجارية".

الإجراءات التي قررتها وزارة التجارة بالمملكة

أضاف عبدالرحمن الحسين أن الإجراءات تشمل ما يلي:

  1. منع إقامة حفلات افتتاح المحلات أو الأسواق أو مناسبات تدشين منتجات أو خدمات جديدة.
  2.  منع دعوة المشاهير والمعلنين للمنشآت التجارية.
  3. منع إقامة المسابقات التجارية التي تستدعي الحضور.

وزارة الصحة والداخلية يحثان على الالتزام بالإجراءات الاحترازية

يُذكر أيضاً أن الدكتور محمد العبدالعالي، المتحدث باسم وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية، قال خلال تصريحات صحافية سابقة أن التجمعات والسلوك الخاطئ الموجود حالياً مؤلم ومؤسف في كافة المواقع.

ودعا الجميع بألا يكونوا سبباً في تفشي العدوى وأن يعودوا إلى الالتزام لأن المرحلة الآن مقلقة، ويجب أن يتحلى الجميع بالحذر الكامل حتى يتم تجاوز هذه المرحلة، وحتى لا تحدث موجات جديدة من انتشار الجائحة، مشيراً إلى أن وزارة الصحة مستمرة في رفع الطاقة والجاهزية الدائمة للتعامل في العنايات المركزة.

وأكد الدكتور محمد العبدالعالي أن السلاح الأكبر لمواجهة جائحة فيروس كورونا المُستجد هو التحصين  بتلقي لقاح كورونا، ويأتي هذا السلاح بعد الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

من ناحيته، أوضح المقدم طلال الشلهوب، المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية، أن العقوبات التي تخص وضع الجائحة هي كالتالي:

  • من يُخالف تعليمات العزل أو الحجر الصحي: يُعاقب بغرامة لا تزيد على 200 ألف ريال أو السجن لمدة لا تزيد على سنتين أو بالسجن والغرامة معاً.
  • من بث شائعة حيال جائحة كورونا عبر منصات التواصل أو تداولها أو نشر معلومات مغلوطة، من شأنها التسبب في إثارة الهلع أو حرض على مخالفة الإجراءات سيُعاقب بغرامة لا تقل عن 100 ألف ريال ولا تزيد على مليون ريال أو السجن لمدة لا تقل عن سنة ولاتزيد على خمس سنوات أو بالسجن والغرامة معاً.

تطورات الوضع الوبائي في المملكة العربية السعودية

أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس الأربعاء 2 يونيو 2021، عن تسجيل 1269 إصابة و16 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، كوفيد-19، في زيادة على صعيد الإصابات والوفيات عما تم تسجيله أول أمس الثلاثاء في مستهل شهر يونيو.

أفادت وزارة الصحة السعودية بارتفاع الحصيلة العامة للإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد، كوفيد-19، في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 1269 مقابل 1251 الثلاثاء، ليصل العدد التراكمي لحالات الإصابة منذ ظهور أول حالة إصابة في المملكة إلى 452956 حالة، بينها 10043 حالة نشطة و1489 حرجة، بينما وصل إجمالي الجرعات المُعطاة من اللقاح المُضاد لفيروس كورونا المُستجد 14 مليون و338 ألف و529 تطعيماً.

ذكرت الوزارة أيضاً أن عدد المتعافين من فيروس كورونا المستجد، كوفيد-19، قد وصل إلى 435520 شخصاً، بعد تسجيل 1081 حالة شفاء جديدة.