10 علامات تدل على احتياج زوجتك لمزيد من الاهتمام

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 يناير 2021
10 علامات تدل على احتياج زوجتك لمزيد من الاهتمام
مقالات ذات صلة
السنة الأولى من الزواج: 8 دروس تجعلكم سعداء للأبد
أفضل صور الزفاف التي تجمع بين الإثارة والطرافة
11 طريقة صغيرة وبسيطة لتكون شريكاً أفضل الآن

لقد اشتكت أجيال من الرجال من أنهم لا يستطيعون إسعاد زوجاتهم مهما فعلوا، حيث كان السبب الرئيسي لذلك هو أن الرجال غالباً ما يفوتون العلامات التي تدل على أن زوجاتهم بحاجة إلى مزيد من الاهتمام.

هل سمعت من قبل مقولة "الزوجة السعيدة هي حياة سعيدة؟" حسناً، هذا صحيح. بالنسبة للرجال الذين يعتقدون أن "هذا ليس عدلاً"، فأنت على حق! الشيء الأساسي الذي يجب تذكره هو أنه يتعلق بالتوازن. أنت تستحق أن يتم تلبية احتياجاتك أيضاً. في هذا التقرير سوف نركز على النصف الأول من المعادلة، حيث إنه إذا حصلت زوجتك على الاهتمام الكافي، فسوف تزيد بشكل كبير من احتمالية تلبية احتياجاتك أيضاً.

دعنا نلقي نظرة خاطفة على بعض العلامات المهمة جداً التي تشير إلى أن زوجتك تحتاج إلى مزيد من الاهتمام، إلى جانب بعض الحلول التي يمكن أن تساعد في تخفيف التوتر بينكما، وفق موقع Relationships Unscripted.

10 علامات تدل على احتياج زوجتك لمزيد من الاهتمام
1. إنها تنتقي الأشياء التي "ليست مهمة جداً":

قد يكون الأمر مزعجاً عندما تراقبك وتراقب كل ما تفعله، قد تشعر وكأنها درامية ولا تستطيع التمييز بين ما هو مهم وما لا معنى له. حسناً، إذا كانت زوجتك تتوق إلى مزيد من الاهتمام، فستجد غالباً طريقة للوصول إليك، حتى لو لم يكن ذلك منطقياً بالضرورة. الحقيقة هي أنه حتى الاتصال المشحون عاطفياً أفضل من عدم وجود اتصال على الإطلاق عندما تتطلع إلى جذب انتباهك.

لدى النساء حاجة قوية للتواصل، إذا كانوا يفتقرون إلى الاهتمام، فسيجدون أسباباً صغيرة للتعبير عن استيائهم لمجرد الحصول على رد من الطرف الآخر. بدلاً من أن تكون مجنوناً، استخدمها كفرصة للاقتراب، قد يساعدك أيضاً أن تسأل "ما الذي يمكنني فعله لمساعدتك على الشعور بمزيد من الارتباط بي؟".

2. تبدأ في مضايقتك عندما تريد مساحة:

نعم، الرجال يحبون "المساحة أو الفضاء بدون إزعاج"، الرجال بحاجة إليه مثلما نحتاج إلى الأكسجين. قد يكون الأمر بمثابة تمريناً رائعاً في صالة الألعاب الرياضية أو مجرد مشاهدة مباراة كرة قدم. قد تشعر وكأنها تعاملك وكأنك لا تستحق الوقت لنفسك، لكن الحقيقة هي أنها تفتقدك وتريد أن تشعر بأهميتها.

لهذا السبب قد تقاطعك في منتصف اللعبة. إنها تفكر، "هل يهتم أكثر بي أم باللعبة؟" أعلم أن الأمر قد يبدو وكأنها شخصية درامية قليلاً أو حساسة للغاية، لكن النساء تفكرن بطريقة مختلفة عن الرجال، قد تشعر ببعض الغيرة لأنك يبدو أنك تستمتع بأنشطة أخرى أكثر من الوقت الذي تشاركه معها.

الحل هو جعلها تشعر بالأهمية، قد تسألها "ما أنواع الأنشطة التي تحبي القيام بها والتي تجعلك تشعري بأنك أقرب إلي؟" كن منفتحاً على ما تقوله ولا تحكم على حلولها. إذا تجاهلت موقفها، فستستمر في رؤية سلوك البحث عن الاهتمام الذي سيجعل من الصعب للغاية عليك الحصول على أي مساحة دون صراع.

10 علامات تدل على احتياج زوجتك لمزيد من الاهتمام
3. تجعلك تشعر بالذنب إذا فعلت شيئاً لنفسك:

من المحتمل أن يكون الشعور بالذنب هو التدخل الفردي والأكثر فاعلية لتغيير سلوك شخص آخر في العلاقة. إذا كانت زوجتك تجعلك تشعر بالذنب، فهناك فرصة جيدة لأن تشعر أنها لا تحظى بالاهتمام الكافي. قد تخبرك أنك تقضي الكثير من الوقت في إصلاح سيارتك أو على الإنترنت، عندما ترسل الشعور بالذنب إليك، فإنها تخبرك على مستوى أعمق أنها تريد انتباهك. من المهم إيجاد وقت لكما للتنزه سوياً والقيام بالأنشطة على انفراد، زوجتك تريد فقط نصيبها العادل من وقتك لأنها تحبك.

4. في بعض الأحيان تحرض على الجدال:

قد تعتقد أن زوجتك تحب أن تجادل، هذا خطأ! ما لم تكن هناك مشكلة أعمق في حياتكما، إذا كانت تلاحقك بطريقة جدلية، فعادةً ما تعني أنها تفتقر إلى الاهتمام منك. إذا كنت تجلس وتومئ برأسك بـ "نعم" فقط، لكن لا تعني ذلك حقاً، يمكنك المراهنة على أنها لن تتوقف عن نهجها في أي وقت قريباً. تجاهل الشعور بعدم الانتباه إليها سيزيد الأمر سوءً.

الحل هو أن توقف ما تفعله وتعطي زوجتك عينيك وأذنيك، قد تشعر أنك لا تهتم بما تشعر به أو أنك مهتم باحتياجاتك الخاصة، وفر مساحة لمحادثة هادفة وامنحها انتباهك الكامل، اكتشف ما هو الخطأ واعملوا معاً لإيجاد حل.

10 علامات تدل على احتياج زوجتك لمزيد من الاهتمام

5. تخبرك أنها تفتقدك بانتظام:

افتقاد زوجتك لك يجب أن يكون شيئاً جيداً، أليس كذلك؟ حسناً، إذا شعرت أنه عبء، فربما يكون ذلك بسبب أنها تطلب منك مزيداً من الاهتمام أكثر مما ترغب في تقديمه. ربما لا تتطلب الكثير من الاهتمام كما تفعل، إنها لا تحاول أن تبقيك محبوساً أو تعيق حريتك. تحب النساء وقت الاتصال، انظر إليها كفرصة لتغذية علاقتك.

خذ وقتاً في التحقق معها ومعرفة ما إذا كان الاتصال العاطفي فارغاً أم ماذا. يعتبر اتباع نهج وقائي أكثر فعالية من الانتظار حتى تشتكي من أنها تفتقدك، إذا توقفت عن افتقادك، فستواجه مشكلة أكبر بين يديك!

6. كثيراً ما تقول أنك لا تحبها كثيراً:

أعلم أنه يبدو أنك لا تستطيع أبداً منحها ما يكفي من الحب، هي دائماً تريد المزيد. نأمل ألا يخيفك هذا، لكن تعطش المرأة للحب لا ينتهي أبداً. إذا أخبرتك أنك لا تحبها كثيراً، فهذه علامة على أن الوقت قد حان لبدء العمل على تغذية الحب من جديد، يمكن للسؤال عن كيفية تقديم الحب لها حلاً للأمر بدون عناء.

10 علامات تدل على احتياج زوجتك لمزيد من الاهتمام

7. تبدو غيورة عندما تقضي الكثير من الوقت في العمل أو مع الأصدقاء:

إذا أخبرك زوجتك أنك تهتم بعملك أو بأصدقائك أكثر مما تهتم بها، فقد يكون ذلك علامة على أنها تشعر بالغيرة. قد تعتقد أنها تصنع جبلاً من المشاجرة والغيرة بدون داعِ، لكن ما تخبرك به حقاً هو أنها تريد المزيد من الوقت معك. تحدث معها عن أنك تحبها وأنك لا تفضل أحد عليها، كما عليك الموازنة بين أصدقائك أو العمل وحياتك الشخصية.

8. إنها تتوق إلى الوقت المتواصل ويبدو أنه لا يمكنك منحها ما يكفيها:

في عالم اليوم، قد تشعر أن عامل الوقت يعصب علاقتك مع زوجتك ولا تستطيع أن تكون معها كما يبنغي. لكن كلما زاد عدد الفرص التي يمكنك خلقها للاستمتاع ببعضكما البعض دون أي عوامل تشتيت، كلما كنتما أفضل حالاً في المستقبل. كلما قل الوقت الذي تمنحه، كلما كانت تتوق إليه. وكلما أعطيت المزيد من الوقت، قلّت الشكوى من حاجتها إلى مزيد من الوقت؛ لذا خصص وقتاً لها خاصة إذا كان لديكما أطفالاً؛ من أجل شعورها بأنك تعطيها ما يكفي.

10 علامات تدل على احتياج زوجتك لمزيد من الاهتمام

9. تحاول رشوتك أو إقناعك بالبقاء معها عندما تريد قضاء وقت مع أصدقائك:

قد يبدو من الجنون أن الرشوة جزء من الزواج، لكنها موجودة. خاصة إذا شعرت أنها بحاجة إلى التلاعب بك بطريقة ما لإجبارك على البقاء في المنزل، إنها علامة على أنك تتجاهلها لفترة طويلة.

قد يؤدي قبول رشوة من زوجتك إلى مزيد من المشاكل، أنت تتحقق من صحة حل سيبقي هذا السلوك في مكانه لفترة طويلة. لذا البديل هو الاقتراب منها عندما تعرض الرشوة واسألها عما تود أن تكون مختلفة هذه الرشوة. توصل إلى حل يناسبكما معاً، قد يتطلب الأمر بعض العطاء والأخذ، لذا كن على استعداد للتحلي بالمرونة.

10. تجعلك تشعر أنك لا تجعلها أبداً أولوية في حياتك:

هذه النقطة تلخص كل شيء إلى حد كبير. في الزواج، يجب أن يكون لزوجك أولوية في حياتك. إذا فشلت في هذا المجال، فسترى أنها تقترب منك بعدة طرق بحثاً عن الاهتمام. إنها الطريقة الرئيسية التي تعرف بها أنك تهتم. تلاحظ زوجتك ما إذا كنت تضعها أولاً أو إذا كانت فكرة ثانوية، سلوكك يتحدث بصوت عالٍ. البديل هو خلق وقت "لنا" واتخاذ القرارات كزوجين. يتعلق الأمر حقاً بالتواجد في لعبة الحياة معاً، بمجرد أن تجعل شريكك جزءً من المحادثة، ستشعر بأنها مسموعة، وستبدأ أيام إحباطك في الانتهاء.