17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

  • تاريخ النشر: الجمعة، 08 يناير 2021
17 طعام سحري يخفف أعراض البرد
مقالات ذات صلة
زيت الروزماري وفوائده في نمو الشعر
نصائح غذائية مهمة لمرضى السكري في رمضان
تمارين الباي والتراي للحصول على ذراع قوي للمبتدئين

لقد عانى الناس من نزلات البرد لعدة قرون، كما تتراوح العلاجات التاريخية من المبتذلة إلى الغريبة. كان هدف قدماء المصريين هو حليب الأم التي أنجبت ولداً. إذا لم يفلح ذلك، فلديهم تعويذة تتماشى معها. وكتب الطبخ الفيكتورية مليئة بالعلاجات "الطبيعية" للاحتقان.

لمئات السنين نعاني من نزلات البرد وما زلنا لا نقترب من إيجاد علاج. والخبر السار هو أننا لم نعد مضطرين للمراهنة على هذه الأشياء الغريبة. إليك تقرير عن علاجات البرد المكونة من الأطعمة المعززة للمناعة والتي ثبت علمياً أنها تخفف العطس والسعال والألم وانسداد الرأس والحمى، وفق ما جاء بموقع إيت ذيث نوت ذات.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

1. المحار:

تم إجراء الكثير من الدراسات لقياس تأثير الزنك على أعراض البرد، مع نتائج متفاوتة. في الواقع، تم سحب مراجعة منهجية نشرت في مكتبة كوكرين بعد مخاوف بشأن البيانات. لكن دراسة في مجلة الجمعية الطبية الكندية وجدت أن تناول الزنك "قد يقصر مدة أعراض نزلات البرد".

توصي دانا كورييل، طبيب باطني، بتناول مكمل الزنك بمجرد ملاحظة أعراض البرد لتجنب الإصابة بالمرض الكامل. للحصول على حشو الزنك، تناول بضع محار؛ إنها أفضل مصدر طبيعي للزنك، ستحصل على 74 ملليغرام، أو عما ستجده في 6 أقراص استحلاب.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد
2. حساء الدجاج:

كانت أمهاتنا على حق حساء الدجاج هو حقاً أحد أفضل علاجات البرد. وفقاً لدراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتداوي، يمكن أن تُعزى القوة الطبية لحساء الدجاج إلى الكارنوزين، وهو مركب موجود في صدور الدجاج ومرق الدجاج الحقيقي، الذي يساعد جهاز المناعة في الجسم على مكافحة أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا عن طريق منع إطلاق أكسيد النيتريك الالتهابي. 

الجانب السلبي هو أن الفوائد المهدئة تنتهي بمجرد مرور الحساء عبر الجهاز الهضمي، لذلك عليك أن تأمل أن تكون صنعت دفعة كبيرة من حساء الدجاج.

تشير دراسة أخرى إلى أن حساء الدجاج له أكثر من مجرد تأثير وهمي. نظر الباحثون في كيفية تأثير حساء الدجاج على تدفق الهواء ومخاط الأنف بين المرضى الذين شربوا الماء البارد أو الماء الساخن أو حساء الدجاج. كلا السائلين الساخنين يساعدان في تخفيف انسداد الأنف، لكن حساء الدجاج كان أفضل.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

3. كيوي:

يُعرف أكثر باسم فاكهة الكيوي، فهو عنب الثعلب الصيني وهو لقب أطلقه النيوزيلنديون على الفاكهة الصينية الأصلية، كما أنه هو أيضاً أحد أقوى علاجات البرد الطبيعية. بحث في المجلة البريطانية للتغذية يقترح أن تناول وجبات خفيفة من ثمرة الكيوي الغنية بالعناصر الغذائية يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض البرد، وحتى تقصير فترة المرض. 

أخذت الدراسة 132 بالغاً ووضعت نصفهم على نظام غذائي يومي يتضمن 4 فاكهة كيوي ذهبية، بينما استكمل النصف الآخر وجباتهم الغذائية بموزتين كل يوم. النتائج؟ عانى آكلو الكيوي من التهاب الحلق قبل ثلاثة أيام - واختفى احتقان الرأس قبل أربعة أيام تقريباً - مقارنة بمجموعة الموز. يعزو الباحثون النتائج إلى المغذيات الدقيقة الموجودة في فاكهة الكيوي الذهبية التي عززت بشكل كبير تركيز كريات الدم الحمراء المعززة للمناعة في خلايا الدم الحمراء.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

4. الزبادي:

ما هي أفضل مجموعة لاختبار فعالية علاج البرد من 200 من طلاب الجامعات المحرومين من النوم والمرهقين الذين يعيشون في أماكن ضيقة؟ فعلت دراسة في المجلة البريطانية للتغذية ذلك بالضبط. قام الباحثون بتقييم كيفية تأثير دورة مكملات البروبيوتيك لمدة 12 أسبوعاً على مدة وشدة أعراض البرد بين 198 طالباً، بالإضافة إلى تأثير الأعراض على حياتهم اليومية.

كانت النتائج مثيرة للإعجاب الطلاب الذين تناولوا "البكتيريا الجيدة" تعافوا أسرع بيومين من مجموعة الدواء الوهمي، وكانت لديهم أعراض أقل حدة بنسبة 34%، وتغيبوا عن نصف أيام الدراسة عن الطلاب الذين تناولوا الدواء الوهمي.

يقول الباحثون إن الكائنات الحية الدقيقة بروبيوتيك قد تساعد عن طريق تليين استجابة الجسم الالتهابية، التي تعاني منها كأعراض برد سيئة، والزبادي هو غذاء البروبيوتيك الأكثر شيوعاً.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

5. قشرة اللوز:

حفنة من اللوز وقائية وعلاجية لنزلات البرد، لكن عليك تناولها كاملة. وجدت دراسة في مجلة Microbiology Letters  أن مادة البوليفينول - مركبات مقاومة للأمراض موجودة في قشرة اللوز - يمكن أن تزيد من حساسية خلايا الدم البيضاء المعروفة باسم الخلايا التائية المساعدة، التي تشارك في محاربة الفيروسات. 

ويقول الباحثون إن تعزيز المناعة، مثل لقاح طبيعي من نوع ما، استمر حتى بعد هضم اللوز في الأمعاء. ومن المثير للاهتمام، أن اللوز المقشر بدون قشرة كان له تأثير ضئيل على جهاز المناعة.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

6. عسل:

قد تساعد ملعقة من السكر على تقليل الدواء، لكن من الأفضل أن تكون ملعقة من السكر هي الدواء. يقول الباحثون العسل قد يكون أفضل علاج طبيعي للسعال الليلي أيضاً. وجدت دراسة في مجلة Pediatrics أن الأطفال الذين تناولوا ملعقتين صغيرتين من العسل قبل 30 دقيقة من وقت النوم، قللوا من تواتر وشدة السعال الليلي ونوماً ليلياً أفضل بشكل عام من أولئك الذين لم يتناولوا العسل.

قد يرغب البالغون في إضافة  معلقة صغيرة إلى الماء الساخن؛ وجد الباحثون أن السوائل الساخنة أفضل في تخفيف التهابات الجهاز التنفسي العلوي. بالنسبة لهذا الخليط بالليمون والعسل غالباً ما يوصف بأنه علاج، حسناً، لا توجد أي دراسات تشير إلى أن الليمون على وجه التحديد يمكن أن يساعد. واستعدوا وجدت مراجعة حديثة لـ 72 دراسة عدم وجود تأثير كبير لمكملات فيتامين ج الفائدة الغذائية الرئيسية للحمضيات على نزلات البرد.

ومن المثير للاهتمام، أن دراسة أخرى أجراها باحثون إيرانيون وجدت أن مزيجاً من العسل والقهوة أكثر فعالية من دواء الستيرويد والعلاج الوهمي في تخفيف الأعراض بين البالغين الذين عانوا من سعال مستمر لمدة ثلاثة أسابيع.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

7. ثوم:

يوجد الآن علم لدعم فوائد الثوم ذات الرائحة الكريهة والباردة . في دراسة نشرت في مكتبة كوكرين، أصيب البالغون الذين حصلوا على دواء وهمي بنحو ثلاثة أضعاف عدد نزلات البرد مثل أولئك الذين اختاروا مكملات الثوم يومياً. علاوة على ذلك، عانت مجموعة الدواء الوهمي من نزلات البرد لفترة أطول ثلاث مرات، وسجلت أكثر من ثلاثة أضعاف أيام المرض من مجموعة الثوم. يفترض الباحثون أن قوة الثوم في مكافحة البرد تأتي من مركب الأليسين، الذي يمنع الإنزيمات التي تلعب دوراً في الالتهابات البكتيرية والفيروسية.

وجدت دراسة أخرى أن المكملات اليومية لمستخلص الثوم المعمر قد تعزز وظيفة الخلايا المناعية. عانى المشاركون الذين تناولوا 2.56 غراماً يومياً لمدة 45 يوماً من انخفاض حدة أعراض البرد بنسبة 20% وتعافوا بنسبة 61% أسرع من مجموعة الدواء الوهمي. يمكنك العثور على مستخلص الثوم المعمر في معظم الأطعمة الصحية أو الصيدليات، والخبر السار أنه عديم الرائحة. يعتبر الثوم أيضاً من الأطعمة المضادة للالتهابات للمساعدة في مكافحة الالتهاب ودرء الأمراض المزمنة.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

8. الفلفل الحار:

أحد أسوأ أجزاء الزكام هو تأثيره على الجيوب الأنفية. لا يوجد شيء أسوأ من الشعور بأنك لا تستطيع التنفس من أنفك. وفقاً للدكتور كايل بريسلر، طبيب الأنف والأذن والحنجرة، يحتوي الفلفل الحار على مادة الكابسيسين، وهو مكون نشط يمكن أن يساعد في تنظيف الجيوب الأنفية بسرعة عن طريق تخفيف تراكم المخاط. لذا فإن وضع يديك على أكثر أنواع الطعام الحارة يمكن أن يكون مفتاح تخفيف أعراض البرد.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

9. دقيق الشوفان:

عندما نفكر في الراحة من البرد، فإن آخر شيء نعتقد أنه نأكله هو دقيق الشوفان السميك الكريمي. على الرغم من هذه الصفات، إلا أن دقيق الشوفان يحتوي أيضاً على بيتا جلوكان، الذي يحفز جهاز المناعة ويجعله أحد أفضل علاجات البرد. يلاحظ الدكتور بريسلر أن تناول هذا الشوفان عندما تبدأ في الشعور بالمرض يمكن أن يساعد في تسريع عملية الشفاء. بالإضافة إلى بيتا جلوكان، يحتوي الشوفان على الزنك والسيلينيوم، اللذين يعملان أيضاً على مكافحة العدوى.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد
10. ماء جوز الهند:

إنها مقولة قديمة أن السوائل تساعد في الاحتقان وأعراض البرد الأخرى، لكن ماء جوز الهند على وجه التحديد هو خيار رائع لعلاجات البرد وشيء يجب أن تجربه للتخفيف من الأعراض. ليس فقط مفيداً للترطيب، كما هو الحال مع جميع السوائل، لكن يقول الدكتور بريسلر إنه يحتوي على إلكتروليتات طبيعية تساعد على شفاء جسمك. إنه أمر سهل المحاولة، لا يتطلب الأمر طهياً أو تحضيراً، ما عليك سوى استلامه من متجر البقالة المحلي الخاص بك وتجربته.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

11. زنجبيل:

لا يتطلب هذا العلاج الغذائي تناول الزنجبيل حتى تبدأ في الشعور بالراحة. بالطبع، هذا هو الخيار الأفضل دائماً للاستفادة من إزالة الاحتقان الذي يوفره الزنجبيل. ومع ذلك، يمكنك أيضاً صنع كمادة الزنجبيل عن طريق نقع قطعة قماش في ماء الزنجبيل قبل وضعها على وجهك.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

12. كرنب:

الكرنب طعام خارق مليء بالعناصر الغذائية، لذلك ليس من المستغرب أنه مع كل مواهبه، فإنه يحتوي أيضاً على مادة الكيرسيتين، التي يعتقد أن لها خصائص مضادة للفيروسات. لذلك عندما كانت أمهاتنا تقول دائماً تناولوا الخضار، لم تكن مخطئات بالتأكيد.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

13. البرتقال:

إنها خدعة قديمة تناول كوباً من عصير البرتقال عندما تكون مريضاً. إنه فيتامين سي الذي يساعد على تقليل أعراض البرد وكذلك تسريع عملية الشفاء. وفقاً للدكتور بريسلر، إنها بالتأكيد ليست مجرد أسطورة، فالبرتقال هو السبيل للعلاج بالإضافة إلى الليمون، فهو يحتوي على فيتامين سي.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

14. سمك السالمون:

عندما تكون مريضاً، فإن آخر شيء تريد فعله عادةً هو تناول وجبة كاملة، لكن إذا كان لديك شهية، فإن سمك السلمون يحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تعمل على تقليل الالتهاب الناجم عن نزلات البرد. يؤدي الالتهاب إلى إبطاء جهاز المناعة، لذلك عن طريق تناول سمك السلمون يمكنك تسريع عملية الشفاء من البرد.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

15. جزر:

ليس الجزر مفيداً لعينيك فحسب، بل أكد الدكتور بريسلر أن فيتامين (أ) يقوي أيضاً وظيفة المناعة، وهو أمر ضروري لمحاربة المرض. وأفضل طريقة للحصول على جميع العناصر الغذائية من الجزر هي تناوله نيئاً.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

16. توت:

وفقاً للدكتور بريسلر، يعتبر التوت الأزرق من بين أعلى المواد المضادة للأكسدة في الفاكهة. أحد الأغراض المهمة لمضادات الأكسدة هو احتوائها على مركبات الفلافونويد التي تعمل على تقليل الضرر الذي يلحق بالخلايا وتقوية جهاز المناعة، كلاهما ضروري عندما تعاني من الزكام. إنها وجبة خفيفة يسهل تناولها بين الاستحمام بالماء الساخن والكثير من الراحة.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

17. فراولة:

تحتوي الفراولة على مادة الأنثوسيانين، التي لا تمنح هذه الفاكهة لونها الأحمر المذهل فحسب، بل تحتوي أيضاً على خصائص تقدم فوائد مضادة للالتهابات ومضادة للفيروسات. إذا شعرت بنزلة برد قادمة، فإن الفراولة هي بالتأكيد الطريق للبدء في محاربتها. لطالما علمنا أن هناك سبباً آخر بخلاف مذاقهم المذهل في حب هذه الفاكهة.

17 طعام سحري يخفف أعراض البرد

نزلات البرد هي الأسوأ على الإطلاق. عندما تكون مستلقياً على السرير ممتلئاً، يمكنك الشعور بالعجز التام. نأمل الآن يمكنك إعطاء علاجات البرد الطبيعية هذه في المرة القادمة.