5 عادات صحية سر الأشخاص الذين لا يتقدمون في العمر

  • تاريخ النشر: الجمعة، 27 نوفمبر 2020
5 عادات صحية سر الأشخاص الذين لا يتقدمون في العمر
مقالات ذات صلة
أطعمة يجب أن تتوقف عن تناولها بعد بلوغ سن الـ 40
قضايا يعالجها اليوم العالمي للرجل: الانتحار والصحة العقلية الأبرز
اليوم العالمي للرجل: كيف بدأ ولماذا نحتفل به؟

الكثير ينفق أموال طائلة من أجل تخليد الشباب من خلال البشرة فقط، كذلك البقاء على النهج نفسه دون تقدم في العمر، لكن وفق كتاب مارتا زاراسكا، "النمو الشبابي: كيف يمكن للصداقة والتفاؤل واللطف مساعدتك على العيش حتى 100 عام؟"، هناك عادات صحية تقف وراء سر الأشخاص الذين لا يتقدمون في العمر.

يستند الكتاب الأمريكي، الذي صدر هذا العام ويعد الأكثر مبيعاً حتى الآن، وفق ما جاء بموقع إيت ذيث نوت ذات، إلى العوامل الاجتماعية بمثابة العادات الصحية التي تؤثر الأشخاص، مما يؤدي إلى الشعور بالشباب مهما تقدم الشخص بالعمر.

بناءً على بحث شامل، توصلت  زاراسكا إلى استنتاج مفاده أنه إذا كان هدفنا هو العيش لفترة أطول وأفضل، فنحن بحاجة إلى قضاء المزيد من الوقت في تنمية هذه العادات الصحية التي يتشاركها الأشخاص الذين لا يتقدمون في العمر، لذا تعرف على هذه العادات الخمس:

5 عادات صحية سر الأشخاص الذين لا يتقدمون في العمر

1. يعتنون بعلاقاتهم الشخصية الوثيقة:

على الرغم من أن المدة التي نعيشها ومدى تقدمنا في العمر موروثة جزئياً، إلا أن بحث زاراسكا قادها إلى استنتاج أن جيناتنا تمثل فقط 20 إلى 25% من الصورة الإجمالية. تعتقد زاراسكا أن الأهم من ذلك هو جودة علاقاتنا مع الأشخاص الأقرب إلينا أو الذين من المفترض أن يكونوا.

في الواقع، أظهرت دراسة أجريت عام 2020 أن العزلة الاجتماعية مرتبطة بمستويات أعلى من الإصابة بالالتهاب. يرتبط الالتهاب بعدد من الأمراض والحالات بما في ذلك أمراض القلب والسرطان والسكري، التي يمكن أن تقصر من عمرنا وتتعارض مع نوعية حياتنا.

لتجد طريقك للخروج من مشاعر العزلة، توصي الكاتبة بإعطاء الأولوية لعلاقاتك الشخصية الوثيقة، خاصة مع شريك الحياة. ومن خلال تحديد الأولويات، فهي تعني بذل جهد منسق لإسعاد بعضكما البعض، الذي يتضمن التحدث مع بعضكما البعض حول الأشياء الجيدة التي تحدث في حياتك اليومية، القيام بأشياء ممتعة معاً، العمل من خلال الصراع كما لو كنت على نفس الشيء جانب.

5 عادات صحية سر الأشخاص الذين لا يتقدمون في العمر
2. إنهم يرعون شبكتهم الاجتماعية:

كتبت زاراسكا: "بصرف النظر عن الابتعاد عن التبغ، فإن الاستثمار في حياة اجتماعية مزدهرة قد يكون أفضل شيء يمكنك القيام به من أجل إطالة العمر". إن امتلاك شبكة دعم اجتماعي قوية، أي الأشخاص الذين يمكنك الذهاب إليهم للحصول على الدعم العاطفي أو الاجتماعي أو حتى المالي، حسب الحاجة، يرتبط بانخفاض خطر الوفاة المبكرة بنسبة 50٪.

تلاحظ زاراسكا أن الكثير من الناس يفتقرون إلى مثل هذه الشبكة- وهو أمر مؤسف- ولكنه قابل للإصلاح. لذا توصي بالتواصل مع الأصدقاء ووضع خطط للالتقاء حتى لو كانت هذه الخطط بعيدة في الوقت الحالي. إذا كنت تشعر أنك تفتقر إلى الأصدقاء، فافتح نفسك لمقابلة أشخاص من خلال الأنشطة التي تستمتع بها حقاً. إذا كنت تشعر أنك تفتقر إلى الوقت، فعندئذٍ تقوم بمهام متعددة، كما تنصح زاراسكا، على سبيل المثال، الجمع بين ممارسة الرياضة والتواصل الاجتماعي.

3. يبذلون قصارى جهدهم لمساعدة الآخرين:

كتبت زاراسكا: "مساعدة الآخرين تساعد على تقليل التوتر وإطلاق سلسلة من التغيرات الفسيولوجية في أجسامنا والتي تعمل على تحسين صحتنا". وتشمل هذه النتائج خفض ضغط الدم وتقليل الالتهاب، مما قد يؤدي إلى حياة أطول وأفضل.

توصي زاراسكا بممارسة أعمال اللطف العشوائية، مشيرة إلى أن الدراسات تظهر أن أفعال اللطف تقلل التوتر والالتهابات. أو تطوع، لأن الأشخاص الذين يتطوعون لديهم مستويات أقل من بروتين سي التفاعلي، وهو علامة على الالتهاب. حتى التبرع بالمال لأسباب تهمك يمكن أن يساعدك.

5 عادات صحية سر الأشخاص الذين لا يتقدمون في العمر

4. يزرعون قوة التفكير الإيجابي:

هناك دراسة صدرت عام 2019  تشير إلى أن التفاؤل يرتبط مع أطول مدى الحياة وحتى "طول العمر استثنائي". لاحظت زاراسكا نفسها أن النظرة الإيجابية يمكن أن تترجم إلى 10 سنوات إضافية في المتوسط؛ لذلك، بافتراض أن العيش حياة طويلة وسعيدة أمر مهم بالنسبة لك، توصي بفعل كل ما في وسعك لتنمية التفكير الإيجابي، حتى لو كان ذلك يعني العمل على تغيير شخصيتك.

5 عادات صحية سر الأشخاص الذين لا يتقدمون في العمر

5. لديهم الضمير:

أخيراً وليس آخراً، يميل الأشخاص الذين يعيشون طويلاً وعمراً جيداً إلى تنمية نوعية تشير إليها زاراسكا باسم "الضمير"، الضمير هو صفة التنظيم والحذر والاجتهاد. يميل الأشخاص الواعون إلى اتخاذ خيارات صحية، مثل اختيارهم للسلطة، وليس الجبن. اختاروا العودة إلى المنزل حتى يتمكنوا من النهوض مبكراً لممارسة الرياضة، يختارون أصدقاء وشركاء مستقرين، ويتفوقون في العمل، ويرتدون أحزمة الأمان.