5 نقاط يجب الإهتمام بها لتمييز سيرتك الذاتية

  • تاريخ النشر: الأحد، 12 يونيو 2016
5 نقاط يجب الإهتمام بها لتمييز سيرتك الذاتية
مقالات ذات صلة
موقع يخلصك من عناء إنشاء سيرتك الذاتية (CV) باستخدام تصاميم جاهزة
عند بحثك عن وظيفة جديدة.. تجنب الوقوع ضحية لتلك الخرافات
4 علامات تدل على أنك ضعيف الإنجاز

السيرة الذاتية هي العنوان الرئيسي الذي تقدم نفسك من خلاله عند التقدم لأي وظيفة جديدة، فمن خلالها يتعرف عليك صاحب العمل، ويحدد ما إن كنت مؤهلاً لتولي مهام الوظيفة الجديدة أو لحضور مقابلة العمل على أقل تقدير. لذا من الطبيعي أن تحتل السيرة الذاتية وفن كتابتها وإعدادها مكاناً هاماً ضمن إهتمامات الباحثين عن وظيفة جديدة. لذا نساعدكم اليوم على تمييز وتعزيز سيرتك الذاتية من خلال الإهتمام بتلك النقاط الخمس التالية.

1- ضع المعلومات الأساسية في مقدمة السيرة.

يُعرض يومياً على أصحاب العمل العشرات وربما المئات من السير الذاتية، فلا تتوقع أن يقرأ صاحب أي عمل كافة السير التي تعرض عليه بأكملها. لذا عليك الإهتمام بالجزء الذي يقرأه صاحب العمل في الأساس وهو مقدمة السيرة، مما يعني وجوب وضع المعلومات الأساسية التعريفية في المقدمة.

2- صنف طبيعة عملك في كلمات رئيسية.

السيرة الذاتية لابد أن تكون واضحة ومباشرة، لذا عند شرح طبيعة عملك عليك استخدام كلمات رئيسية ومباشرة مثل: إدارة المشاريع، الخطط التسويقية، إلخ.

3- استخدم الأرقام قدر الإمكان.

للأرقام وقع أقوى من الكلمات في عالم الأعمال، وهي قادرة على جذب أنظار الجميع وترك إنطباع إيجابي لدى القارىء، لذا حاول تعزيز سيرتك بالأرقام المتعلقة بالنجاحات السابقة وما غير ذلك.

4- التنسيق واستخدام الفراغات.

السيرة الذاتية غير المنظمة والمكتظة بالكلمات والفقرات تمثل إزعاجاً شديداً للقارىء، لذا عليك تفادي هذا الأمر.

5- أسلوب وطريقة الكتابة.

يجب أن تتضمن السيرة الذاتية كافة التفاصيل الهامة المتعلقة بصاحبها، ويجب أن يكون سردها في أسلوب واضح ومحدد ودقيق بالتأكيد.