أبناء المشاهير: بين «ابن الوز عوام» و«لن أعيش في جلباب أبي»

  • تاريخ النشر: السبت، 23 يناير 2021
أبناء المشاهير: بين «ابن الوز عوام» و«لن أعيش في جلباب أبي»
مقالات ذات صلة
صور النجوم برفقة توائمهم.. سيذهلك بعضها!
صور لمشاهير عرب وعالميين بنفس العمر: من يبدو أصغر عمراً؟
مشاهير أمام الكاميرا: آباء حنونين في حياتهم الشخصية

يبدو أن عالم الشهرة لا يقف عند المشاهير والنجوم وحدهم بل أنه يطال العائلة بالكامل ليصبح أرثاً للأبناء، حيث يصبح أبناء المشاهير بين كفتي أما «ابن الوز عوام» أي على درب الآباء أو الطريق الآخر على غرار مسلسل «لن أعيش في جلباب أبي».

أبناء المشاهير على درب الآباء:

الكثير من أبناء المشاهير اختاروا أن يكونوا على درب آبائهم المشاهير مثل ما حدث في الوطن العربي حينما اختارت جنى عمرو دياب أن تغني مثل أبيها لكنها اختارت أن تكون قائمة بذاتها من خلال فرقة موسيقية خاصة بها، كما أنها تغني بالإنجليزية، هذا ما حدث مع ابن الفنان الكبير علي الحجار «أحمد» الذي بدأ مشواره الفني منافساً لوالده لكنه يغني بالإنجليزية أيضاً.

أبناء المشاهير: بين «ابن الوز عوام» و«لن أعيش في جلباب أبي»

وفي عالم الأزياء اختار لورنزو بيرتيلي- البالغ من العمر 32 عاماً- ابن المصممة الإيطالية الأسطورية ميوتشيا برادا وزوجها رجل الأعمال باتريزيو بيرتيلي، أن يكون في البداية بطلاً مشهوراً في عالم الراليات في الفترة من 2011 وحتى 2019، لكنه توقف عن الأمر وأصبح على خطى والدته فقد بدأ العمل مع ماركة برادا، حيث في عام 2017 ، بدأ العمل بصفته كرئيس قسم التسويق والاتصالات لهذه الشركة الضخمة.

أبناء المشاهير وأعمال أخرى:

وعلى نقيض آخر، اختار أبناء المشاهير آخرين أن يكونوا في درب آخر وليسوا على درب الآباء، فعلى سبيل المثال نور عمرو دياب، التي تتحدث 3 لغات «الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية»، كما تعلمت لغة الإشارة من أجل الاحتراف في هذا المجال، لكنها في الحقيقة درست علم البيولوجي، بالإضافة إلى دراستها لإدارة الأعمال وحصلت علي ماجستير في التسويق، بجانب خبرتها في مجال الأزياء.

وهذا ما فعلته إيف جوبز، البالغة من العمر 22 عاماً من زوجته الثانية لورين باول، اختارت مجال الأزياء حيث تعمل عارضة أزياء كما هي الوجه الدعائي لماركة Glossier لمستحضرات التجميل.

والآن عزيزي القارئ نستعرض في الألبوم أعلاه مهن أبناء المشاهير بعضهم من سار على درب الآباء وآخرون اختاروا أن يكونوا مشاهير في أعمال بعيدة عن مهن آبائهم.