إبراهيموفيتش يكشف حقيقة رحيله عن ميلان

  • الإثنين، 13 يوليو 2020 الإثنين، 13 يوليو 2020
إبراهيموفيتش يكشف حقيقة رحيله عن ميلان

تحدث النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، لاعب فريق ميلان، عن مستقبله مع النادي، خاصة مع اقتراب انتهاء تعاقده مع الفريق الإيطالي، وتوارد أخباراً تفيد رحيله.

إبراهيموفيتش يتحدث عن مستقبله مع ميلان

وفي حوار حديث له مع إحدى وسائل الإعلام الإيطالية، قال إبراهيموفيتش أنه سيستمر في اللعب فقط في حال كان بإمكانه تحقيق المزيد من النتائج.

وتابع النجم السويدي قائلاً أنه لا يعرف بعد إن كان سيستمر مع ميلان في الموسم المقبل أم لا، لافتاً إلى أنه سيرى ما سيحدث، حيث لا يزال أمامه 3 أسابيع أخرى على انتهاء تعاقده مع الفريق.

وأضاف إبراهيموفيتش أن الحديث عن مستقبله مع ميلان لم يبدأ بعد، سواء من جانبه أو من جانب النادي الإيطالي، مشيراً إلى أن الكل يسعى من أجل إكمال هذا الموسم بأفضل طريقة ممكنة، ثم سيروا بعدها ماذا سيحدث.

إبراهيموفيتش يتعاقد مع ميلان

وكان نادي ميلان الإيطالي قد تعاقد مع اللاعب السويدي، البالغ من العمر 38 عاماً، في شهر يناير الماضي، لمدة 6 أشهر، مع إمكانية زيادة فترة التعاقد لمدة موسم إضافي.

وقد شارك إبراهيموفيتش مع نادي ميلان حتى الآن في 14 مباراة، نجح خلالها في تسجيل 6 أهداف، كما أنه ساهم في صنع 3 أهداف أخرى.

سبب غضب إبراهيموفيتش في مباراة ميلان ضد نابولي

وفي سياق متصل، فقد أثار اللاعب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش ضجة في الساعات الماضية، بعدما التقطته عدسات المصورين غاضباً، وذلك بعد استبداله خلال مباراة ميلان الأخيرة ضد نابولي.

وبحسب ما صرح به مدرب ميلان، ستيفانو بيولي، فإن النجم السويدي لم يكن غاضباً بسبب استبداله كما ظن البعض، بل بسبب خروجه في وقت كان فيه الفريق خاسراً.

وأوضح بيولي أن إبراهيموفيتش يكره الهزيمة ويحب الفوز دائماً، وهذا معروف عنه منذ سنوات، لذا فقد كان منزعجاً عندما تم استبداله بينما كان نابولي متقدماً بهدفين مقابل هدف واحد لميلان.

جدير بالذكر أن مباراة ميلان أمام نابولي انتهت بالتعادل 2-2، حيث يحتل حالياً نابولي المركز السادس في ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 52 نقطة، فيما جاء ميلان بعده في المركز السابع برصيد 50 نقطة.